• ×
الأحد 25 أكتوبر 2020 | 10-25-2020
زاكي الدين

متى يتفق المريخاب

زاكي الدين

 0  0  462
زاكي الدين
متى يتفق المريخاب
*أعود بعد توقف طويل عن الكتابة طافت فيه بلادنا سحب التغيير الثوري خلال ثورة ديسمبر المجيدة التي أطاحت بنظام جثم على صدور السودانين لثلاثين عاما وكان لزاما علينا حينها التوقف إضرابا عن الكتابة في الشأن الرياضي وهذا ما كان لحين هذه العودة التي حضني عليها ما تابعته يوم أمس في ورشة تنقيح النظام الأساسي التي دعت له رابطة المريخ بالدوحة بالإتفاق مع مجلس المريخ، ورغم المداولات والأحاديث التي شهدتها قاعة دار الشرطة بالخرطوم بري حول فحوي مسودة النظام الأساسي إلا انني وجدت نفسي متسائلا عقب ختام أعمال الورشة (متى يتف المريخاب) لأن الخلاف في المريخ ظل هو السمة المسيطرة مع التأكيد على ان هنالك من درج على زج قضايا شخصية لا ناقة للمريخ فيها ولا جمل في إطار عام ومحاولة تجيير ذلك في الإطار العام وبكل تأكيد من يقومون بهذا الأمر أعتبرهم صناع الصراعات في المريخ وأكثر من ساهموا في توسيع نقاط الإختلاف في القضايا التي قيل من قبل إن الإختلاف حولها لا يفسد للود قضية.
*رابطة المريخ بالدوحة تعد مبادرتها أمر مميز بل تعتبر المحاولة الأكثر بروزا في رتق ما أفسده كثيرون ظلوا يشكلون مصدر الخلاف الدائم بين المريخاب وهؤلاء بكل أسف كانوا ضمن الحضور المدعو للورشة ليمارسوا فيها ذات نهجهم الذي جعل رابطة الدوحة تبادر لعقد هذه الورشة بعد ان بدأ واضحا ان المريخ داخليا لا يمكن أن ينتج أهله مشروعا سيما في هذه المرحلة يرتضيه من درجوا على إثارة الخلافات وإشعالها في جسد المريخ، وأعتقد انه بفضل هذه العقليات والأسماء ظل يثار جدل لا أظن انه ينتهي وبالتالي يجب تجاوز كل أصحاب هذه الخلافات .
وهج اخير
*الورشة لم تخلص لخلاصة واضحة رغم المشاركات المختلفة لكن الذي لمسناه من حديث بعض الشخصيات التي عملت من قبل معينة من النظام البائد يؤكد ان هذه الشخصيات ما زالت تتوهم أنها يمكن ان تسيطر على النادي كما كانوا يفعلون أيام اليسع الصديق وشرزمته من فلول النظام البائد.
*لم يقدم الثلاثي مزمل أبو القاسم وعصام الحاج ومتوكل جديدا بل كانت مشاركتهم خصما على الورشة.
*عصام طالب برفع الإشتراكات الشهرية للعضوية ل500 ج متناسيا ان هذا المريخ نادي الأمة ويحق للجميع التمتع بعضويته وفق إشتراكات تتناسب مع أوضاع الكثيرين وهم الغالبية بعيدا عن تلك النخبوية التي يريدون لها ان تسيطر على كيان المريخ الكبير بجماهيره وتاريخه.
*الورشة لم تكن الأولى بل الثالثة وان أخذ برأي صناع الصراع ستتوالى الورش دون الوصول لأي نتيجة خاصة ان الخلاف المسيطر ذا طابع شخصي لا يهدف لمصلحة المريخ العامة.
*برأي مجلس المريخ مطالب ان يدعو لجمعية تعديل النظام الأساسي ليأتي أعضاء الجمعية ويقرروا هم في أمر المسودة المطروحة بدلا عن سلسلة الورش التي لن تنتهي إن كانت بذات الكيفية التي تابعناها أمس.
*التعديلات حق أصيل لعضوية الجمعية والطريق الأمثل لذلك قيام الجمعية وهي صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة ودون ذلك يعد إضاعة للوقت ونشر فقط لغسيل الخلافات الشخصية المزمنة في المريخ.
