• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
احمد الفكي

المنديل العربون الغائب

احمد الفكي

 0  0  352
احمد الفكي
المنديل العربون الغائب

أحمد الفكي
في سوداننا الحبيب تراثيات لها معانٍ خالدة في الحياة توارثها أجيال بعد أجيال و لكن بعض منها أصابه تصَحُّر ثقافي اجتماعي من ضمن ذلك ثقافة إهداء المنديل وهنا وقفة يصحيها شهيق و زفير .. المنديل يُمثل لدى الإنسان السوداني ثقافة خاصة فحواها النظافة ر الأناقة ، لذا وجد المنديل حظه في حياة الزول و الزولة .. المنديل رمز الحب و المحبة و الوئام فشكلت هدية المنديل جسر علاقة قوية بين الجنسين .. في يوم الأيام كانت العروس السودانية تصنع عشرة مناديل هدية لعريسها و يقوم العريس بإهداء تسعة منها و يحتفظ هو بالعاشر و تكون ردة فعل تلك الهدية ذات معنى له الأثر الكبير في نفس من حاز على تلك الهدية .
و ما بين المخطوبين يكون المنديل عروبون المودة و المحبة ، و قد حفلت مكتبة الإذاعة السودانية بالعديد من الأغاني التي كان المنديل عمودها الفقري و محور إرتكازها فها هو سفير الأغنية السودانية الراحل سيد خليفة قد رسم وشماً يلوح في أفق مكانة المنديل في الحياة الإجتماعية و أهمية ذلك المنديل فردد :
رسل لي ..رسل لي
هدية لطيفة خلت قلبي يحن ويميل
حرير أبيض مشغول بي قطيفة
صورة قلب وسهم نحيل
انت جميل والجابك لي ملاك وجميل
يا منديل ..يا منديل
هدية من ايدك مقبولة
معناها اني على بالك
ونعيد الأيام الأولى نتأمل حسنك وجمالك
انت جميل والجابك لي ملاك و جميل
يا منديل ..يا منديل
لما اسافر يوادع ويشاور
يشاور يوادع ...بالمنديل
لما اعاتبو يداري دموعو بالمنديل
لما أغازلو يداري الفرحة ..الفرحة ..الفرحة
بالمنديل
لقد لخصت لنا أغنية سيد خليفة الرسالة التي يقوم بها المنديل .
و لقد كان للجاغريو موقفاً حزيناً عندما فقد منديله المُعطر الذي يُمثل له ذكرى عطره فكتب أغنيته الشهيرة التي لحنها الموسيقار إسماعيل عبد المعين و فيها :
منديلي الضاع مني
الشالو ما يتني ما يشيل خلافو
يا برير النقر الشالو لي ما أتر
ما يشيل خلافو يضوق سم التقر و ابوه يكون عقر .
و كم كان الأثر الفَعَّال في بلاد الغربة و شاعرنا السفير صلاح أحمد إبراهيم كتب لفنان إفريقيا محمد ورى الطير المهاجر ، عندما أمر الطائر بالذهاب لبيت محبوبته َكان خياله يوحي له بأنه سيجد الحبيبة تشتغل في المنديل فمن ضمن كلمات الأغنية :
تلقى الحبيبة بتشتغل منديل حرير لحبيب بعيد
تقيف لديها و تبوس إيديها .
و بلوم الغرب الفنان عبد الرحمن عبد الله متعه الله بالصحة و العافية له أغنية المنديل وفيها :
يا الماشي جنب النيل
يدوك لي منديل
ما تطوِّل المشوار تمشي و تجيني عديل
الشوق نار بين بردان يا مريسيل
ترجع تجيب لي معاك
عربون محبة منديل .
و لصاحب الحنجرة الذهبية الراحل عبد العزيز محمد داؤود : منديلك المنقوش جانبه او تذكرين و تذكرين
ما كان قصدي ان أبوح
و ربما قد تصفحين.
و من أشهر المناديل في مسرح الغناء كان هو منديل كوكب الشرق أم كلثوم و هو علامة فارقة كان يُميُّزها و في ذلك المنديل سر أفصحت عنه في إحدى لقاءاتها المسجلة في مكتبة الإذاعة المصرية حيث ذكرت سبب حملها للمنديل هو ما يصيبها من خوفٍ يؤدي إلى تعرُّق في يديها وهي تقف أمام جمهورها الذي تعوَّد منها كل جميل .
مع تطور المجتمع و غزو المناديل الورقية ذات الأستعمال للمرة الواحدة غاب المنديل القماشي الذي هو عربون المحبة و المودة رغم زهد قيمته المادية إلا أنَّ مكانته المعنوية لا تُقدر بثمن . فهل يعود منديل القماش لسابق عهده و يُلهم الشعراء لتتفجر قرائحهم كما كان في السابق .
آخر الأوتاد :
طلبت مني أن أحضر لها خيط أبيض و خيط أزرق لما تعرفه عني من عشق لهلال الملايين .. فظلت تداعب إبرة الكروشيه لمدة ثلاثة أيام فبدلاً أن تهديني منديلاً أهدتتي شالاً فكان أجمل هدية من إبنتي لبابة .
...
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019