• ×
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 | 10-19-2020
كمال الهدى

ﻋﻮﺍﻟﻴﻖ ﻭﻏﻄﺎﺀ ﺳﺎﻳﻔﻮﻥ ﻛﻤﺎﻥ !!

كمال الهدى

 22  0  4336
كمال الهدى
ﻭﺻﻠﺘﻨﻲ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻭﺍﺗﺴﺎﺏ ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺳﻄﺮﻳﻦ ﻳﻘﻮﻻﻥ
" ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺑﺸﻄﺐ ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ ﻓﻮﺭﺍً ﻣﻦ ﻛﺸﻮﻓﺎﺕ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻷﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﻗﺎﻣﺔ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ .. ﻓﻀﻼً ﻋﻦ
ﻛﻮﻧﻪ ﻻﻋﺐ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﻭﻋﻮﺍﻟﻴﻖ ".
ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻇﻨﻨﺖ ﺃﻥ ﻣﺸﺠﻌﺎً ﻫﻼﻟﻴﺎً ﻳﻨﺎﻛﻒ ﺃﺧﻮﺗﻨﺎ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺨﺎﺏ ﻓﻨﺴﺞ ﻣﻦ ﺧﻴﺎﻟﻪ ﻫﺬﻳﻦ ﺍﻟﺴﻄﺮﻳﻦ .
ﻟﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻭﺻﻠﻨﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻝ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﺍﻟﺬﻱ
ﺗﻀﻤﻦ ﻫﺬﻳﻦ ﺍﻟﺴﻄﺮﻳﻦ، ﻭﻗﺪ ﻫﺎﻟﻨﻲ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺃﻥ
ﺗﺼﻞ ﺻﺤﺎﻓﺘﻨﺎ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﻣﻦ
ﺍﻟﺘﺮﺩﻱ .
ﻭﺍﻟﻤﺼﻴﺒﺔ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﺃﻥ ﻛﺘﺐ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻄﻮﺭ ﻟﻴﺲ
ﻛﺎﺗﺒﺎً ﺣﺪﻳﺜﺎً ﺃﻭ ﺷﺎﺑﺎً ﻓﻲ ﻣﻘﺘﺒﻞ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﻟﻤﻦ
ﻳﻘﻮﻣﻪ ﻭ‏( ﻳﻤﺴﻜﻮﺍﻟﺪﺭﺏ ‏)، ﺑﻞ ﻫﻮ ﻛﺎﺗﺐ ﻛﺒﻴﺮ
ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻭﺭﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺭﻳﺎﺿﻴﺔ
ﺭﺍﺋﺠﺔ .
ﻗﺪ ﻻ ﻳﺼﺪﻕ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺃﻥ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﻳﺼﺪﺭ
ﻣﻦ ﺭﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ .
ﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻘﺮﺃ ﻋﺰﻳﺰﻱ ﺍﻟﻘﺎﺭﻱﺀ ﻓﻲ ﺫﺍﺕ
ﺍﻟﻤﻘﺎﻝ ﻋﺒﺎﺭﺗﻪ ‏(ﺷﺨﺼﻴﺎً ﻻ ﺃﺣﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻼﻋﺐ‏) ،
ﺳﻴﺒﻄﻞ ﻋﻨﺪﻙ ﺍﻟﻌﺠﺐ .
ﻏﺮﻳﺐ ﺟﺪﺍً ﻭﺭﻭﺩ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﺤﺐ ﻭﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ ﺿﻤﻦ
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ .
ﻓﺎﻟﻤﻘﺎﻡ ﻟﻴﺲ ﻣﻘﺎﻣﻬﺎ .
ﻭﻟﻮ ﺃﻥ ﺍﻷﺥ ﺃﺑﻮ ﺷﻴﺒﺔ ﻛﺎﻥ ﻳﺮﺗﺸﻒ ﻛﻮﺑﺎً ﻣﻦ
ﺍﻟﺸﺎﻱ ﻓﻲ ﺟﻠﺴﺔ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﺍﻟﻤﻘﺮﺑﻴﻦ
ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ ﺃﻧﻪ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ ﺃﻭ ﻳﻜﺮﻫﻪ، ﻓﺬﻟﻚ
ﺷﺄﻧﻪ، ﻭﻣﺎ ﻛﻨﺎ ﺳﻨﺨﻮﺽ ﻓﻴﻪ .
