• ×
السبت 5 ديسمبر 2020 | 12-03-2020
خلف الله ابومنذر

أقعد يا عبد الحى ويا برهان

خلف الله ابومنذر

 1  0  704
خلف الله ابومنذر
# العشرات ان لم يكن المئات من الصحفيين والعلماء والأئمة والناشطين انبروا فى الفترة الأخيرة عبر الصحف والأسافير للرد على الأخ عبدالحى يوسف عضو هيئة علماء السودان السابق الذى أرغى وأزبد وتوعد بالحشد والخيل الجمة والجيوش الفخمة ان تجرأ المجلس العسكرىالانتقالى وانصاع لرغبة الثورة وسولت له نفسه التفريط فى الشريعة الاسلامية .
# الثورة السودانية السلمية التى أدهشت العالم بأثره بما خطته من نهج ومنهاج غير مسبوقين فى التعبير السلمى فى مواجهة اليات قمع تنوعت أدواتهومسمياتهوأسقط مئات الشهداء والجرحى على مدى شهور الحراك ، هذه الثورة السودانية التىتناولتها أجهزة الاعلام فى العالم بكل الاعجاب والتقدير والتى نحسب انها أضافت الكثيرلارث ومورثات وأدبيات الشعب السودانى ظلت منذ انطلاقتها وحتى الآن ترفع شعار حرية سلامة وعدالة ولم يرد فى الشعارات رفض للشريعة ومناداة بالعلمانية فلماذا ذهب عبدالحىفى هذا الاتجاه مدعيا ان من أهداف الثورة والثوار اقصاء الشريعة من الحياة السياسية والاجتماعية لهذا خرج ومن شايعه وبايعه من بقايا النظام البائد بدعوى الدفاع عن شرع الله؟ هل جاء فى اللوح المحفوظ ان شعار حرية سلام وعدالة رجس من عمل الشيطان يجب ان نجتنبه ؟ ثم والسؤال للأخ عبدالحى لماذا لم تنصح الرئيس المخلوع وأنت عضو هيئة علماء السودان ومن المقربين له وتلتقيه من حين لآخر وتتناول معه ما لذ وطاب من طعام ، لماذا لم تنصحه بتطبيق شرع الله وقد ظل الرجل طيلة ثلاثين عاما والغافى دماء المسلمين قتلا وتنكيلا ويحلل الربا ويستحل القروض الربوية بل جاء بفقه التحلل ليعطل حدود الله ويحمى خاصته؟
# أقعد يا عبدالحى فقد علم الجميع ان الدفاع عن الشريعة لم يكن فى يوم من الأيام من مشغولياتك أو اهتماماتك أو تضحياتك والا نصحت الرئيس المخلوع بحكم وظيفتك التى شغلتها وقربتك منه، أقعد يا عبدالحى لأن الشريعة الاسلامية لم يلفظها الشعب السودانىفى يوم من الأيام وقد فطر عليها ونشأ بها وتربى عليها فى بيوت الله وبين تقابة القرآن وبين شيوخ الطرق الصوفية وهى تعيش معه ويتعايش معها بقلبه وسلوكه وسكناته وحركته وفى أفراحه وأتراحه ولا يحتاج لمن يأخذ بيده ويرده اليها.
# وأقعد يا الفريق برهان لأن حرصك وقتالك للخروج بنصيب الأسد فى المجلس السيادى أصبح غير مقبول بل مرفوض جملة وتفصيلا لأن الشعب فقد الثقة فى مجلسكم الانتقالى الذى تجاوز المدى فى التسويف والمماطلة فى تحقيق أهداف الثورة وطموحات الثوار الذين قدموا الشهيد تلو الشهيد والجريح تلو الجريح والمعتقل تلو المعتقل فى بيوت الأشباح من أجل الحرية والسلام والعدالة والعدالة تعنى انتقال السلطة للمدنيين بعد ثلاثين عاما من حكم العسكر الذى أورث البلاد والعباد الفقر والجوع والمرض.
# أقعد يا برهان لأنك جئت على رئاسة المجلس العسكرى بالصدفة ولم تكن المعنى ولا أحد من أعضاء مجلسكم بالمذكرة التى قدمها الثوار فى السادس من شهر ابريل الماضى للقوات المسلحة من أمام بوابة القيادة.
# أقعد يا برهان لأنك تتلكأ وتستهلك الوقت فى المماطلة والتسويف وتهرب وتتهرب من تنفيذ استحقاق التزمت به للثورة وللثوار لتنفذ أجندة لا يعلمها أحد وبلا شك أجندة خصما على الثورة والثوار وتصب لمصلحة جهة ما .
# أقعد يا برهان لأنك القائد العسكرى فشلت فى توفير الحماية للثوار الذى يعتصمون على بعد أمتار من مكتبك لتحصد أرواحهم أيادى الغدر والخيانة وللأسف حملت الثوار المسؤولية وكأن الثوار يملكون السلاح وأجهزة الرصد والمتابعة التى تملكها وفشلت فى تفعيلها لحماية أبناء الشعب ، فاذا صادفت كل هذا الفشل فى أربعين يوما فكيف يكون الحال خلال ثلاث سنوات تسعى بل تقاتل لأن تكون القابض على الأمور السيادية خلالها؟
# أقعد يا برهان لأن حميدتى الذى اشترطت وجوده فى المجلس العسكرىالانتقالى كنائب لك لتحل مكان أبنعوف لتراهن على قواته فى بسط الأمن قد لا يواصل معك خلال فترة الثلاث سنوات التى تطلب سيادتها وريادتها.
غيض
