• ×
الجمعة 27 نوفمبر 2020 | 11-27-2020
صحيفة كفر و وتر

حقيبة في الوريد

صحيفة كفر و وتر

 0  0  873
صحيفة كفر و وتر
لimage




* ياخي والله ابداع حد الاشباع وامتاع حد الاقتناع لمن تجي داخل ليك على منتدي وتلقى في المنصة الرئيسية زولاً لابس سديري وعراقي وعمة ومركوب ابن بلد اصيل ماصل حقيقة انسان بسيط في تعامله يحمل ملامح طيبة اهل بلدي الحنان رغم ما يحمله رأسه من علم أوصله لنيل وسامات الجدارة في كافة البلدان.
* يا سلام على البروف عزالدين عمر احمد موسى حقيقة سمعنا بالكثير عن البروفات بس والله زي البروف عزالدين ده لا شفتو زيو ولا سمعت بيه الله يحفظه ويرعاه، ياخي ده صندوق ابداع، ده مخزن في السرد البسيط المبسط على شاكلة ونسة الحبوبات الزمان، لاول مرة اشوف حضور فاتح خشمو ومقهي ومشدود وفي المنصة في زول بتكلم ولسان حالهم يقول انشاء يواصل في الكلام رغم اننا بتركيبتنا ما بنحب الكلام الكثير بس كلام البروف اصلو ما عاوزنه يكمل او يقيف لانه ممتع حد الامتاع ذاتو.
* جلس بجوار البروف على المنصة الرئيسية الاستاذ الجميل الامين احمد عبدالرحيم الباحث في اغنية الحقيبة وعن تاريخها وعلاقة شعراء الحقيبة بجزيرة توتي من زمن ايام صفانا وايام صخرة سيدنا موسى الموجودة في جزيرة توتي.
* ياخي الاستاذ الامين يتحدث وفجأة وعلي طريقة ناس هيثم السعودي وهيثم مصطفي وبشارة والصياد يجدع الباص للبروف باص كده ملعوب بأتقان يستلم البروف الباص بكل اريحية ويبدأ في توزيع الحكاوي وقصص الشعراء زمان وايام العرس اسبوعين حتى لو العريس ساق عروسته ومشي شهر العسل تلقى العرس مدور اسبوع اضافي الناس زمان كانت عايشة بهجة زي البهجة.
* بدأ البروف الرائع في السرد وحكى لينا والله قصص عن شعراء زمان واغنياتهم حقيقة الواحد ما قدر يحفظ ولا قصة من روعة الكلام وكل قصة اجمل من الثانية مرة نضحك ومرة نندهش ومرة بدون ما نشعر نلقى روحنا مدينا يدنا علي الصحن وشلنا لينا حبة فول وبلح المدينة.
* لمن البروف ينتهي من حكاية كل قصة اغنية او شاعر او فنان يقوم يقول لينا كدي النسمع اغنية من ابراهيم خوجلي، يلا يا ابراهيم غني لينا اها في الوقت ده نجهز انفسنا لمشاعر اخرى مشاعر استمتاع لحديث استمعنا به من خلال البروف والاستاذ الامين لنسمعه عبر اغنيات بصوت ابراهيم خوجلي ولمن يغني ابراهيم خوجلي الواحد عيونه تدمع من شدة الاعجاب لان ابراهيم كفنان معروف بانه بغني باحساس الاغنية واحساس الشاعر ويعيش الاغنية ليعيشها معه الحضور هنا ما عليك الا تبكي وبس وتتخيل نفسك قاعد في القيفة والاطلال وجنبك معشوقتك وهاك يا نقة.

سندة شاطئية:

* والله مافي اجمل من كونك تعيش ليلة مع اهلك واصحابك ليلة جابت اعمامنا الكبار ناس زمان دغدغت مشاعرهم وخلت الواحد فيهم يتذكر تلك الليالي الجميلة التي عاشوها في صباهم وابراهيم خوجلي ذاتو ما ريحهم وهاك يا هجيج وطرب وفرحة عفوية ولسان حال الجميع يقول انشاء الله الشمس ما تطلع.
* يعني تخيل انك تكون شايف قدامك عمك محمد عثمان البشير قادر الولي الشهير (بود اغبش) وخوجلي الريح وده ده طبعاً جيل براه وهناك احمد الامين ساجور وحامد الرشيد وعثمان هيكل ود الشباك وده جيل وهناك جيل الشباب ناس طلحة علي ومحمد دحروج وطبعاً خوجلي ابراهيم وده جيل براه وهناك مجموعة اخرى من الشباب الجميل شباب توتي حضرو للاحتفال ليعايشو اغنيات ومقاطع وكلام من البروف اكاد اجزم بانهم كانهم في حصة لغة صينية لانه ده جيل ما عاش هذه الفترة ورغم ذلك كانوا مستمتعين جداً بحكاوي ناس زمان.
* الجميل في الاحتفال هو الحضور المشرف من الجنس الناعم حسناوات توتي اخوات مهيرة حضرن للمنتدى مما زاده رونقا وبعداً جمالياً اخر وطبعاً صديقي مصطفى الصاحب المحب للحقيبة ما قصر جهز تلفونه ووقع تصوير وتسجيل لاغنيات ابراهيم خوجلي.
* استديو الزميل حسن عبدالله قام وبالكاميرا بتسجيل الاحتفال حقيقة اتمني ان يقوم الاخ حسن عبدالله بطباعة هذه السهرة على اسطوانات سي دي وبيعها لاهل توتي او يقوم احد ميسوري الحال بنادي توتي وشراء كمية منها واهدائها لاكبر عدد من اهل توتي لان هذه السهرة تستحق ان توضع في ارشيف كل بيت بالجزيرة قياساً بالشخصيات المتحدثة فيها او المطرب الذي قام بتصوير كل الحديث وتحويله لاغنيات هزت مشاعر ووجدان كل الحضور.
* ان كان هناك نجماً لهذا الاحتفال هو الشاب اب شيبة احمد ابراهيم هذا الشاب النقي الجميل الذي يحبه الجميع ظل يوزع في القبل على كل من قام بالسلام عليه وكان فرحاً تاره يذهب للبروف في المنصة وتارة لابراهيم خوجلي وتارة لحامد الرشيد حقيقة كان نجم السهرة دون منازع.
* عن نفسي حضرت الكثير من المنتديات الثقافية سواء بالخرطوم او امدرمان وحتى توتي نفسها ولكنني خلال هذا المنتدي اذهلني المتحدثون واذهلني تجاوب الحضور وحسن استماعهم وبالطبع اطربني صديقي ابراهيم خوجلي ولم اجد وصفا ابلغ من ان هذه الليلة هي (حقيبة في الوريد) لانها مثل الدرب الذي ينعش الاوردة والشرايين وترد الروح.
* شكراً اهلي التواتة شكراً لاسرة نادي توتي على هذه الدعوة الجميلة ونتمنى ان تعيدو الكرة مرة اخرى مع البروف عزالدين متعة الله بالصحة والعافية فالرجل يستحق اكثر من ليلة واكثر من منتدي لانه معين من الفكر والثقافة والمعرفة فقناعتي بان الرجل يحمل في معيته الكثير واصلو في منتدياتكم وفي كل مرة سننعم بالجديد عبر هذا الانسان الموسوعة.
* وقضينا ليلة ساهرة تضمنت محاسن بنادي توتي الرياضي الثقافي الاجتماعي.

امسح للحصول على الرابط
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الجمعة 27 نوفمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019