ﺃﻣﺎ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻡ ﻣﻘﺎﻡ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﻣﻬﻨﻴﺔ
‏( ﻣﻔﺘﺮﺿﺔ‏) ﻭﻣﺨﺎﻃﺒﺔ ﻗﺮﺍﺀ ﻳﺒﺘﺎﻋﻮﻥ ﺍﻟﺼﺤﻴﻔﺔ ﺑﺤﺮ
ﻣﺎﻟﻬﻢ، ﻓﻬﺬﺍ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺴﺘﻘﻴﻢ ﻋﻘﻼً ﻭﻻ ﻳُﻘﺒﻞ ﺇﻃﻼﻗﺎً .
ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﺃﺭﻯ ﺷﺨﺼﺎً ﻳﻘﺮ ﻭﻳﻌﺘﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻪ
ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻜﻞ .
ﻓﺤﻴﻦ ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ، ﻓﻬﻮ
ﻳﺆﻛﺪ ﺃﻧﻪ ﻏﻴﺮ ﻣﻮﺿﻮﻋﻲ ﻓﻲ ﺃﺣﻜﺎﻣﻪ ﻭﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻪ
ﻭﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺎﺕ ﻻ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﻟﺘﺄﻣﻞ ﺍﻟﺠﺎﺩ .
ﻭﺇﻻ ﻓﻤﺎ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﺤﺐ ﻭﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ ﻓﻲ ﺃﻥ ﻳﺴﺠﻞ
ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ ﻫﺪﻓﺎً ﻋﻜﺴﻴﺎً ﻓﻲ ﻣﺮﻣﺎﻩ ﺳﻮﺍﺀً ﻛﺎﻥ ﻓﻲ
ﺃﻭﻝ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍ᥵ ﺃﻭ ﺁﺧﺮﻫﺎ .
ﺍﻟﻬﺪﻑ ﺍﻟﻌﻜﺴﻲ ﻣﻦ ﺍﻷﺧﻄﺎﺀ ﺍﻟﺸﺎﺋﻌﺔ ﺟﺪﺍَ ﻓﻲ
ﻛﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ .
ﻭﻳﺎ ﻣﺎ ﺷﺎﻫﺪﻧﺎ ﻧﺠﻮﻣﺎً ﻳﻠﻌﺒﻮﻥ ﻷﺭﻗﻰ ﺍﻷﻧﺪﻳﺔ
ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻳﺴﺠﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺷﺒﺎﻙ ﻓﺮﻗﻬﻢ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ
ﺍﻷﻫﺪﺍﻑ ﺍﻟﻌﻜﺴﻴﺔ .
ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺷﻴﺌﺎَ ﺇﺳﻤﻪ ﻫﺪﻑ ﻋﻜﺴﻲ ‏( ﺑﻠﻴﺪ ‏)
ﻭﺁﺧﺮ ‏(ﺫﻛﻲ ‏)، ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ .
ﻫﻮ ﻣﺠﺮﺩ ﺧﻄﺄ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ، ﺳﺮﻋﺔ
ﺍﻟﻜﺮﺓ، ﺃﻭ ﺗﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﻼﻋﺐ .
ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻱ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﻛﺴﺮ ﻣﻦ
ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ .
ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﻟﻌﺐ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﻭﺧﺒﺮ ﻇﺮﻭﻓﻬﺎ، ﻳﻔﻬﻢ ﺃﻥ
ﺍﻟﻼﻋﺐ ﻻ ﻳﺠﻠﺲ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻭﻳﺴﺘﻐﺮﻕ ﻧﺤﻮ ﺧﻤﺲ
ﺃﻭ ﻋﺸﺮ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ
ﺳﻴﺘﺼﺮﻑ ﺑﻬﺎ ﻟﺤﻈﺔ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﻟﻪ .
ﻟﻜﻨﻪ ﻗﺮﺍﺭ ﻳُﺘﺨﺬ ﻓﻲ ﻛﺴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻛﻤﺎ
ﺃﺳﻠﻔﺖ .
ﻟﻢ ﻳﺮﺗﻜﺐ ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ ﺟﺮﻣﺎً ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻓﻌﻞ ﺭﺋﻴﺲ
ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﺼﺪﻯ ﺣﻴﻦ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﺑﺮﺩﺓ ﻓﻌﻞ
ﻃﻔﻮﻟﻴﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻭﻋﺒﺮ ﻋﻦ ﻏﻀﺒﻪ ﻣﻦ ﻫﺰﻳﻤﺔ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ
ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮﺍﻟﻤﻘﺒﻮﻝ .
