• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
محمد احمد سوقي

مستوى الهلال أمام زيسكو لا يتسحق الإشادة والتطبيل

محمد احمد سوقي

 10  0  2394
محمد احمد سوقي

· جدد الهلال آماله في التأهل لدور الثمانية في بطولة الكونفدرالية بعد انتهاء مباراته مع زيسكو الزامبي على ارضه بالتعادل بهدف لكل ليحتل المركز الثاني برصيد 4 نقاط، وتبقت له ثلاث مباريات منها مباراة امام الاشانتي خارج الديار ومباراتين مع زيسكو ونكانا بالجوهرة، ويحتاج الهلال للفوز في الثلاثة مباريات ليضمن التأهل برصيد 13 نقطة ،او الفوز في مباراتين والتعادل في مباراة ليرتفع برصيده الى 11 نقطة وينافس بقوة على الصعود،اما في حالة فوزه في مباراتين والوصول للرقم عشرة فان حسابات تأهله ستعتمد على نتائج الفرق الاخرى.

· لا شك في ان الهلال قد حقق المطلوب بالخروج بالنقطة الغالية التي حسنت وضعه وقوت أمله في الحصول على احدى بطاقتي التأهل،ولكن الهلال على مستوى الاداء فقد كان في غاية السوء وفشل في مجاراة زيسكو الذي فرض سيطرته التامة على المباراة بسرعة التمرير وجماعية الاداء والهجوم المكثف والمتواصل من العمق والاطراف والذي حصر الهلال في نصف ملعبه وجعله في حالة دفاع دائم لحماية مرماه من الفرص الكثيرة التي صنعها زيسكو والتي لو تم استثمارها لفقد الفريق نتيجة المباراة بالطريقة الدفاعية التي لعب بها طوال التسعين دقيقة.

· الشكل الذي ظهر به الهلال امام زيسكو اشاع الخوف في نفوس جماهيره بوجود عدد كبير من اللاعبين داخل منطقته معظم فترات المباراة لابعاد الكرات بطريقة عشوائية الشئ الذي يؤكد ضعف قدرة الفريق في الاستحواذ وامتلاك الكرة للتقدم لبناء الهجمات رغم ان الانتصار لا يتحقق الا باحراز الاهداف، كما ان اسلوب الدفاع باكثر من ثمانية لاعبين لحماية المرمى لم يعد له وجود في الكرة الحديثة التي تعتمد في الدفاع بالضغط على حامل الكرة في كل انحاء الملعب لمنعه من التقدم وباغلاق مفاتيح اللعب وبالتمركز الجيد في المناطق الخلفية والوسط وبالانتقال السريع من الدفاع للهجوم لتسجيل الاهداف ،اضافة الى ان الاستحواذ على الكرة لفترات طويلة يحرم الخصم من التقدم ويريح الدفاع من الضغط المتواصل ويستهلك الوقت للخروج بالنتيجة التي يرغب فيها الفريق.

· الطريقة التي لعب بها الكوكي ليست غريبة عليه فاسلوبه في اللعب يعتمد على الخندقة للخروج بالتعادل اوخطف هدف لتحقيق الفوز وقد مارس هذه الطريقة مع الهلال كثيرا وحقق بها بعض الانتصارات في البطولة الافريقية ولكنه خرج من المرحلة الثانية لاعتماده على الدفاع دون أي مبادرات هجومية ،ولذلك ستكون فرصة الهلال صعبة في مواصلة المشوار اذا واصل اللعب بطريقة واحد عشرة التي تضعف قدراته الهجومية وتحرمه من فرص تحقيق الفوز بوجود لاعب واحد في المقدمة دون ان يجد من يصنع له الفرص او يخلق الزيادة العددية داخل منطقة الخصم.

