• ×
الخميس 1 أكتوبر 2020 | 09-30-2020
شوربجي

توحدوا ايها ألاهله والا.........

شوربجي

 2  0  1523
شوربجي
توحدوا ايها ألاهله والا.........

كونوا مع الهلال او اذهبوا عنه
نعم سقط الهلال بالامس أمام نده التقليدي
والأمر أكثر من عادي وهي مباراة في كرة قدم
وظني أنها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة
ففي كثير المباريات كان الفريقان يتبادلان الفوز والخسارة والتعادل
وتارة كان يفوز الهلال وأخرى كان يفوز المريخ
ولكني عجبي لاعلام المريخ وهو يتحدث عن الفضيلة والأخلاق الرياضيه
وكلنا يعرف ما تفعله جماهير المريخ حين تخسر ( عودوا إلى الفيديوهات)
والغريب ان الجميع يقيم افراحا ويبالغ في وصف لاعبيه ويكيل السباب والشتائم و الشماتات القبيحة لنده
وامامك اليوم المريخ النشوان والفرحان طربا بسبب فوز على سيد البلد والدوري لم يحسم بعد
والجميع يعرف ان المريخ قد خرج بخفي حنين من جميع البطولات وغضبان اسفا كمان
وعلى كل حال فمباراة الأمس كانت هزيله جدا من الجانبين
ولا أظن أنها ترتقي لأن تصنف كمباراة في كرة القدم فلا فن فيها ولا جمل تكتيكيه و لا مناورات ولا أهداف حقيقيه
وقد شابها الكثير من العك الكروي المتخلف مقارنة بذلك الديربي الجميل والرائع الذي كان في بلاد المغرب و في نفس التوقيت ما بين الوداد والرجاء وكم استمتعنا بحلاوة اهدافهم وجمال المباراة وقد خلت نهائيا من المنغصات فلا شغب ولا بمبان ولا تحكيم كارثي متخلف يناصر فريق دون آخر
ومن هنا لابد من توجيه رسالة قويه إلى الوزيرة الجديدة ولاء البوشي بأن تعيد صياغة كل مسارات الرياضه في بلادنا
وان تخلصنا وتريحنا من كل صناع التخلف الكروي الذين نصبوا أنفسهم اوصياء على كل الرياضه؛
بحجة أن الدوله لا تتدخل في شأن الفيفا فسلط الله علينا اتحادات هي من ظلت تعيث فسادا في حق شباب هذا الوطن
وحقا فالتدهور الرياضي في البلاد ظاهر ولا يحتاج لبينات أو أدلة ويحتاج إلى ثورة ومعالجات
ولابد اخوتي أن لا نتوهم بأننا نمتلك قمة كروية وقد أثبتت لنا كل المنازلات انها من أقبح القمم في المنطقه
معقول وصلت بنا المواصل ان نتسابق في الخداع من اجل الحصول على الأهداف عن طريق ضربات الجزاء والتي أصبحت أقصى امانينا
معقول أن تدار كل مبارياتنا بتحكيم منحاز لفريق دون آخر
ومع بدايات الشوط الثاني انقطع كذلك التيار الكهربائي لتتوقف المباراة طويلا ومن ثم تستأنف مرة أخرى و بترصد غريب من حكم الساحه للاعبي الهلال وتحامله عليهم وكأن في الأمر عصابة تترصد الهلال
حيث عكس الكثير من الحالات وبالغ في منح البطاقات الملونه واحتسب ضربة جزاء مشكوك في أمرها
كل هذه الأخطاء اغضبت جمهور الهلال كثيرا
فحصبت رجل الخط بالحجارة وتوقفت المباراة ورغم محاولات لاعبو الهلال بتهدئة الجماهير
إلا أن الشرطه كان لها رأي آخر وتم تدمير المباراة نهائيا باطلاق الغاز المسيل للدموع داخل الملعب وبكثافة و إخلاء الملعب بالقوة ليسقط العديد من الشباب اختناقا بتلك الغازات في بوابات الاستاد المغلقه
ولا يعلم أحد مصير العشرات ممن كانوا في اندفاع للخروج
وفي انتظار ما قد تقرره إدارة اتحاد كرة القدم السوداني بشأن عدم تكملة هذه المباراة وبالتأكيد سيتم اعتبار الهلال خاسرا أمام المريخ وهذا ما ستعمل عليه بالاتفاق مع لجنة التحكيم المريخيه والتي نجدها تقف دوما في نصرة فريقها في كثير المباريات
وهكذا تظل كرة القدم السودانيه محلك سر يملؤها القبح من كل جانب وقد فاحت روائحها النتنه تخلفا في مؤخرة دول أفريقيا ونتائج كارثيه في كل البطولات.
كل سردي هذا اخَوتي ليس تبرئة لفرقة الهلال الكسيحه و التي لم تقدم ما يشفع لها
فلقد تقزمت الفرقة أمام فريق هزيل كان من السهولة بمكان هزيمته أن احسن الجهاز الفني تنظيم الصفوف ولكن لا أدري ماذا جري للمدرب صلاح ومساعديه وهو يجلس قرفصائه المعهودة في كل مباراة
ظني أن ذلك الإخفاق التدريبي سيكون له ما بعده
وقد تبادر إدارة نادي الهلال باستبدال هذا الثالوث الذي لم ينجح تدريبيا حتى الآن و في البال معترك أفريقي خطير أمام الأهلي المصري والنجم الساحلي و بلاتينيوم.
وعلى كل حال دعونا هنا نبارك للمريخ هذا الفوز (المسيخ)
وقد قدم لاعبوه خدمة جليلة للهلال في كشف كل نقاط الضعف وثغرات الفريق َو قبل بدايات البطوله الأفريقية التي يغرد فيها الهلال وحيدا كممثل وحيد للسودان
وظني انه لا فائدة من إلقاء كثير اللوم على التحكيم السوداني الضعيف لأن الأمر قد تجاوز حدود الانتقاد أو العلاج
فقط علينا أن نبدأ في إنقاذ ما يمكن إنقاذه وادراك الهلال قبل فوات الأوان
وهنا مطلوب من الكاردينال أن يفتح صدره للجميع
وبروح ومحبة للكيان الازرق
وعلى المعارضة كذلك أن تتجاوز كل نقاط الخلاف أن كانت تعشق هذا الكيان حقا
فالوقت ليس مناسبا لتصفية الحسابات
كونوا جميعا مع الهلال في هذا الظرف الصعب
أو اذهبوا عن الهلال بعيدا
وفي العدم سلموا الراية للشباب الازرق