ﻛﻴﻒ ﺗﻘﻮﻝ ﻳﺎ ﺭﺟﻞ ﻋﻦ ﻻﻋﺐ ﻳﻔﺘﺮﺽ ﺃﻧﻪ ﻓﻲ
ﻋﻤﺮ ﺃﻭﻻﺩﻙ ﺃﻧﻪ ﻻﻋﺐ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﻭ‏( ﻋﻮﺍﻟﻴﻖ ‏)، ﻟﻤﺠﺮﺩ
ﺃﻧﻪ ﺳﺠﻞ ﻫﺪﻓﺎً ﻓﻲ ﻣﺮﻣﻰ ﻓﺮﻳﻘﻪ !
ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻧﻄﻠﻖ ﻟﻤﺸﺎﻋﺮﻧﺎ ﺍﻟﻌﻨﺎﻥ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻜﻞ
ﺍﻟﻤﺄﺳﺎﻭﻱ ﻭﻧﻨﺤﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ﺟﺎﻧﺒﺎً ﺣﻴﻦ ﻧﻜﺘﺐ
ﻟﻠﻌﺎﻣﺔ !
ﻟﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﻔﻜﺮ ﺃﺑﻮ ﺷﻴﺒﺔ ﺻﺎﺣﺐ ‏( ﺍﻟﺨﻄﺐ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ‏)
ﺍﻟﻤﻄﻮﻟﺔ ﻛﻠﻤﺎ ﻭﻗﻊ ﺃﻣﺮ ﻻ ﻳﺮﻭﻕ ﻟﻪ، ﻓﻲ ﻋﻮﺍﻗﺐ
ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ، ﺃﺛﺮﻫﺎ ﺍﻟﺴﻲﺀ ﻭﻣﺴﺌﻮﻟﻴﺘﻬﺎ
ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ .
ﻟﻢ ﺃﺻﺪﻕ ﺃﻥ ﻳﻜﺘﺐ ﺃﺑﻮ ﺷﻴﺒﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻇﻞ ﻳﻜﺮﺭ
ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻻﺗﻪ ﻗﺒﻞ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺪﺭﺏ ‏(ﺍﻟﻜﺎﻓﺮ‏)
ﻏﺴﻄﻨﻄﻴﻦ ﻋﺎﻗﺐ ﺳﻔﺎﺭﻱ ﻭﻻﻋﺒﻴﻦ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﺑﺴﺒﺐ
ﺗﺄﺧﺮﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻟﻠﺘﺪﺭﻳﺐ، ﺯﺍﻋﻤﺎً ﺃﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮﺍ
ﻳﺆﺩﻭﻥ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ !
ﻣﺎ ﻣﻮﻗﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﻳﻦ - ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﺎ ﻋﺒﺮﺕ ﻋﻦ
ﻏﻴﺮﺗﻚ ﻋﻠﻴﻪ- ﻣﻤﺎ ﻛﺘﺒﺘﻪ ﺃﺧﻲ ﺃﺑﻮ ﺷﻴﺒﺔ ﻓﻲ ﺣﻖ
ﺍﻟﻨﻌﺴﺎ᥽ !
ﺻﺤﺎﻓﺘﻨﺎ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺗﻔﺘﻘﺮ ﻟﻠﻤﻮﺿﻮﻋﻴﺔ، ﻭﻓﻴﻬﺎ
ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻤﺎ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ ﺍﻟﺘﻘﻮﻳﻢ ﻭﺍﻟﺘﺼﺤﻴﺢ، ﻗﺒﻞ ﺃﻥ
ﺗﻠﻌﺐ ﺩﻭﺭﺍً ﻓﻲ ﺍﻻﺭﺗﻘﺎﺀ ﺑﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ؟ !
ﻫﻲ ﺻﺤﺎﻓﺔ ﺗﻬﺪﻡ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﺗﺒﻨﻲ ﻭﺩﺍﺋﻤﺎً ﻣﺎ
ﺃﻋﺘﺒﺮﺗﻬﺎ ﺃﺣﺪ ﺃﻫﻢ ﻭﺃﻛﺒﺮ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺗﺪﻫﻮﺭﻧﺎ ﺍﻟﻤﺮﻳﻊ
ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﻋﻤﻮﻣﺎً؟ !
