• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-29-2020
يعقوب حاج ادم

طفح الكيل ياكردنه !!؟؟

يعقوب حاج ادم

 1  0  663
يعقوب حاج ادم
* 270 دقيقة من العك والعراك والخرمجة والضحك على الدقون والهلال لايعرف للغة الانتصار طريقاً في الدوري المحلي 270 دقيقة عجز الهلال خلالها عن تحقيق اي فوز في ثلاثة مباريات متتالية ومع من مع اضعف فرق الممتاز فقد تلقى الهزيمة في مباريتين ولحق بالتعادل في المباراة الثالثة في الدقيقة 94 ومما يؤسف له حقاً ان تكون الهزيمتين الافتتاحيتين امام فريقين من الفرق الكومبارس التي لاحول ولاقوة لها فقد كانت الاولى امام اسود الجبال وهو قد جاء للقاء الهلال وفي جعبته نقطتين من تعادلين وهزيمة وهو بهذا السوء ينجح في خطف نقاط مباراته مع الهلال ليرفع رصيده الى خمسة نقاط بفارق نقطةعن الهلال ومن ثم يتواضع الهلال امام فريق الفهود العطبراوي ويتلقى الهزيمة بالركلة الجزائية ويرفع الامل نقاطه الى ستة نقاط وهو الذي لم يكن لديه سوى 3 نقاط قبل مواجهة الهلال ... وتاتي ثالثة الاثافي بل الطامة الكبرى في التواضع الاكبر امام الاكسبريس العطبراوي والذي استأسد على الهلال وفرض ايقاعه واسلوبه على الفريق الهلالي وتقدم عليه بهدفين حتى الدقيقة94 كان احدهما هدف سينمائي لم تشهده ملاعبنا منذ فترة طويلة حيث جاء الهدف بصاروخ عابر للقارات لم تشفع معه كل محاولات الحارس جمال سالم فقد كانت التصويبة نارية لاتصد ولاترد ومما يدعو للآسى والاندهاش ان نقول بان فريق الاكسبريس العطبراوي قد اتى للقاء الهلال وجعبته خالية من النقاط فأذا به يستأسد على الهلال ويفرض عضلاته وينجح في التقدم عليه حتى قبيل صافرة النهاية بثواني معدودة عندما احرز البديل الناجح صهيب الثعلب هدفاً انقاذياً حفظ به ماء وجهنا جميعاً فاي هلال هذا الذي يتواضع في ثلاثة مباريات متتالية وامام فرق مستضعفة ويعجز عن تحقيق فوز شرفي في المباريات الثلاثة التي اعقبت فوزه على فريق انيمبا النيجيري وتأهله على حسابه لدوري المجموعات،،

* واذا ايقنا بان اي فريق في الدنيا معرض للهزيمة والتعادل وان شريعة كرة القدم تنحصر في ثلاثة خيارات لامناص منها الفوز او الهزيمة او التعادل الا اننا نستغرب من الاداء المتواضع والروح الانهزامية التي يظهر بها لاعبي الهلال حيث تحس في قرارة نفسك وكان لاعبي الهلال مجبرين على حمل هذا الشعار الغالي الذي حمله نفر من النجوم الافذاذ الذين سطروا اعظم الملاحم على مدي آل 89 عاماً التي تمثل العمر الافتراضي لهلال الملايين منذ التأسيس في العام الميلادي 1930 وحتى يومنا هذا فمن يشاهد لاعبي الهلال في الملعب لايصدق بانهم يلعبون لاقوي فرق القارة وسيد الاندية السودانية على الاطلاق ولكنه وبكل اسف يضم بين صفوفه لاعبين لاادري من اين اتوا وكيف تم تسجيلهم في اكبر واعظم اندية البلاد إذ لايعقل ان يكون لاعب الهلال وهو الجامعة الكروية لايعرف التمركز ولايجيد التمرير ولايحسن استخلاص الكرة من تحت اقدام لاعبي الفريق المقابل اضافة إلى ان معظم لاعبي الهلال إن لم نقل جميعهم فانهم يجهلون ابسط ابجديات كرة القدم الحديثة التي تعتمد على السرعة والانتشار والانتقال السريع من الخطوط الخلفية للخطوط الامامية وهي معضلات ساهمت بشكل كبير في فقدان الهلال لهويته وشخصيته الاعتبارية بدرجة جعلت منه صيداً سهلاً لاندية الامل واسود الجبال واكسبريس عطبرة،،