*أعود بعد توقف طويل عن الكتابة طافت فيه بلادنا سحب التغيير الثوري خلال ثورة ديسمبر المجيدة التي أطاحت بنظام جثم على صدور السودانين لثلاثين عاما وكان لزاما علينا حينها التوقف إضرابا عن الكتابة في الشأن الرياضي وهذا ما كان لحين هذه العودة التي حضني عليها ما تابعته يوم أمس في ورشة تنقيح النظام الأساسي التي دعت له رابطة المريخ بالدوحة بالإتفاق مع مجلس المريخ، ورغم المداولات والأحاديث التي شهدتها قاعة دار الشرطة بالخرطوم بري حول فحوي مسودة النظام الأساسي إلا انني وجدت نفسي متسائلا عقب ختام أعمال الورشة (متى يتف المريخاب) لأن الخلاف في المريخ ظل هو السمة المسيطرة مع التأكيد على ان هنالك من درج على زج قضايا شخصية لا ناقة للمريخ فيها ولا جمل في إطار عام ومحاولة تجيير ذلك في الإطار العام وبكل تأكيد من يقومون بهذا الأمر أعتبرهم صناع الصراعات في المريخ وأكثر من ساهموا في توسيع نقاط الإختلاف في القضايا التي قيل من قبل إن الإختلاف حولها لا يفسد للود قضية.
*رابطة المريخ بالدوحة تعد مبادرتها أمر مميز بل تعتبر المحاولة الأكثر بروزا في رتق ما أفسده كثيرون ظلوا يشكلون مصدر الخلاف الدائم بين المريخاب وهؤلاء بكل أسف كانوا ضمن الحضور المدعو للورشة ليمارسوا فيها ذات نهجهم الذي جعل رابطة الدوحة تبادر لعقد هذه الورشة بعد ان بدأ واضحا ان المريخ داخليا لا يمكن أن ينتج أهله مشروعا سيما في هذه المرحلة يرتضيه من درجوا على إثارة الخلافات وإشعالها في جسد المريخ، وأعتقد انه بفضل هذه العقليات والأسماء ظل يثار جدل لا أظن انه ينتهي وبالتالي يجب تجاوز كل أصحاب هذه الخلافات .
وهج اخير
*الورشة لم تخلص لخلاصة واضحة رغم المشاركات المختلفة لكن الذي لمسناه من حديث بعض الشخصيات التي عملت من قبل معينة من النظام البائد يؤكد ان هذه الشخصيات ما زالت تتوهم أنها يمكن ان تسيطر على النادي كما كانوا يفعلون أيام اليسع الصديق وشرزمته من فلول النظام البائد.
*لم يقدم الثلاثي مزمل أبو القاسم وعصام الحاج ومتوكل جديدا بل كانت مشاركتهم خصما على الورشة.
*عصام طالب برفع الإشتراكات الشهرية للعضوية ل500 ج متناسيا ان هذا المريخ نادي الأمة ويحق للجميع التمتع بعضويته وفق إشتراكات تتناسب مع أوضاع الكثيرين وهم الغالبية بعيدا عن تلك النخبوية التي يريدون لها ان تسيطر على كيان المريخ الكبير بجماهيره وتاريخه.
*الورشة لم تكن الأولى بل الثالثة وان أخذ برأي صناع الصراع ستتوالى الورش دون الوصول لأي نتيجة خاصة ان الخلاف المسيطر ذا طابع شخصي لا يهدف لمصلحة المريخ العامة.
*برأي مجلس المريخ مطالب ان يدعو لجمعية تعديل النظام الأساسي ليأتي أعضاء الجمعية ويقرروا هم في أمر المسودة المطروحة بدلا عن سلسلة الورش التي لن تنتهي إن كانت بذات الكيفية التي تابعناها أمس.
*التعديلات حق أصيل لعضوية الجمعية والطريق الأمثل لذلك قيام الجمعية وهي صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة ودون ذلك يعد إضاعة للوقت ونشر فقط لغسيل الخلافات الشخصية المزمنة في المريخ.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الأحد 25 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019