# الذين يراهنوان على جهات خارجية لفرض واقع أو حلول على الشعب السودانى سيخسرون كثيرا كما خسر البشير الذى سفه أحلام وتطلعات شعبه فى الحرية والعيش الكريم وذهب الى موسكو وجثا على ركبتيه فى حضرة بوتين ( الشيوعى عدو الاسلام مش كده يا عبدالحى ) ظنا خائبا تعيس وبئيس منه ان موسكو ستقدم له صك الغفران والاستمرار فى السلطة
# الشعب السودانى خلال ثورتى سبتمبر وديسمبر المجيدتين قدم مئات الشهداء الذين ارتقت أرواحهم الطاهرة مهرا للحرية والسلام والعدالة والعيش الكريم وعلى استعداد ليقدم مئات الشهداء ليحقق طموحات أمة وآمال شعب فهل الذين يحجون الى دول الخليج على استعداد لتقديم شهيد؟
# بالأمس قرأت مقالا للأخ الدكتور عمر الباهى يوثق للقاء الذى سبق مؤتمر القمة العربية الذى عقد بالخرطوم وعرف بمؤتمر اللاءات الثلاث والذى قاده بمنزله الأديب الشاعر الدبلوماسى الراحل محمد أحمد المحجوب للصلح بين الراحلين الملك فيصل بن عبدالعزيز والرئيس جمال عبدالناصر
# وزير خارجية السودان الأسبق المحجوب تصدى للخلاف العميق بين المملكة العربية السعودية ومصر والذى وصل مرحلة المؤامرات وتبادل الاتهامات والشتائم عبر وسائل اعلام البلدين وقطع العلاقات الدبلوماسية.
# المحجوب جمع الراحلين فيصل وعبدالناصر فى منزله وقبل ان يفرغ الحضور من تناول أكواب الشاى تعانق فيصل وعبدالناصر وخرجا من منزل المحجوب والأيادى متشابكة وصبيحة اليوم التالى خرجت الصحف فى الدول العربية من المحيط الى الخليج تحمل عنوانا واحدا يشير الى هذا
اللقاء الذى قاده المحجوب ( الخرطوم تذيب الجليد بين الرياض والقاهرة).
# حتى الصحف الاسرائيلية أشارت للقاء فى صدر صفحاتها مع التحليل.
# سبحان الله هسه بقينا نقرأ ان المجلس العسكرىالانتقالى يماطل فى الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير لأنه فى انتظار توجيهات من الخليج. و ان # ونقرأ ان طه الحسين جاء سرا للخرطوم حاملا توجيهات القيادة السعودية للمجلس العسكرىالانتقالى ومحمد دحلان انفرد بالمجلس.
# انتوبتلعبوا على منو وطه الحسين ودحلان ديل منو يا أبنعوف؟
# لولا الثورة لظل برهان وأعضاء مجلسه العسكرىالانتحارى ضباطا فى الجيش الى ان يحيلهم البشير للتقاعد كما أحال غيرهم ولما سمع بهم أحدا.
# أكثر من شهر من الاطاحة بنظام المخلوع عمر البشير ولا زال اعلام النظام البائد بقيادة الرزيقىوالهندى وعبدالحميد عبدالماجد يواصل دعمه للنظام البيان ويحرض على الثورة والثوار والبرهان عايز يحكم كمان.
# صدقونى انا كنت فاكر صلاح نمر براهوالطاشى شبكة ومودرلغاية سمعت أخونا أبنعوف وهو يذيع بيان القوات المسلحة باسم اللجنة الأمنية .
# يا سعادة الفريق انت وزير الدفاع وأصبحت القائد العام للقوات المسلحة وما ممكن تجى وتذيع البيان باسم اللجنة الأمنية مش كده صلاح نمر؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو دعاء 05-22-2019 05:0
    كلام في الصميم يا استاذ عله يصحي ضمير العسكر النائم وضمير عبد الحي الغارق في العز رغم دماء الأبرياء
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:0 السبت 5 ديسمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019