ﺃﺫﻛﺮ ﺑﺬﻟﻚ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺨﺮﺝ ﻟﻲ ﺃﺣﺪ ‏( ﺍﻟﻮﺍﻫﻤﻴﻦ‏)
ﻟﻴﻘﻮﻝ ﺃﻥ ﺻﺎﺣﺐ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺰﺍﻭﻳﺔ ﻳﻨﺼﺐ ﻧﻔﺴﻪ ﺭﻗﻴﺒﺎً
ﻋﻠﻰ ﺻﺤﺎﻓﺘﻨﺎ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ .
ﻓﻤﺜﻞ ﻣﺎ ﻧﻨﺎﻗﺶ ﻻ ﻳﻘﺒﻠﻪ ﺃﻱ ﺻﺎﺣﺐ ﻋﻘﻞ، ﻭﻫﻮ
ﻣﺜﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺗﺮﺩﻱ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ .
ﻭﻫﻮ ﻳﺆﻛﺪ ﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﺪﻓﻊ ﻣﺠﺎﻻً ﻟﻠﺸﻚ ﺃﻥ ﺻﺤﺎﻓﺘﻨﺎ
ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﺗﻌﻴﺶ ﺃﺯﻣﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ، ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ
ﻧﺄﺧﺬ ﻓﻲ ﺍﻹﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﻟﻐﺔ ﻭﻃﺮﻳﻘﺔ ﺗﻔﻜﻴﺮ
ﺑﻌﺾ ﺭﺅﺳﺎﺀ ﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ .
ﺍﻟﻌﺠﻴﺐ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﺃﻥ ﻛﺎﺗﺐ " ﻗﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ "
ﻟﻢ ﻳﻜﺘﻒ ﺑﻜﻠﻤﺎﺗﻪ ﺍﻟﻤﺪﻣﺮﺓ ﻓﻲ ﺣﻖ ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ، ﺑﻞ
ﺗﻄﺎﻭﻝ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻣﻘﺎﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﺃﻳﻀﺎً .
ﻓﻘﺪ ﺧﺘﻢ ﺃﺑﻮ ﺷﻴﺒﺔ ﻣﻘﺎﻟﻪ ﺑﺎﻟﻌﺒﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﻘﺰﺯﺓ
ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ " ﺃﻇﺮﻑ ﺷﻲﺀ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺠﺴﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ
ﻟﻠﻬﻼﻝ ﺗﻢ ﻧﺤﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺍﻟﺼﻔﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ،
ﻭﺷﺘﺎﻥ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﺸﺒﺔ ﺍﻟﺼﻔﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﺒﻪ
ﻏﻄﺎﺀ ﻣﻘﻌﺪ ﺍﻟﺴﺎﻳﻔﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ ﻭﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﻛﺄﺱ
ﺩﺑﻲ ﺍﻟﺬﻫﺒﻲ ."...
ﻳﺸﻬﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻧﻨﺎ ﻧﻌﻴﺶ ﻣﺤﻨﺎً ﻻ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ
ﺍﻟﺒﻠﺪ .
ﺗﺨﻴﻠﻮﺍ ﻛﺎﺗﺒﺎً ﻭﺭﺋﻴﺴﺎً ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺇﺣﺪﻯ
ﺍﻹﺻﺪﺍﺭﺍﺕ ﻳﺒﺪﺃ ﻋﺒﺎﺭﺗﻪ ﺑـ ‏( ﺃﻇﺮﻑ ‏) ﻟﻴﺨﺘﻢ
ﺑﺘﺸﺒﻴﻪ ﻣﻘﺰﺯ ﻭﻣﻘﺮﻑ ﺑﻐﻄﺎﺀ ﻣﻘﻌﺪ ﺣﻤﺎﻡ
ﺍﻟﺴﺎﻳﻔﻮﻥ !
ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﺃﻱ ‏( ﻇﺮﺍﻓﺔ‏) ﻳﺎ ﻋﺰﻳﺰﻱ .
ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﺗﻈﻦ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﻣﺪﺍﻋﺒﺔ ﻳﺒﻘﻰ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻟﺴﻼﻡ .
ﻫﺬﺍ ﻛﻼﻡ ﻣﻘﺮﻑ ﻻ ﻳﺠﺪﺭ ﺑﻜﺎﺗﺐ ﻓﻲ ﻋﻤﺮﻙ
ﻭﺗﺠﺎﺭﺑﻚ ﻭﻣﻮﻗﻌﻚ ﻛﺮﺋﻴﺲ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺃﻥ ﻳﻀﻤﻨﻪ
ﺯﺍﻭﻳﺘﻪ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺇﺻﺪﺍﺭﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ .
ﺃﻥ ﺗ᥼ﻮﻥ ﺍﻟﻜﺄﺱ ﺍﻟﺘﻲ ﻇﻔﺮ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻬﻼﻝ ﻣﺼﻨﻮﻋﺔً
ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺸﺐ، ﺍﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻚ ﺃﻭ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻄﻴﻦ، ﻓﺬﻟﻚ ﻻ
ﻳﻬﻢ ﻛﺜﻴﺮﺍً .
ﺑﻞ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺍﻷﺯﺭﻕ ﺣﺼﺪ ﻧﻘﺎﻁ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ
ﺑﻬﺪﻑ ﻋﻜﺴﻲ ﺃﻓﻘﺪﻙ ﺻﻮﺍﺑﻚ ﻭﺃﻧﺴﺎﻙ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺪﻳﻦ
ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﺎ ﺗﺪﺛﺮﺕ ﺑﺜﻮﺑﻪ ﻟﺘﻘﺪﻡ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻣﻮﺍﻋﻆ
ﻫﺎ ﺃﻧﺖ ﻧﻔﺴﻚ ﺗﻌﺠﺰ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﻬﺎ .
ﺃﺳﻮﺃ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﻫﻮ ﺃﻥ ﻳﺤﺪﺙ ﺍﻟﻨﺎﺱ
ﻭﻳﻨﺼﺤﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻻ ﻳﻘﺪﺭ ﻋﻠﻴﻪ ﻫﻮ ﺷﺨﺼﻴﺎً .
ﺛﻢ ﺩﻋﻨﺎ ﻧﺴﺄﻟﻚ ": ﻃﺎﻟﻤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻛﻠﻪ ‏( ﺧﺸﺐ
ﻭﻏﻄﺎﺀ ﺳﺎﻳﻔﻮﻥ‏) ﻻ ﻳﺮﻗﻰ ﻟﻜﺄﺱ ﺫﻫﺐ ﻇﻔﺮ ﺑﻪ
ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ ﻓﻲ ﺩﺑﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ، ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻧﻔﻌﺎﻝ
ﻟﺪﺭﺟﺔ ﻭﺻﻒ ﻻﻋﺒﻜﻢ ﺑـ ‏( ﺍﻟﻜﺎﺭﺛﻲ ﻭﺍﻟﻌﻮﺍﻟﻴﻖ‏) !
ﺃﻱ ﺗﻨﺎﻗﺾ ﻫﺬﺍ !
ﺍﻟﻌﺒﺎﺭﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺟﺎﺀﺕ ﻏﻴﺮ ﻻﺋﻘﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎً، ﻟﻜﻦ
ﻳﺸﻬﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻐﻀﺒﻨﻲ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺷﻌﺮﺕ ﺑﻐﻠﻴﺎﻥ
ﺍﻟﺪﻡ ﻓﻲ ﻋﺮﻭﻗﻲ ﻟﺴﺐ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﻟﻼﻋﺒﻬﻢ ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ .
ﻓﺎﻟﻬﻼﻝ ﻛﺒﻴﺮ ﻭﻧﺎﺩِ ﺗﺸﺠﻌﻪ ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ، ﻟﻦ
ﺗﻨﺘﻘﺺ ﻣﻦ ﻗﺪﺭﻩ ﺷﻴﺌﺎً ﺑﻀﻊ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ
ﻣﺸﺠﻊ ﻣﺘﻌﺼﺐ ﺷﺎﺀﺕ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺃﻥ ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻨﻪ
ﺻﺤﻔﻴﺎً .
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻨﻌﺴﺎﻥ ﻓﻬﻮ ﺑﻨﻲ ﺁﺩﻡ ﻣﻦ ﺷﺤﻢ ﻭﻟﺤﻢ ﻭﻻﻋﺐ
ﺻﻐﻴﺮ ﺍﻟﺴﻦ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻴﻪ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ
ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﻘﺎﺳﻴﺔ ﻭﺗﺪﻣﺮﻩ .
ﻗﻠﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻭﺃﻋﻴﺪ ﻗﻮﻟﻬﺎ ﺍﻵﻥ " ﻟﻮ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ
ﻳﺮﻛﺾ ﻣﻊ ﺍﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻭﻳﻜﺘﺐ ﻛﻠﻤﺎﺗﻪ ﺃﺛﻨﺎﺀ
ﻏﻠﻴﺎﻥ ﺍﻷﻋﺼﺎﺏ ﻣﻦ ﺣﺪﺙ ﻣﺎ، ﻟﺮﺑﻤﺎ ﻗﺒﻠﻨﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻛﺘﺎﺑﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺆﺫﻳﺔ ."
