• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
احمد الفكي

صوت الشعب هو صوت الله

احمد الفكي

 1  0  737
احمد الفكي
أحمد الفكي
لم أستطع أن أكتب سطراً واحداً عن هلال الملايين عقب مباراة الذهاب التي خاضها في سوسة أمام النجم الساحلي ليس لأنَّ الهلال قد خسر المباراة بثلاثية مقابل هدف أطهر الطاهر ، بل لأنَّ الحصة وطن وحتى لا يرتفع صوت قارئ قائلاً : ( الناس في شنو و الحسَّانية في شنو .)
قديماً كان هذا القول المأثور الذي يُنسب إلى الشاعر اليوناني هسيود Hesiod ( القرن الثامن قبل الميلاد ) صوت الشعب هو صوت الله The voice of the people is the voice of God
الآن سوداننا الغالي يغلي مرجل ثورته المنبثقة من نصف الحاضر و كل المستقبل ( الشباب ) من الجنسين ليجد ذلك المرجل المؤازرة من الصغار و الكبار وهم يهتفون : حرية سلام و عدالة ضد نظام فاحت رائحة فساده حتى أطلق حادي ركبه على من عرفهم مُسَمَّى القطط السمان و لم يُنصب لهم شرك الوقوع في حبال القضاء فظلت تلك القطط السمان تسرح و تمرح و نتج عن ذلك الإنهيار الإقتصادي فتعالى هتاف صوت الشعب الذي هو صوت الله في حراك جماعي راقبه العالم اجمع عبر السوشال ميديا فكانت تسقط بس كلمة تهتز لها القلوب و الأرض .
لرئيس الجمهورية المشير عمر البشير ان يستمع لصوت العقل صوت الشعب صوت الله و يضع بين أذنيه قول أمير الشعراء أحمد شوقي :
و أهيب ما كان بأس الشعوب
إذا سلَّح الحقُّ أعزالها .
وليس ببعيد عن الشعب السوداني قول أبي القاسم الشابي الذي يردده و يحفظه معظمهم عن ظهر قلب :
إذا الشعبُ يوماً أراد الحياةَ
فلا بُدَّ أن يستجيب القدر
و لا بُدَّ لليل أن ينجلي
و لا بُدَّ للقيدِ أن ينكسر
لذا على رئيس الجمهورية المرفوض من قِبل شعبه ان لا يضحك على نفسه فقد سبق أن صرَّح لشعبه أنه على استعداد أن يرحل إذا سمع من شعبه كلمة أرحل وقتها صفق له شعبه ولكن الآن قالها له شعبه الكريم إرحل وفق عبارة تسقط بس .. و اللبيب بالإشارة يفهم .
اليوم التاسع من أبريل و جموع الشعب تتحلق حول محيط القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة وليس قوات البشير المسلحة .. قوات الشعب المسلحة قوات قومية كانت ولم تزل وهي تعي رسالتها تجاه الوطن وقد كانت حائط الصد المتين وهي تحمي المتظاهرين الذين اعتصموا بجوارها و رغم ذلك سألت دماء الجرحى و الشهداء جراء تبادل إطلاق النار من الجهة التي حاولت فض الاعتصام و قوات الشعب المسلحة .
الآن الرسالة وصلت على الرئيس ان يرمي عصاه و يعقد الدم و يتنحَّى عن سُدة الحكم و كفاه من الزمن حاكماً ثلاثة عقود كانت خاتمتها الفشل الذريع في إدارة الأزمة و الضائقة الإقتصادية التي شهدها السودان الذي يحمل لقب سلة غذاء العالم .
الإنسان السوداني ليس كباقي الشعوب الأخرى فهو لا يهاب الموت و يمتاز ب ( قوة الرأس) لذا صوته هو صوت الله و لن يتراجع عن مطلبه القائل تسقط بس و هو حريص على تغيير النظام .
التحية للأطباء الذين ساهموا في علاج الجرحى و نصب العيادات الميدانية.
زاد من استفزاز الشعب إنعدام الشفافية و المصداقية التي تمثلت في ترأس البشير لجلسة حزب المؤتمر الوطني وهو الذي قال سأكون في خانة واحدة من جميع الاحزاب عندما خاطب معلناً ترك رئاسة حزبه .
* آخر الأوتاد :
جاء في سورة المؤمنون على لسان التهديد : ( و إنَّا على ذهابٍ به لقادرون) 18 المؤمنون .
و في الحكمة لو دامت لغيرك لما وصلت إليك.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الكوكي 04-10-2019 05:0
    جاء فى سورة المؤمنون على لسان التهديد

    سبحانه وتعالى لا يهدد والاصح على لسان الترهيب

    وفى الحكمة ( لما وصلت اليك )
    وهى لا تصل بل تؤول

    قابل للنقاش وارجو الرد ربما اكون مخطئا وانت معلمي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019