• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
حسين جلال

في حاجة غلط

حسين جلال

 2  0  1170
حسين جلال

ثلاثة مواسم متتالية وجماهير الهلال تعلل النفس بالآمال، لتري الهلال وترقب سطوعه لكنه يزيد عتمة ويكاد يختفي حتى باتت لا ترى إلا اشباح يمثلون فريقا مهلهلاً. وكلما ارتفع صوت الجماهير عتباً أو احتجاجاً على الوضع وجدت من يقول وبصوت أعلى، لكننا مازال الامل يحدونا ببطولة، ، والإدارة تجد من يبادر لتنظيم الحملات لدعمها فيضطر المتذمرون للصمت حرصاً على وحدة ألكيان وتستمر حياة الفريق بلاطعم ولا رائحة بتكبد الخسائر محليا وإفريقيا وعلي نفس الاخطاء الساذجة من التونسي الذي لايتعلم كيف يحافظ علي تقدم الفريق والصورة والكربون يتكرر كمحادث امام الافريقي بتونس .

اسوأ شي في عالم المستديرة ان تتقدم بهدف السبق بعد السيطرة الميدانية واستلام مفاتيح اللعب تأتي بغفلة وتسلم مقاليد الامور للخصم هذا ماحدث للزعفوري امام ناكانا الزامبي والذي يعتبر اضعف حلقة في مجموعة الهلال بعد ان حول الفريق الخسارة بهدف وليد الشعلة الي فوز بهدفين مقابل هدف حيث كانت اخطاء التونسي التكتيكية حاضرة وكلعادة الاخطاء الفردية لخط دفاع الهلال وضعف التمركز والتغطية كمحادث في هدفي ناكانا ...لاعبون لايتعلمون من اخطائهم المتكررة دوما والمتمثلة في التمركز والثبات والملاحمة وضحت تلك الكوارث في مباريات الفريق الاخيرة محليا وافريقيا حتي صرنا نعلم جيدا بان مباريات الازرق الخارجية لايمكن ان تصمد الشباك دون ان تلج مرماه بهدف اوهدفين او اكثر وهذا ظل يتكرر في كل مباريات الهلال التي حفظناه وطريقة الاهداف التي يستقبلها الفريق

هذا الموسم بلغ الأمر منتهاه حتى لو كان الفريق حقق بطولة دوري سوداني ألمعتادة ويحل اولافي ترتيب جدول الدوري فهذا الهلال لا يمت للفريق الحقيقي بصلة، وإن كانت بعض الجماهير خدعت بفوزه على الاشانتي فقد صفعها مكورا الرواندي بالحقيقة في الدور الثاني ، وإن أعجبها إلى حدّ الغرور فوز الفريق علي الاشانتي فلتنظر إلى وضع الفريق في الدوري وتخبطات الزعفوري ، و الإشكالات الفنية والإدارية التي تعصف بالأزرق في الوقت الحالي وهذا ماتا كد جيدا بعد الخسارة الاخيرة و المتوقعة امام نكانا الزامبي

عيوب الهلال الإدارية والفنية محلياً وخارجياً واحدة وتتكرر كل عام لكنها في هذه النسخة من البطولة الكنفدرالية أشد فتكاً وأصعب من كل عمليات التجميل التي أجريت، وأثبت الوقت فشلها، ذلك أن الفريق على مشارف التوديع الباكر، ولم يزل رئيس المجلس يؤمل في مهمة الفريق بالكنفدرالية وهو يتمسك بمدرب الاحمال (مدير فني )وحصاد الفريق السراب في المباريات الخارجية نتاج تخبط ثلاثة مواسم هي ماتشاهدون من مدرب بلا خبرة مفلس حد الافلاس بلا طموح، وأربعة لاعبين أجانب بلا ميزة فنية نصفهم على دكة ألاحتياط ودفاع مفكك لا يتعلم من أخطائه البدائية، ، وصفقات محلية «فاشلة ». حقق الهلال طموحه بالوصول الي دور المجموعات ولكنهم لم ولن يكونوا في يوم ما طموح جماهير الهلال. مال مهدر في أرض سبخة هذا جهد إدارة الهلال، والمهر الذي قدمته للحصول على الكاس الافريقية إن قِيس بما يقدمه الآخرون فليس إلا: «ثمن بخس.. دراهم معدودة»!





امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    كاب الجداد 02-18-2019 08:0
    سبب الهزيمة هو المجهود الكبير الذي أهدره السموأل وأبوعاقلة وفارس في لوك (مضغ)اللبان "راجعوا شريط المباراة"
  • #2
    سيد البلد 02-16-2019 09:0
    اهو زول جاهل اناني اشترى عضويات فاز بيها وقعد فوق راس الناس والنادي

    العريق اصبح ملكه الخاص!!!!!!!!!!


    مفارقة عجيبة المريخ بمشاكله المالية وبلاعبين وطنيين لديهم مستحقات

    ومتاخرات مالية يقدم مستوي جيد في البطولة العربية ... والهلال على

    العكس بقوته المالية ولاعبيه الاجانب لا يقدم مايقنع حتى اللعيبة انفسهم.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019