• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-29-2020
خلف الله ابومنذر

ادفعوا بالثقة والصبر

خلف الله ابومنذر

 0  0  513
خلف الله ابومنذر
# بلا شك من المكاسب الثمينة المثمنة لثورة ديسمبر المجيدة موافقة الدكتور عبدالله حمدوك على تولى رئاسة الحكومة الانتقاليةوقد رفض الرجل من قبل تولى حقيبة وزارة المالية في آخر حكومة للعهد البائد
# حظى حمدوك بتأييد وترحيب غير مسبوقين وعلى المستويين الداخلي والخارجي وهذا شيء طبيعي ومتوقع من واقع ان الرجل جاء تسانده وتسنده رغبة ورهان ثورة شعبية فريدة ومتفردة وجدت الاشادة والاعجاب من العالم بأثره ويكفى ما وجده الدكتور من تقدير من حكومات الولايات المتحدة الأمريكية التي تزعمت دول (الترويكا) في تقديم الدعم للحكومة السودانية بقيادة حمدوك ودول الاتحاد الأوربي وعلى رأسها ألمانيا أقوى الاقتصاديات في أوربا الصناعية التي أوفدت وزير خارجيتها للسودان قبل ان يسمى دكتور حمدوك وزيره للخارجية وعلى خطاها سارت فرنسا التي أوفدت وزير خارجيتها، ولا ننسى موقف الكونغرس الأمريكي الذى مثله السيناتور جيم موران الذى قال لقناة الجزيرة (برنامج من واشنطن) قال: ان الثورة السودانية تسير في الطريق الصحيح وقد اختارت الدكتور حمدوك لرئاسة الحكومة الانتقالية وأضاف موران أعرف الرجل وقد التقيته من قبل
# ما يكتبه اعلام النظام الفاسد البائد على صفحات صحفه البائرة والأسافير للنيل من الدكتور حمدوك ووزراء حكومته لا قيمة له ومردود عليه لأنه وأعنى اعلام النظام الفاسد البائد سبقوكتب نفيس الدرر وأشاد بقدرات وخبرات حمدوك عندما قدمه النظام الفاسد البائد لتولى وزارة المالية.
# حكومة حمدوك تحتاج لمساحة وزمن وقبل ذلك تحتاج لثقة الجميع وأعنى ذات الثقة التي جاءت بحمدوك لرئاسة الحكومة لتنجز ما هو مطلوب منها خلال فترة الثلاث سنوات ونيف هي عمر الحكومة .
# لا ننسى ان النظام المجرم الفاسد البائد جثم على صدر البلاد والعباد طيلة ثلاثين عاما تمدد خلالها بخلاياها السرطانية في كل المؤسسات والوزارات والهيئات وأنشأ عشرات المؤسسات والهيئات السرطانية التي يجلس على سدتها زبانيته وتدين له بفروض الطاعة والولاء اضافة الى مؤسساته الأمنية التي لا حصر لها وغيرها من أجسام لإطالة فترة حكمه
# يجب ان نتعاطى شيء من المنطق والواقعية حتى لا نثقل على الحكومة الانتقالية ونرهقها بالمطالب والرغبات والشعارات لأن الحكومة مهما فعلت واجتهدت وأنجزت فإنها لن تستطيع خلال ثلاث سنوات ونيف ازالة كل مساوئ وسيئات وأوضار وقاذورات وحماقات النظام الفاسد البائد وازالة دولته العميقة الشريرة وتحيل فشله الذى استمر لثلاثين عاما الى نجاحات وانجازات تسر الناظرين وانما تستطيع الحكومة بمساعدتنا وثقتنا وصبرنا ان تبنى مؤسسات الدولة بدلا عن مؤسسات الحزب الذى يتحكم في الدولة وتبنى دولة القانون بدلا عن دولة الأفراد الذين يسودون بقانون الغاب.
# يجب ان نشكر رئيس وأعضاء الحكومة الانتقالية على قبولهم تولى المهمة في وقت عصيب وبعد عهد لئيم وجديبفقد ورثوا تركة مثقلة خلفها نظام فاسد مجرم عاث فسادا وافسادا وأفسد كل أوجه الحياة في البلاد وعلى مدى ثلاثين عاما وأفراده يتجارون في كل شيء ويساومون على كل شيء ويعرضون كل شيء للبيع بثمن بخسالدين والشرف والأخلاق والمبادئ والمثل والقيم والموروثات والأرض والعرض والجواز السوداني.
# يجب ان نصبر ونترك الحكومة تعمل وتجتهد وتجاهد لتغيير ما ورثته من النظام الفاشل الفاسد البائد من تردى وفقر وكآبة وبؤس وانهيار واضمحلال غطى كل أوجه الحياة، نصبر ولا نتوقع التغيير بين عشية وضحاها ولا ننتظر رغد العيش أو حياة الدعة والرفاهية ونعيم الطبقة المخملية بين يوم وليلة، بل نتوقعان نعانى ونكابد ونتكبد العنت والمعاناة في توفر الخبز والوقود والمواصلات والدواء والكساء وكل متطلبات الحياة.
# يجب ان نتوقع الأسوأ لان الحكومة التي نثقل عليها بالمطالب الاقتصادية والسياسية والأمنية وخلافها من مطالب لم يمض شهرا على توليها الأمور وورثت وطنهشيم تكاد تذروه الرياح ، بل ورثت جثة تعافها السباع والضباع ولن تجد الطريق ممهدا لبعث الروح فيها بل ستواجه المتاريس والعقبات والمؤامرات من بقايا النظام الفاسد البائد ومؤسساته الفاسدة ولا ننسى انهم ومنذ زمن بعيد برعوا وتمرسوا وتفننوا في تأجيج الفتنة وصناعة الأزمات بإخفاء السلع الضرورية من دقيق ووقود وسكر وخلافها من سلع
غيض