* والآن وقد بات الفريق الهلالي على اعتاب الدخول في معمعة دوري المجموعات فاننا ننادي وبأعلى صوتنا بان يعمل مجلس الادارة الذى اتى بهذه الكوكبة المهترئة من اللاعبين بان يعمل على اعادة الهيبة لهلال الملايين وذلك بالجلوس مع هولاء اللاعبين والسعي الى بث الروح القتالية في نفوسهم ومحاولة اخراجهم من حالة الاحباط التي اعترت نفوسهم بعد ان فقدت جماهير الهلال ثقتها في هولاء الاشباح لاننا اصبحنا مجبرين على الصبر على هذه النوعية الفاشلة من اللاعبين بعد عجز المجلس في تدعيم صفوف الفريق بلاعبين يمثلوا الاضافة الفنية المطلوبة سواء ان كانوا لاعبين وطنيين او اجانب فالمجلس راسب في الأختباريين ويكفي ان نشير الى التخبط والارتجال والعشوائية اللانهائية التي يدار بها هلال الملايين في عهد الرئيس السوبر مان بالدرجة التي اوصله فيها الى هذا الدرك السحيق الذي لم نألفه الا في عهد الخديوي كما يطلق عليه الزميل الهلالي القح الاستاذ قسم خالد،،

* وأخيراً وأخيراً جداً نقول لجماهير الهلال المكلومةالصابرة المحتسبة اصبري وصابري الى ان يقضي الله أمراً كان مفعولاً فمن يعجز عن الصمود امام الفهود والاكسبريس والاسود مااظنه سيصمد امام فريق القرن والنجم الساحلي التونسي وبلاتنيون الزيمبابوي وعليه فاننا لانتوقع اي تقدم في دوري المجموعات وعلى جماهير الاسياد ان تهيئ نفسها لاستقبال هزائم متلتة ستتحدث بذكرها الركبان ويقيني باننا لن ننتظر ان يعيد لنا ناس ولاء الدين والضي والشعله والشغيل وابو عاقله وبوياوالسمؤل واطهر وفارس فلن نتوقع وبأي حال من الأحوال ان يعيدوا لنا ذلك السيناريو الجميل والعروض السيمفونية والنتائج الايجابية التي حققها جيل هيثم وعمر بخيت وحموده وكرنقو وعلاء يوسف وهيثم طمبل وداريو كان وكيلاتشي وقودوين يوم ان جندلوا الاهلي القاهري بالثلاثية الشهيرة التي مرمطت سمعة نادي القرن في الوحل ولن نشرع في التفأول ولكننا نسأل الله ان نخرج من معمعة المجموعات بأقل الخسائر حفظاً لماء الوجه حتى لاتتكرر علينا خماسيات الترجي التونسي ومازيمبي الكنغولي،،

((ومضة))

* تحية هذا الصباح نزفها لأولئك النشامى من اصحاب السيارات الخاصة والذين تقودهم المروءة والشهامة السودانية الى مد يد العون لكل من يجدونه يقف في هجير الشمس الحارقة على قارعة الطريق فيشيروا اليه بامتطاء سياراتهم لتوصيلهم الى وجهتهم التي يقصدونها طالما انهم لايغيرون لهم طريقاً فكنا نشاهد العربات الخاصةصالون او بكاسي او دفارات وهي تمتلئ بالمواطنين المسحوقين الذين اضناهم الوقوف تحت هجير الشمس الحارقة ... فطوبى لهولاء النشامى احفاد مهيرة بت عبود وعلى عبد اللطيف وود حبوبه وعبد الفضيل الماظ وهم يضربون اروع الامثلة في التكافل والتراحم والانسانية ومد يد العون،،

((دبوس))

* هيثم خميرة عكننة وكفى!؟

فاصلة ... أخيرة

* هذا زمانك يامهازل فامرحي قد عد كلب الصيد للفرساني!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019