· اذا كانت الجماهير الهلالية قد اسعدها التعادل مع الخصم في ارضه فانها لم تكن راضية عن المستوى المهزوز الذي ادى به الفريق المباراة وهو الذي عرف عبر تاريخه باسلوب اللعب الجميل الذي يعتمد على التمريرات السريعة والكرة الممرحلة والهجمات المرسومة بدقة في عمق الدفاع والاهداف الرائعة التي تجعل الجماهير تتمايل طربا في المدرجات،والمؤكد ان الاهتزاز الذي يعاني منه الهلال سببه الثغرات الواضحة في كل الخطوط وفي بطء الحركة والتصرف وافتقاد التجانس والتفاهم بين اللاعبين وضعف اللياقة وعدم وجود صانع الالعاب المقتدر الذي يجهز التمريرات السحرية للمهاجمين القادرين على احراز الاهداف من انصاف الفرص لتحقيق الانتصارات، فالمكابرة لن تفيد والحديث عن قوة الفريق وقدراته الكبيرة لن تحقق له الانتصارات في بقية المباريات التي تنتظره في هذه المرحلة وتحتاج للروح القتالية وجدية الاداء لتغطية أي نقص في امكانيات الفريق الى ان يتم دعمه بلاعبين يحدثون الفارق في التسجيلات القادمة.

· ومع كامل الاحترام لبعض الاقلام الهلالية التي بالغت في الاشادة باداء الفريق الذي لم يقدم شيئاً يستحق التهليل والتطبيل، نقول ان الهلال يحتاج في هذا الوقت للنقد الموضوعي والتحليل الفني لمعالجة الاخطاء والسلبيات ونقاط الضعف التي ادت لان يظل الفريق مضغوطا طوال زمن المباراة دون أي مشاركة فعلية بتبادل التمريرات والانتقال السريع من الدفاع للهجوم لصناعة اللعب والتهديف في مرمى المنافس، ولولا الفرصة التي صنعها السموأل من العكسية التي احرز منها الشغيل هدف الهلال لما استطاع الفريق ان يحرز هدفا حتى لو استمرت المباراة لعدة ايام.

· وتبقى مشكلة الاقلام الهلالية انها تكتب من منطلق عاطفي دون أي اعتبار لحقيقة ما يحدث داخل الميدان وهو امر لن يفيد الفريق بقدر ما يضر اللاعبين الذين يعتقدون انهم قد ابدعوا وكانوا الاحق والاجدر بالفوز رغم انهم لم يصلوا مرمى زيسكو طوال الستين دقيقة سوى مرة واحدة بينما وصل مهاجمو زيسكو مرمى الهلال عشرات المرات.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 10  0
التعليقات ( 10 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Fazari 02-26-2019 07:0
    عمنا دسوقي ،،، مرة واحد في حياتك( الطويلة) سيبك من الاقلام والادارة والرجال ،، وخليك مع اللاعبين والفريق
  • #2
    عبدو 02-26-2019 12:0
    اخوي فرق البطولات لعبها تجاري لاتعتمد علي العروض النقاط هي الاهم كل فرق العالم تفعل ذلك الهلال 100 عام يقدم في العروض ويخسر المباريات والبطولات خلينا نجرب اسلوب التجارة مرة كما تفعل الانديةالبطلة.ي اخي البرازيل نفسها تركت اسلوب الاستحواز واللعب الجميل .واصبحت تهتم بالدفاع .
  • #3
    عوض9 02-26-2019 12:0
    كلامك عين الحقيقه وعين الصواب.الهلال يحتاج للنقد الهادف الذى يبصر بالعيوب لتصحيحها ولا يحتاج للتطبيل الاجوف الذي لن يفيد الفريق فى شئ ان لم يضره. مستوى الفريق كان في منتهى السوء بل كان محبطا ولم يقدم ما يشير انه سيذهب بعيدا في هذه البطوله ان لم يسارع لعلاج الاخطاء والعيوب الكثيره. وللامانه فمستوى فريق زيسكو هو المستوي الذي نريده في الهلال فقد قدم اداءا راقيا سيطره وتحكم وقوه وحيويه وجمال بمعنى الكلمه. فلا تصدعوا رؤوسنا بأداء الهلال. بل قدموا له النقد اللازع عسى ان ينصلح الحال
  • #4
    ابونصر 02-26-2019 09:0
    لكل مباراة وظروفها والنتيجة جيدة خارج الديار مع الظروف المر بها الهلال من طرد امبومبو في الشوط الاول وارض الملعب الطينية اثرت في حركة الاعبين والكورة بالاضافة لقوة الخصم الزامبي. والفرصة متاحة من داخل الجوهرة للتأهل .