ﺃﻣﺎ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻬﻲ ﺍﻟﺤﺪﺙ ﺑﺨﻴﺮﻩ ﻭﺷﺮﻩ ﻭﻳﺘ









امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كمال الهدى
 22  0
التعليقات ( 22 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    الامين عبدالقادر 11-06-2018 08:0
    التحية والسلام أخى كمال هذا الكاتب أساء لاخوتنا بالامارات عندما شبه هذا الدرع بغطاء السايفون لانهم بذلوا جهدا خرافى حتى يطلع بهذا الشكل الجميل ليأتى كاتب مخرف وينعت ويمسح كل هذا العمل الجميل فقط لأن سيد البلد انتصر طيب نرجع ليهم كاسات الذهب التى دحرناهم فيها عامى 1974 و 1975 باقدام الدحيش وقاقرين وممكن يرجع يقول برضو كاسات صفيح هذا المخرف الذى لايستحق ان نطلق عليه كلمة كاتب وكمان رئيس صحيفة !!!! عجبى لهذه الصحيفة التى يترأسها رجل لايفقه فى التعامل والمعاملة المهنية ولم يشاهد هذا المخرف فى كاس العالم أهداف عكسية من نجوم كبار حتى ينعت هذا الشباب ويسبه بهذا الشكل حرام ياخى اذا لم يكن فيها عاقل ويعتذر للقراء وللاعب ولأخوتنا فى الأمارات عن الذى كتبه هذا المخرف ولايحتاج الهلال أعتذار لأنكم ابليتم بلاءا حسنا وسوف يرد أشاوسنا عليه فى الملعب ايضا بتمزيق شباك الخصوم وهذا يزيدنا قوة
  • #2
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 11-04-2018 10:0
    كل كتابات هذا الدعي المدعو ابو شيبة تشير الي انه مختل نفسيا..وهو احد اذيال المريض الاكبر المرشد العام للدلاقين..ارجوكم لا تعطوهم اكبر من حجمهم..فقد ذهبوا باقلامهم الي مذبلة التاريخ...
  • #4
    محمود مشيرب 11-04-2018 04:0
    لكم العتبي حتي ترضون جميعاً.. مريخابي انا بالميلاد.. أدين تصرف مأمون أبو شيبه.. معظم صحافي الهلال والمريخ عباره عن مشجعين متعصبين الا أقله.. لا يتعدون أصابع اليد.. مره أخري اعتذر لكم وللاعب النعسان
       الرد على زائر
    • 4 - 1
      الامين عبدالقادر 11-06-2018 08:0
      ياريت يخرج هذا الكلام من صحيفة الصدى وشكرا لك يا محمود ويحتاج كل قراء الصحيفة لاننا لم نتجرأيوما الاطلاع على هذه الصحيفة لعلمنا بمدمرها مزمل ومخرفها أبوشيبة ضربات جزاء من الماضى
  • #5
    عبدو 11-04-2018 02:0
    ي جماعة هل الايمان قل .... يا اخي دي اشياء مكتوبة ومسطرة ان يحرز النعسان هدف في فريقه باليوم والزمن والثانية وشيء طبيعي جدا بس الغير طبيعي فكر هذا الصحفي المتخلف.
  • #6
    عبدو 11-04-2018 02:0
    هذا اساء لدولة الامارات بشعبها وحكومتها وشيوخها بكرمها وعزتها .. لكن نقول الحمدلله هذا قدرنا وكتابنا المنتظرين لنشر الرقي والثقافة بين الناس فاذا باحدهم ينزل لهذا الدرك السحيق ....ي حليل وزارة الثقافة.
  • #7
    ابو ابراهيم 11-04-2018 01:0
    الاستاذ الجليل كمال
    اولا: حمدا لله على السلامة فقد اشتقنا الى مقالاتك الراقية رقي نفسك الشفافة ونبل اخلاقك الراقية وارجو الا تنقطع عن الكتابة فقد كنت ولا زلت منارة في الاعلام الرياضي الهلالي بل السوداني
    ثانيا: ما كتبه ابو شيبة لا يستحق التعليق عليه ليس لان الاناء اذا كان قذرا فان ما فيه يكون على شاكلته
    ثالثا: ارجو منك نقدك البناء للكلاسيكو السوداني في ابوظبي ما له وما عليه وكيف ترى فريق الهلال كع العلم ان الفريق لا يزال في بداية الاعداد
    ولك كل التحايا والتقدير
       الرد على زائر
    • 7 - 1
      كمال الهدي 11-07-2018 04:0
      شكري وتقديري لكافة المعلقين على تفاعلكم الثر.. لم أتوقف عن الكتابة أبو ابراهيم طوال الفترة الماضية، صحيح أن المقال لم يظهر في موقع كفر ووتر في الفترة الماضية، لكنه ينشر ببعض المواقع الأخرى..
