• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-29-2020
سيف الدين خواجة

لا احد يقرأ الامنصور خالد ...لذلك هذه الفوضي !!!

سيف الدين خواجة

 2  0  1402
سيف الدين خواجة
انتهي العصر الذهبي لان حصاده كانت القراءة ثم سقطت لازمة ( مصر تكتب ولبنان تطبع والسودان يقرأ ) !!!لذلك عمت الفوضي اركان البلاد وضاعت حقوق العباد ولا احد يقرا الا منصور خالد واضرابه قله هكذا قالها عمنا برف سوار الدهب احمد ذات صباح جمعه ونحن نتوجه لمستشفي سوبا بسيارته حاورته عن ابحاثه عن الصناعة السودانية وكنت لتوي فرغت من قراءة مقالات لمنصور خالد بالايام عام 1979وقد اشاد منصور بالبرف قائلا ( لو كنا نقرا ونسمع ما يكتبه علماؤنا امثال برف سوار الدهب في الصناعة لما اجتجنا لاي خبرات اجنبية ) ثم لخص افكار البرف وطرحتها عليه بالسيارة فرد قائلا ( يبدو في بلادنا ما من مسئول يقرا الا منصورخالد مستطردا كل بحث عملناه بمعهد الكفاية الانتاجية وزعناه للرئيس نميري واي وزير بمجلس الوزراء لكن لا احد يقرأ الا منصور ) !!!
هذه مقدمه عزاء وتسرية للاقلام التي تكتب صباح ومساء ولااحد يقرا او يسمع حتي يستمروا في الكتابة طالما ان امثال منصور يقرا فالنصر قادم لا محالة ولو بعد حين والا يقنط الناس من الاصلاح متمسكين بقول خطيب الانبياء شعيب ( وما توفيقي الا بالله ) !!!
اذا كان هذا حال البلد في السياسة وهي علي حافة الانهيار فما الذي يجعل اهل الرياضة الهبوب هؤلاء يكونون غير ذلك لذلك نغرق في شبر ( ميه) نقول هذا لهلاريخ كقيادة في الادارة ان ينتبهوا لما تقوله اقلام ( خاشوقجي) اعتدالا بدل هذا الموت الذؤام الذي نساق له بساقية جحا هذه من البحر الي البحر مع اداريين ما زادته الايام الا جهلا وتجاهلا كانما فعلا ( تعاقب الليل والنهار ينسي ) !!!
لكننا لن نمل من ان نكتب ناصحين لعل وعسي تسلم الجرة ونصعد الي المجرة حتي لو لم يقرا الا منصور خالد حتي في الرياضة !!!
ها هو الهلال يمارس عادته المرذوله في هذا الزمن غريب الاطوار والاحوال زمن لا تحكمه القيم ولا الافكار بل يحكمه المال المدرار ليذهب كما جاء هباء منثورا ها هو الهلال يقيل مدربة لامين نداي وقد كتبنا عنه وعن تاريخه وانه كان ظلا لغارزيتو الذي هو الاخر علي عهد البرير اتينا بسيرته كامله غير منقوصه وما فيها شروي نقير من الكفاءة الا في بلد العمي !!!
ولكن لا احد يقرا او يسمع الكل في وادي عبقر للمديح والزار والطار وعلي راي علجم الفكر والمدي خليل فرح الذي كل اغانيه الوطنية ميثاق عمل للانعتاق والتقدم وايضا من يقرا غير منصور خالد وانطر لقوله( انتي يا الكبرتوك الناس فاتوك في القطار الطار ) كاد يكتمل القرن علي رحيله ونحن طرنا بالفوضي حتي مما كنا نملك عكس كل الامم !!!
والسبب اداري ليس الا في كل مناحي الحياة وفي الرياضة اوضح لانه مباشر يضرب الناس مباشرة في اخر معاقل الترفيه الوجداني للشعب بعد رحيل السينما والمسرح وهبوط الغناء مدرجات اللاوعي مثل حال البلد تماما وهو انعكاس تيرمتري للتردي الذي تبست معه الحياة فاصبحت عروق البلد الثري بموارده واهله نهبا مضيعا بسوء الادارة !!!
سواء استقال نداي كما تسرب او اقيل لا فرق فالمشكلة الاساسية هذه المرة انه لا زمن وان فترة الاعداد من اضيق الفترات ولن يتيح ضيق الوقت لاي مدرب جديد التعرف علي اسماء اللاعبين ناهيك عن امكانياتهم التي تحتاج علي اقل تقدير لعام كامل وهوما كنا نرجو ان يستمر نداي حتي لو اخفق حتي يضع الاسس السليمه للعمل لكن هيهات !!!اداراتنا تجري لاهثه بغير هدي ولا كتاب منير نحو تحقيق الانجازات واول ما تفعله تخطئ الطريق بل وتسلك الاتجاه المعاكس تماما وقد قلنا من قبل ان الاهلي القاهري ما حقق ما حقق الا بالمؤسسية والعمل المنضبط وقد حدث ان تعاقد عام 1980مع مدرب انجليزي وتردت النتائج وهاجت الجماهير وجاء المايسترو صالح سليم وخاطبهم قائلا ( انه لن ينهي تعاقد اي مدرب في منتصف الموسم حتي لو هبطنا لدوري المظاليم من اراد ان يشجع فالاهلي موجدود والا فاذهبوا فانتم الطلقاء ) الغريب ان المدرب اكمل سنتين كاملتين وفي السنةالثانية نال كاس افريقيا السوبر ومبتدا ان الاهلي صبر علي الانجازات عقد من الزمان لم يشارك وشارك بعد هلاريخ باكثر من عقد من الزمان وتسيد العرش الافريقي وكل هذا العقد للاعداد للسيادة علي عرش القارة السمراء وما تفعله ادارة هلاريخ هذا كما قال لي مدرب عربي عمل لدينا ( مية سنة لن تحققوا انجازا ) !!!
بهذه الطريقة الموسم القادم سيكون اسوا موسم لضيق فترة الاعداد واننا سنخسر سنتين للامام واذكر عام 1984 المدرب ناغويرا قرر شطب 12 لاعبا في قائمة الهلال وحين ساله امين زكي بمن ستعوض كان رده حاضرا فريق الشباب جاهز وبعد سنة سيكون اكثرمن فريق تلعب به في كل المنافسات فقال امين زكي لكن من قررت شطبهم من افضل اللاغبين فكان رد ناغويرا ( لم اقل غير ذلك لكنهم لا ياتون التمارين ماذا يفيدني بقاءهم بمنازلهم ) فقال لكن سياتون للتمارين وفعلا جاءوا ولكن بعد سنة تم شطب نفس القائمه فانظر كم سنة تاخرنا !!!
بهذه الطريقة الادارية العقيمة وبهذا الاعلام الفاجر لن نحقق اي مكاسب علي الصعيد القاري بل سنكون ملطشة كما كنا هذا العام وهو شئ طبيعي والسبب اداري بحت فطالما مجالس الادارة عندنا هكذا تدير العمل اليومي الذي يمكن ان يقوم به اي موظف باي تاهيل اكاديمي فلن نتقدم مطلقا وما يكتب من ان الموسم القادم الهلال نار منقد هو اضغاث احلام وما نحن بتفسير الاحلام بعا لمين امثال هذه الاحاديث تسويد صحائف للبيع والاستهلاك اليومي وحسب واستلاب العقول بالمديح الذي لا يقدم اي شئ ينفع هذه الجماهير التي تتعلق باهداب الثريا وهي علي الثري !!!
اذا كان محنة الوطن كله سوء الادارة فهي اوضح من الشمس في الرياضة وسوء الادارة ياتي من سوء العمل الجمعي لصفوتنا الم اقل لكم مرارا وتكرارا ان محنتنا الازلية وفقرنا المدقع هم الصفوة والنخب التي من المفترض ان تقود البلد لكنها تقعد به كما نري ونشهد ونلطم الخدود ونشق الجيوب دون ان نفكر في كيفية حل ازمتنا مع الصفوة !!!
الصفوة محنة ازلية في اغني بلد وافقر بلد جمعنا الضدين اليست محنة !!!