(((()))) بعض أحداث القمه :
() قالوا إن قطع التيار الكهربائي في استاد الخرطوم هو بفعل فاعل ومن أعداء للهلال ونحن في انتظار كشف هؤلاء الأعداء حتى يتم التصدي لهم ومعرفة أسباب القطع (فهمونا)
() كل الظروف كانت ضد الهلال
الحكم / قناة الملاعب /أمن الملاعب/ الكجر / معلق المباراة
() في مباراة الأمس تحس وكأن هناك من يحرض جمهور الهلال ورغم ما حدث من تصافي وتراضي بعد مبادرة الكاردينال بإلغاء قراره السابق ضد الالتراس
() احيانا كثيرة يتسبب الحكام في إفساد مثل هذه المباريات الحساسه بقرارات خاطئه قد تغير مجرى المباراة لصالح فريق دون آخر لذا لابد من تحكيم اجنبي لمثل هذه المباريات كما هو معمول به في الدول من حولنا
() حكم المباراة لم ينهي المباراة من جانبه وقد انهتها الشرطة أو الكجر بإطلاق قذائف المولوتوف والبمبان من خارج الملعب ليختلط الحابل بالنابل
() سواء فاز المريخ أو فاز الهلال فالفريقان سيحتلا المركزين الأول والثاني كالعادة فلم كل هذا الشد العصبي وقد تعودنا مشاركة الفريقان في البطولات الأفريقيه وتعودنا كذلك الخروج الدائم للهلال من تلك البطولات خاسرا وخروج المريخ الدائم من تمهيدي هذه البطولات فلماذ كل هذا التعصب الكروي الارعن
() اثبت هيثم مصطفى قربه الشديد من قلوب جماهير الهلال فقد حاول كثيرا من تهدئة الجماهير الغاضبه وأنقذ كذلك المشجع؛ الذي اقتحم الملعب من بطش رجال الشرطه الذين كانوا يريدون القبض عليه وبطريقتهم الوحشيه
() في خواتيم كل بطولة نجد المريخ يفقد أعصابه استعانة بالتحكيم أو بالمكاتب ونقاط المكاتب وهنا يجب أن نتذكر فوزه المكتبي ببطوله دوري ٢٠١٥ واقتلاعه نقاط الأمل عطبره وهلال كادقلي
() لم يكن حكم المباراة دقيقا حين احتسابه ضربة جزاء ضد الهلال وأطهر الطاهر سقوط على الأرض لترتطم بيده الكرة غير متعمد وفعلا حكامنا في حاجة لإعادة تأهيل تحكيمي وقد استجدت أمور في قضايا التحكيم لا يتابعها حكامنا الذين لا تشركهم الفيفا أو الكاف كثيرا في ادارة المباريات الكبيره شأنهم شأن حكام مصر أو غيرها
............................................................
محمد حسن شوربجي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مصطفى علي 11-25-2019 11:0
    يا زول أنت بجد مصدق كلامك البتكتب فيه دة؟ قال ضربة جزاء مشكوك في صحتها و الحكم تحامل على لاعبي الهلال!!!! انت اعمى ولا قالوا ليك؟ فعلا والله انت صحفي شوربة زي اسمك يا شوربجي.
  • #2
    حسين عز الدين 11-25-2019 10:0
    يا اخي انت دايما بنغرد في دنيا خاصة بيك انت، كلامك كله زبالة مع احترامي للزبالة ، ذكرت كل شيئ حتي اصابات الجمهور في المدرجات ولم تذكر اصابة الكابتن محمد الرشيد و لا محمود امبدة ( خجلان و لا متناسي)

    السؤال امثالك هم عقبة تطور الكرة في السودان
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الخميس 1 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019