• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
ايهاب صالح

( قتلوا فرحة المدنية .. وابداع المدينة )

ايهاب صالح

 0  0  1377
ايهاب صالح
اعلم تماماً ان البارحة كانت طامة كبرى على جماهير المريخ ، واعلم يقيناً ان مساحات الفرح التي تمددت في الشعب السوداني بسبب الخطوات الجادة في طريق الحكومة المدنية وبسبب انتصارات بدت كبيرة بعد سنوات قحط وايام رهق عصيبة ، يستحق هذا الشعب الهميم ان يفرح وان يتنعم في رفاهية ، لكن كانت إرادة الله ان يمحص القلوب ويعظم الأجور باذن الله بكثير من المعاناة والابتلاءات ، سأكون رحيماً بلاعبي المريخ تارة واقسو عليهم تارة أخرى سأقول انهم حاولوا ان يمنحوا ليلة البارحة ألق التأهل وزغاريد الفرح واستمرارية التفوق الواضحة على الأندية الجزائرية بالذات وباقدام المدينة كالعادة ، ولكن لا يمكن ان نتخطى عقلية اللاعب السوداني التي لم تبنى على منهجية سليمة ولا أساس ثابت وانما جاءت من رحم العشوائية وندرة المواهب فكان جمهور المريخ يضع يده على قلبه وهو يعلم من هم مدافعي الفريق وكان جمهور المريخ يخفي لعناته كلما كرر امير كمال سقطاته في التمرير وكلما جندل صلاح نمر مهاجمي الخصوم في حرم منطقة الجزاء مانحاً الخصوم الأفضلية في مرات تكررت بلا حساب ولا بديل ، حاول لاعبي المريخ ان يقتنصوا الفرح بشتى السبل حتى السبل القبيحة ، وجهة نظري الخاصة لا وجود لركلة جزاء مع التش ولكنها كانت بداية الفوز الكاسح ، محاولات لاعبي المريخ لاستفزاز لاعبي الشبيبة كانت غريبة ومدهشة لم اجد داع واحد لها وكأنما هي ساحة مصارعة او قتال وليس تنافس رياضي كروي يفترض انه راق وشريف ، بعض الجماهير تسير في خط متوازي لهذا الأسلوب فحجارتها تحت ارجلها في مثل هذه المباريات وايضاً بلا داع ولا سبب ، وبالامس ظهرت الات حادة او هكذا رأيناها أيعقل ان يحتاج الفرح الى كل هذه الاسقاطات ؟ وكل هذه الممارسات ؟ وكل هذه الاستفزازات للضيوف ؟ حتى بعد ان واصل بكري المدينة هوايته في هز شباك الجزائريين وحتى بعد الظهور المتميز للاعب التش بالأمس استثناءاُ بعد ان تخلص نوعا ما من المراوغة الكثيرة واصبح اكثر فاعلية بالتمرير والعكسيات المتقنة فظهرت امكانياته وابداعاته ، والمباراة تسير الى كفة المريخ جاءت الإخفاقات الدفاعية لتصنع ريمونتادا جزائرية عكسية لم يكن اكثر المتفائلين منهم يشعر بها ، أبو عشرين حارس متميز ظهر بمستوى ممتاز في اغلب مباريات المريخ القوية ولكنه اخفق واهدى شرارة التأهل للشبيبة بتعامل سيئ جداً مع كرة سهلة ليمنح لهم الهدية الأولى وساعده كالعادة في ذلك شرود الدفاع بأكمله وتوهانه بلا تغطية ولا متابعة ولا حتى حركة بل وقفوا كالتماثيل وثلاثة من لاعبي الشبيبة يطمئنون على الكرة في شباك أبو عشرين الذي خرج عدة مرات بصورة خاطئة كانت تنذر بهذه الكارثة ولكن للأسف لم يتحرك مدرب ليتحدث معه ولا قائد ليرشده ويشعره بضرورة التركيز ، ثم جاء الدور على صلاح نمر وهو يفسد الفرحة المريخية بركلة جزاء لا داعي لها ولا يرتكبها الا لاعب يفتقد الى أي صفة من صفات التركيز واللياقة الذهنية ، لاعب يمكن ان يحرر حزن الشعب ويمهره بدون ان يرمش له جفن ، اما العزيز ابراهومة فكان ما بين حائر لا يعرف كيف يتعامل مع لاعبيه وبين ساجد فرح جزل بإنجاز كان يمكن ان يكون في متناول يده وبكل سهولة لو احسن التعامل النفسي مع لاعبيه واستطاع ان يقوم بتغييرات لتقفيل المنطقة الدفاعية لمدة دقائق معدودة ولكن كانت التغييرات بعيدة عن المطلوب خاصة السماني الذي لم يفعل الدور الدفاعي له فوجد الفريق الجزائري نفسه مرتاحاً في الوسط وقاد هجمات في ربع الساعة الأخيرة كادت ان تمنحه المباراة بنقاطها كاملة ، يقيني ان بكري المدينة فعل ما يجب عليه وزيادة وكان التش نجما بارزا وحاول محمد الرشيد المشاركة في النجومية وعدا ذلك للأسف كان الأداء تحت المتوسط بسوء متناهي من امير ونمر وخطأ لا يغتفر لحارس المريخ أبو عشرين ، هذه ابسط رواية تحكي قصة خروج متكررة للمريخ في السنوات الأخيرة لها مسبباتها طبعا ولا تخفى على احد لكن الجميع في انتظار الحلول وقبل ذلك الروح !

* بكري المدينة عليه ان يتخلص من ( النرفزة ) مع الحكام والخصوم لانها تشغله عن ممارسة هوايته الرائعة في هز الشباك .. واحراز اهداف جميلة مثل هدف البارحة اللوحة التي لم تكتمل .. من يفهم بكري هذا ؟
* صلاح نمر اصبح غير مرغوب فيه وامير كمال لن يكون البديل الناجح له والاثنان يؤثران على حمزة ويجرانه للاخطاء .
* اول مباراة قوية تظهر فيها إمكانيات التش الحقيقية وييبدع فيها بأداء إيجابي بعيداً عن سلبياته المتكررة سابقاً
* اضاع لاعبو المريخ السجل المتميز للفريق مع الاندية الجزائرية برعونتهم وضعف تركيزهم .
* ابراهومة لو استثمر وقت الجدال الكثير مع الحكم في توعية لاعبي الدفاع وإعادة التركيز لهم وشرح الأدوار المطلوبة منهم لكان افضل من محاولات اثناء الحكم عن قراراته واخفاء الاسقاطات التي رايناها عنه وعن الحكم الرابع .
* المريخ تنتظره عقوبات ستكون قاسية ، الإدارة والجهاز الفني واللاعبين وحتى بعض الجماهير تحتاج الى توعية وشرح لعدم جدوى الأفعال المستفزة والسيئة مع الضيوف والخصوم لانها تضر بالمريخ ولا تفيد بشئ ولأنها تتسبب في توقيع عقوبات مالية وحرمان من المشاركات واللعب بدون جمهور وغيرها من الاضرار الجسيمة على النادي ويجب ان يعلموا انهم هم السبب فيها ولا سواهم .
* ولأن المصائب لا تأت فرادا ، فهناك استحقاقات مالية أخرى تنذر بخطر داهم اذا لن تسدد ، المريخ يضيع بافعال من يدعون انهم محبيه !
* الخلاصة : كالعادة لا جديد .. المريخ خارج ابطال افريقيا بيده لا بيد عمرو
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ايهاب صالح
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الأحد 27 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019