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سيف الدين خواجه 11-27-2018 09:0
    شكرا اخي الحبيب الامين وانا اكثر سعادة بتعليقك منذ رحيل الحبيب محمد عثمان الجعلي شخصيا مواصل مع ابنه عثمان تفقدا للاسرة وصدقت اين لنا امثال صالح سليم وهو يعيد سؤال شيخنا الطيب صالح القديم الجديد ( وعجيب امه كهذه تنتج حكاما كهؤلاء) وصدقت نبوءته ومرة رحمة قال لنا في لقاء خاص ( انا ما عندي نظام يلبسة السودان جلابية ليكون بخير فاخواننا هؤلاء كلهم كفاءة وشهادات لكن الله ما فتح بصيرتهم وهنا المشكلة فتح البصيرة من الله ) هذا هو الابداع الذي يتنب بالاحداث بسنوات وتقع من غفلتنا وهو ما غناه الكابلي ( عيونك ما عيون اجيال تراقب في المجرة زوال) ارجو الا تنسي حبينا من الفاتحة كل مساء انا افعل ربنا يتقبل
  • #2
    الامين عبدالقادر 11-26-2018 04:0
    التحية والسلام أخى سيف الدين خواجة وسعداء بعودة هذا اليراع الشفيف الحصيف ولقد اعجبنى ((لكننا لن نمل من ان نكتب ناصحين لعل وعسي تسلم الجرة ونصعد الي المجرة حتي لو لم يقرا الا منصور خالد حتي في الرياضة !))) وهل نجد صبر منصور فى صحافة الورق التى تبيعنا الهواء والهراء كيف نقرأ يا حبيب ؟؟؟
    ولا وجة مقرانة بين صالح سليم وما يضج به ماعوننا الكبير وفى جميع مناحى الحياة نحتاج تغيير الكثير يا غالى
    نترحم على الراحل المقيم اخونا محمد عثمان الجعلى ربنا يرحمه ويغفر له ويكرم نزله ويجعل مثواه الجنة يارب
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019