# ما لم تنجح الحكومة الانتقالية في افراغ مؤسسات ووزرات الدولة الاقتصادية والأمنية والتعليمية والمالية والتجارية وخلافها من منسوبي النظام البائد فلن تخطو خطوة للأمام لأن بقايا النظام البائد لن يهدأ لهم بال ما لم يدقوا اسفينا في نعش الحكومة المدنية من ثم اجهاض ثورة الشعب.
# لهذا لابد من دعم ومساندة قرارات وسياسات وزراء الحكومة المدنية.
# خاصة قرار وزير التعليم العالي البروف انتصار صغيرون القاضي بإعفاء مديري الجامعات وعمداء الطلاب بالجامعات الحكومية من مناصبهم خاصة جامعة امدرمان الاسلامية التي رضى منسوبوها في العهد البائد بمدير للجامعة كل مؤهلاته انه دباب قضى فترة في الدفاع الشعبي وحصل على الدكتوراةمن منازلهم والآن يرفعون عقيرتهم مستنكرين قرار الوزيرة
# شيء طبيعي ومتوقع ان يتعرض الاخوة الزميل فيصل محمد صالح وزير الاعلام ومدنى عباس مدنى وزير التجارة والبروفانتصار صغيرون وزير التعليم العالي ونصرالدين عبدالباري وزير العدل الى هجوم شرس من اعلام (باخوس والخازوق ) لانهم يمثلونثورة ديسمبر الخالدة في الحكومة الانتقالية بما اتخذوه من قرارات ثورية قوية افتقدتها الثورة .
# وزراء حكومة ثورة ديسمبر المجيدة يجب ان يمضوا في تنفيذ أهداف الثورة التي هي مطالب واهداف وأشواق شعب دون الالتفاتة أو التوقف عند ما يكتبه اعلام (باخوس والخازوق) الذى فقد صوابه بعد قبر النظام البائد.
# سبحان الله فقد أصبح الخال الرئاسي الطيب مصطفى يكتب عن القيم والمثل والمبادئ وينادى بالتعاليم الاسلامية وكأن قتل المعلم بخازوق ورد في صحيح البخاري لهذا صمت عن الجريمة النكراء السوداء المقززة .
# صمتوا ولم يكتبوا والمعلم يقتل بخازوق ، وصمتوا ولم ينبثوا ببنت شفة وعنصر من جهاز الأمن يعترف بان تخصصه اغتصاب المعارضين للنظام البائد، وصمتوا ولم يفتح الله عليهم بكلمة والرئيس المخلوع يعترف أمام المحكمة وكأنه (دلالية ) تلقى مليون دولار في ظرف من الأمير محمد بن سلمان ثم طفقوا يتحدثون عن تزوير وعيوب وثقوب في الوثيقة الدستورية.
# وثيقة دستورية شنو كدى أول حاجة عايزين نعرف انتو من ياتو ملة؟
# أرجوكم لا تتاجروا مرة أخرى بالدين الاسلامي دين الخير والسلام والمحبة والتسامح وتسيئوا للإسلام والمسلمين بادعاء الدفاع عن دين الحق والحقيقة لأن شعب السودان خير من يدافع عن الاسلام دين فطرته السليمة.
# أرجوكم أعفو شعبنا من دينكم الذى يبيح القروض الربوية من بنوك الصين والهند وروسيا ويعفو عن اللصوص والفاسدين بفقه التحلل ويحمى تجار المخدرات ويغطى على قتلة الأطباء والطلبة والمعلمين ويدافع عن الذين يزنون بالموظفات ويغتصبون الصبية في بيوت الله بفقه السترة.
# بحمد ألله وسلامته وصلت الى نيويورك مدينة السياسة والدبلوماسية والتجارة والمال والاعمال السيدة أسماء عبدالله وزير خارجية السودان في عهد انفتاح السودان الحر الأبي على كل الدول العظمى صاحبة الأثر والتأثير على أحداث العالم وذلك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة .
# أما رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك فلا أظن في نيويورك سيجد وقتا للاتصال هاتفيا بالسودان لان برنامجه مزدحم بلقاء رؤساء الحكومات الدول الأوربية وكبار المسؤولين من مختلف دول العالم فضلا عن لقاء تأريخي يجمعه بالرئيس الأمريكي ترامب وعدد من أعضاء الكونجرس.
# هذا مع تحياتي للرئيس المخلوع الذى عندما ذهب الى موسكو لحضور مباراة في كأس العالم جلس مع جمهور هندراوس لأن الرئيس الفرنسي ماكنرو الذى جلس بجوار الرئيس الروسي بوتين لا يرغب في رؤيته.
# رئيس بفرح بفنلةميسى المضروبة ما أظن يجلس مع مسؤول أوربي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019