• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-29-2020
يعقوب حاج ادم

((هلاريخ بين مقصلة الشطب وتجديد الأنتماء))

يعقوب حاج ادم

 0  0  1038
يعقوب حاج ادم
نقطة ... وفاصلة

يعقوب حاج آدم


((هلاريخ بين مقصلة الشطب وتجديد الأنتماء))


* تبقت عشرة ايام على اولى المواجهات التي ستجمع بين عملاقي الكرة السودانية الهلال والمريخ او المريخ والهلال حتى لايزعل علينا احد أنصار الفريقين الكبيرين وتأتي هذه المواجهة قبيل انطلاقة فترة التسجيلات الشتوية بأسابيع قليلة وهذا يعني بان المباراة ستكون فرصة سانحة للنجوم المهددة بالشطب والنجوم الذين يشملهم فك التسجيل لتقديم انفسهم بصورة مختلفة عبر هذا اللقاء حيث سيسعى اللاعبين المهددين بالشطب ببذل كل الجهود للأبتعاد عن مقصلة الشطب والنفاذ بجلدهم من دهاليزها الموسمية كما ان المباراة ستكون فرصة سانحة للنجوم الذين انتهت فترة ارتباطهم بناديهم سواء ان كان في الهلال او المريخ بعرض انفسهم بصورة اكثر اقناعاً اما بزيادة اسهمهم في بورصة ناديهم الذي ينضون تحت لوائه او بتلقي عرض مغري من الاندية الاخرى التي تطمع في الاستفادة من جهودهم وبين التفكير في الهروب من مقصلة الشطب وبين الاستفادة من فترة التسجيلات الحرة للبعض الآخر من اللاعبين مطلقي السراح فاننا موعودين باداء مختلف من كل اللاعبين بلا استثناء وهذه الجزئية على وجه الخصوص ستجعلنا موعودين بمباراة استثنائية قد لانكون قد شاهدناها قريباً في لقاءات العملاقين،،


* ومما يزيد من اهمية هذه المباراة في هذا التوقيت الصعب ان نقول بان مباريات الجولة الاولى بين الفريقين عادة ماتعطي الضوء الاخضر وتمهد الطريق نحو اللقب للفريق الفائز بالنقاط الثلاثة حيث تعطي لاعبيه واجهزته الفنية دفعة معنوية كبيرة للمحافظة على الفارق النقطي ربما حتى نهاية الدورة الثانية باكملها وبما ان الفريقين قد خسرا عدد من النقاط السهلة في مشاويرهما السابقة في الاسابيع الماضية بواقع 8 نقاط للهلال و7 نقاط للمريخ حيث يبقى الفارق نقطة يتيمة لمصلحة المريخ فان هذا يعني بان فوز المريخ ربما يباعد الشقة بينه وبين الهلال الى 4 نقاط كاملة فيما ان فوز الهلال سيجعل الفارق نقطتين فقط عن المريخ وهو فارق ضئل يمكن تلافيه من فوز واحد وخسارة للمريخ بعكس فارق النقاط الاربعة الذي ربما يزرع الاحباط في نفوس الهلاليين ويقودهم الى مزيد من فقدان النقاط بسبب العامل النفسي الذي سيعشعش في اذهان اللاعبين بعد الهزيمه من المريخ فيما ان الفوز على المريخ ربما يكون لقاح الفوز للفريق الهلالي في اولى مبارياته بدوري المجموعات والتي ستعقب لقاء المريخ بستة ايام فقط،،


فاصلة .... أخيرة


* لاول مره المريخ بدون العقرب والغربال والهلال بدون شرف شيبوب فلمن ستكون الغلبة في ظل هذه الغيابات المؤثرة وهل نطمع في ان نرى وجوها جديده تكتب ميلاد نجوم واعده قد تكون فال خير للكرة السودانية لاسيما وان مباريات هلال مريخ قد عرفت على مر العصور بانها المنجم الذي يقدم النجوم التي تصنع التاريخ والامثلة على ذلك كثيرة ومتعددة ولقاءات هلال مريخ تحفظها عن ظهر قلب،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019