    مريخابي يحب الخير لوطنه
       الرد على زائر
    • 4 - 1
      عبدو 02-26-2019 12:0
      ياسلام عليك يا ابونصر علي الروح الطيبة الصادقة نتمني ان تسود الكل هلالاب ومريخاب الوطن واحد والسودان واحد لق عبرنا نحن كهلالاب وفرحنا كثيرا لانتصاراتكم الخارجية .... شكرا لك .... تسلم.
    • 4 - 2
      احمد التجاني 02-26-2019 10:0
      أصيل يا ابو نصر. هذه هي الروح التي نتمنى ان تسود. اقسم بالله تقدمنا بالتهنئة لاخوتنا المريخاب بعد فوز المريخ الاخير على الفريق الجزائري وكانت تهنئة من القلب لأننا نريد الخير لبلدنا. كل من يمثل السودان نقف معه بصرف النظر عن الانتماء الرياضي. لك التحية مجددا وكثر الله من امثالك
  • #5
    الرايق 02-26-2019 09:0
    كبير والله استاذ دسوقي في زمن اقزام الاعلام الرياضي
    ربنا يحفظك
  • #6
    جمال 02-26-2019 07:0
    عندك لاعب مطرود شوط كامل ، وتلعب فى أرض الخصم ، ماذا تفعل أفضل من ذلك ، داير تشوت فى المدرب قبل ما يبدأ ؟
  • #7
    احمد التجاني 02-26-2019 07:0
    يا استاذ دسوقي - فريق يطرد له لاعب مع نهاية الشوط الاول - والمبارة مباراة حساسة لا يمكن للهلال ان يقبل فيها خسارة مطلقا - وهو امر يبرر الحذر الدفاعي الزائد - قل لي انت بإعتبارك خبير تدريب ليس له مثيل في الكرة الارضية ماذا كنت ستفعل؟ هل تهاجم وانت ناقص لاعب مع فريق مكتمل يلعب بين ارضه وجمهوره وفي مباراة تمثل الخسارة فيها بالنسبة لك اضعاف كبير لفرصة تأهلك؟ قل لي ماذا كنت ستفعل؟ وانا بصراحة انتظر ردك.
       الرد على زائر
    • 7 - 1
      محمد جلي 02-26-2019 09:0
      كلامك منطقي يا جدا يا هاشم. وننتظر معك رد الأخ دسوقي
  • #8
    هاشم 02-26-2019 06:0
    لو كل الاقلام الهلالية كانت مثلك وكتبت بعقلانية لانصلح حال الهلال ولكن كل همهم الا يسخر منهم اهل المريخ لذا تراهم يهللون لاي نجاح للفريق ولو صحبه اداء باهت لا لون له ولا طعم انتهي عهد الكتابات العاطفية المطلوب النقد البناء وتشريح نقاط الضعف واسداء النصح بتجرد ومهنية
  • #9
    عبدالعزيز 02-26-2019 06:0
    أكبر مشكلة هي عدم القدرة على الاستحواز على الكرة فهي لاتتجاوز معدل ثلاثة ثواني ولا يمكن للفريق أن يفرض اسلوبه ويمنع خطورة الخصم في وجود هذه المشكلة
  • #10
    سيد البلد 02-26-2019 05:0
    عدم استقرار التدريب لسنوات اثر كثيرا واعاق مستويات لعيبة جيدة من

    التطور ... الهلال حتى الان لم يلعب بقوته المتوقعة لعدم الاعداد قبل

    بداية الموسم وتكرار تغيير الاجهزة الفنية.


    *صانع العاب جيد هو مجدي ع اللطيف ... والصيني يقال ان المريخ يسعى

    لتسجيله.



    الاضافات احسن العمل لاعادة نظام ال30 لاعب ...
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019