      بالفعل الأخ أبو شيبة أساء للإماراتين أنفسهم ولو أنني تعمدت أن اتجاوز هذه الجزئية حتى لا نبدو كمن نفتنه مع الآخرين، وركزت على ما يخصنا في الداخل، خاصة مشاعر اللاعب الذي لم يرتكب جناية بهدفه العكسي المألوف جداً في اللعبة..
      دمتم جميعاً
  • #8
    عبدالله محمد النعيم 11-04-2018 01:0
    الغلط غلط المدرب لانه اشرك النعسان في خانه غير خانته واخرج عجب صاحب الخانة والذي يودي فيها افضل من غيره مع انه مؤلف ايضا فلا تلومو النعسان
    ثانيا وصف الدرع بالصفر شيء طبيعي في الوسط الرياضي من معظم الكتاب
    المباراة اوفت بالغرض تماما والمريخ كان الافضل لكن المجنونة قالت لا
       الرد على زائر
    • 8 - 1
      بشير الرفاعي 11-04-2018 07:0
      ما حدث كان مقدرا في الازل ، ليس للنعسان او المدرب يد في ذلك و لا حتي الخانه . جمال الثعلب قائد دفاع الهلال احرز هدف عكسي في مرماه الذي كان يحرسه يورو و في المبارة النهائية لكأس الأبطال الافريقي امام الاهلي المصري و كان سببا في خسارة الهلال للمباراة و الكاس فلم تنصب له المشانق . فلا تذبحوا النعسان وربما اذا انتهت المباراة بالتعادل قد يفوز الهلال بضربات الترجيح
  • #9
    خال أماسى 11-04-2018 11:0
    للاسف هذا هو ديدن مظم كتاب المريخ معظمهم كوارث لا تمت للرياضة بصلة هالنى المدعو امير عوض وع الهواء تخلى عن ما يكون عليه الصحفى وتقياء كمشجع وضيع وكبيرهم مزمل قال بالحرف لمامون بشارة لو لا المريخ ما كنت تجلس على هذا المقعد وتناظرنى وكان الرجل ينازل سقراط وها هو ابوشيبة يكتب كما طبعه وهناك مزور الحقائق المدعو ابوبكر عابدين قال اسرة قبانى اصولهم تركية وماذا فى ذلك هل تركيا اسرائيل اما سماعين فاعطه تلك البسمات البلهاء وذاك الاستهزاء المقيت والكذب الكتير وادعاء التدين
       الرد على زائر
    • 9 - 1
      ابو مازن 11-04-2018 01:0
      وما تنسى كمان صحفي الحنانات وحسن بسبوسه.. كل كتاب المرخرخ حثالة المجتمع بما فيهم كبيرهم الذي علمهم الحقد والتعصب المرشد العام مذهلل ابو الوهم( مزمز ).
