• ×
الجمعة 27 نوفمبر 2020 | 11-27-2020
حسين جلال

هل تشرق شمس الانجازات من جديد؟

حسين جلال

 0  0  286
حسين جلال
تدهور الرياضة السودانية رواية طويلة تأبى فصولها أن تنتهي على رغم أن لكل رواية زمناً تنتهي فيه، وليس ذلك إلا لخيال الراوي البارع في الإطالة وصنع أحداث فرعية متشابكة وشخصيات هامشيه ووضعها في بؤرة الاهتمام ودائرة الحوار وفي عين العاصفة، حتى نسي الجميع أصل الحكاية وتركت النهاية للمتابع يختارها وفق ما يرى. لكن المؤكد أنه سيحتار كثيراً فكل النهايات المتوقعة كارثية، ذلك أن ما صنعه البطل من عداوات بين شخصيات الرواية كان لا ينبئ بنهاية سعيدة.

فبعد أن أشرقت شمس الحاضر متوثبة بعد توالي الكسوف في جميع الألعاب في السنوات الماضية البائسة وجد البعض الفرصة سانحة لمداراة الفشل بالحديث عن إنجازات الماضي والمجد التليد بـ«كان وكنا وسوف»، ولم يساوره شك في أن ذلك سيعود وبالاً عليه وأن المشهد سيختطف إلى الضفة الأخرى ضده، فليس كل التاريخ «يرفع الرأس» وليس كل منجز فيه تم بشرف يجعل من حققه يشعر بالفخر! فعندما ننبش الماضي ويبحث بعضهم فيه من شهود العصر ثار الغبار في كل اتجاه وكان وقع الحقيقة مؤلماً جعل «من على رأسه بطحة يتحسسها» كما أخرج كثيرين من صمتهم على رغم عدم ورود أسمائهم في أية حكاية، لكن المصالح قمصتهم أدوراً ليست لهم ليكونوا متحدثين بالوكالة لإيقاف التلاسن حول الماضي وردم الحفرة التي أوشكوا جميعاً على الوقوع فيها.

سنوات الضياع للرياضة السودانية كشفت عنها مواقف كثيرة لأن هناك من يخفي ويجامل، وكانت تتم أقصى درجات التلميع على منجزات وهمية وصلت حد الكذب عدا «فضية اسماعيل احمد اسماعيل في اولمبياد بكين 2008»، فيما تحول فيمابعد إلى حمامة هزيلة أصابها وابل فمرضت وانزوت في ركن لا تقوى على التحليق مجددا في المحافل الدولية والإقليمية

فبعد ما تنفست كل المناشط الرياضية الصعداء بعد ثلاثون عاما من الاهمال وعدم الاهتمام بالرياضة علي مستوي المشاركات الخارجية نتمني ان يرفرف علم الوطن شامخا يعيد امجاد الماضي التليد للرياضة السودانية في جميع المناشط كماحدث في كرة القدم عام 70 وعلي مستوي الالعاب الاولمبية وتحديدا العاب القوي

اخر الاسوار

عودة الهلال بورقة الترشح الي الدور النصف نهائي للكنفدرالية رغما عن صعوبتها تحتاج الي العزيمة والاصرار والصبر حتى يتحقق النصر الكبير

الهلال يلاعب خصمين في وقت واحد وهما النجم الساحلي واتحاد الكرة الافريقي وربما ينضم قاضي الجولة الي خصمي الهلال لتكتمل صورة التآمر الحقيقية للاتحاد الافريقي لكرة القدم

.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الجمعة 27 نوفمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019