  • #10
    سودانى 11-04-2018 11:0
    المحترم كمال الهدى، ، كرة القدم لعبة للتسلية والترويج عن النفس شاعت بين الناس كل الناس
    تأخذ القليل من وقتهم يفرح المنتصر لبعض الوقت ويغتم المهزوم لبعضه ويداعب هذا ذاك
    ثم يبقى الود بين الناس ، ، ، إلا فى المسماة صحافتنا الرياضية، ، هى ليست من أسباب تدهور الكرة السودانية وإنما هى السبب الرئيسي
    لما ال إليه الحال باشاعة العصبية والإساءة إلى الناس وأسرهم لاعبين أو إداريين حتى زهد الناس عن خدمتها، ، ، مؤسف جدا أن ينحدر
    رجل فى مثل عمرة ويطلق العنان لقلمة متقيﺉا هذا الذى نشر، ، ، انا عاشق للاحمر واصابنى الإحباط عند ولوج الهدف ولكن لم تحدثنا
    نفسى غير أن هذا جزء من جنون الكرة وحلاوتها، ، ، نسأل الله ان يهدى هؤلاء المتزمتين
  • #11
    محمد جلي 11-04-2018 10:0
    هذا شخص لا يستحق عبارة كاتب بل هو متهور أهوج لا يميز بين الحق والباطل ودائما يدعى الدفاع عن القيم الدينية والتربوية وواضح أنه فاقد تربوي وجد نفسه رئيس تحرير. رحم الله محمد أحمد المحجوب القائل:
    هذا زمانك يا مهازل فامرحي قد عد كلب الصيد في الفرسان

    إنها الجهالة والجهالة والجهل والعصبية والتخلف وسوء الأخلاق التي تنتج مثل هذا الكلام الذي كتبه أبو شيبة الذي لم يحترم شيبته أبدا
  • #13
    أبراهيم دفع الله 11-04-2018 10:0
    ابوشيبةدا زول بلا قيم ولا اخلاق شغلتو بس قذف وسب واساءات.اغلب كتاب الصدا تربية شوارع لاعلاقة لهم بالرياضة مكانهم المصحات

    والسجون
  • #14
    عبد اللطيف احمد 11-04-2018 10:0
    للعلم يا استاذي ان النعسان جاب قووون عكسي او لم يجيب الكاس مكتوبة للهلال مهما فعلنا ومهما كتب هذا الطفل (الصحافي) لن يتغير شيء هذه مكتوبة والقدر لما يكون مكتوب ما في داعي لو ولو؟؟؟؟
  • #15
    بشير الرفاعي 11-04-2018 09:0
    هل تدري يا نعسان
    ان هذا الشخص هو رئيس تحرير الجريده الأولي لمن يطلقون علي أنفسهم لفظ " الصفوه " و يكثرون ترديدها خصوصا كتابهم أمثال اسماعيل حسن
    ان ما خرج من مأمون ابو شيبه من كلام لا يختلف كثيرا عما يخرج من السبيلين و أهو كله رايح في السيفون الذي نصبه ابو شيبه و كل إناء بما فيه ينضح .
  • #16
    بلارو 11-04-2018 08:0
    لا حول ولا قوة الا ب الله اللهم دمر الدلاقين فى مكب القمامه هم اهل الكزب والنفاق والتزوير
  • #19
    ابو قصي الدمام 11-04-2018 07:0
    يا استاذ كمال زي ابو شيبة ده ما بيردوا عليه ... ما دام ما ذكر البالوعات هو صادق لان كل اناء بما فيه ينضح ... ابو شيبة مجرد كورال في مجموعة المدعو مزمل ابوالقنابل ... ابو شيبة ده لا بهش ولا بينش .. بيقولوا ليه اكتب يكتب ... ابو شيبة ما بينه وبين القبر شبر بس دعوه يتفوه بهذا الالفاظ عشان ربنا يرميه في اسفل السافلين ... قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ في النَّارِ على وُجُوهِهِمْ إِلاَّ حَصَائِدُ ألْسِنَتِهِمْ؟))
  • #20
    الهلالابي 11-04-2018 06:0
    والله. ازاء.لم.يعاقب.هزاء.الكاتب.علا.مغترفه.علي.السودان.السلام.داء.لم.يحترم.المناسبه.والا.االدوله.صاحبت.المناسبه.ولاالحدس
  • #21
    shankolivich @gmail.com 11-04-2018 06:0
    هذا الجهلول المخرف عار على الصحف والصحافة فهو لا يحترم عمره الذي بلغ خريفه ولا يحترم مهنته التي يتكسب منها رزقه ولكن وللأسف هذا حالنا في هذا الوسط (الصحافة الرياضية )الذي جمع كل جاهل ومتعصب ليبث سمومه ليؤذي بها الكل فلا خلق ولا أخلاق ولا مهنية ( الا لمن رحم ربي ) وحسبنا الله ونعم الوكيل.
  • #22
    shankolivich @gmail.com 11-04-2018 06:0
    هذا الجهلول المخرف عار على الصحف والصحافة فهو لا يحترم عمره الذي بلغ خريفه ولا يحترم مهنته التي يتكسب منها رزقه ولكن وللأسف هذا حالنا في هذا الوسط (الصحافة الرياضية )الذي جمع كل جاهل ومتعصب ليبث سمومه ليؤذي بها الكل فلا خلق ولا أخلاق ولا مهنية ( الا لمن رحم ربي ) وحسبنا الله ونعم الوكيل.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الثلاثاء 20 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019