• ×
الأحد 25 أكتوبر 2020 | 10-25-2020
زاكي الدين

لا وفاق إنتهى البيان

زاكي الدين

 0  0  1136
زاكي الدين

*إعلان نهاية مساعي الوفاق من قبل مجلس المريخ ورفضه بصورة قاطعة أعتقد انه القرار الصحيح والمناسب من قبل مجلس المريخ الذي يقف على أرضية صلبة مهما حاول البعض زلزلتها تحته إلا ان موقفه ظل ثابتاً، فهذا المجلس لم تكسره قرارات التعيين والحل ولم توقفه اي محاولات قادها البعض لجعله يترك المسار الديمقراطي الذي أتى به لحكم المريخ.
*من الطبيعي ان يفشل الوفاق المريخي بعد ان وضع المجلس المنتخب شروط صعب ان تفي بها لجنة ود الشيخ التي تزعم أنها أتت لتحرير المريخ من ديونه الداخلية والخارجية ولبسط الإستقرار في النادي إلا ان تلك اللجنة منذ ان بزغ فجرها على عوالم المريخ لم تجلب لهذا النادي سوى المتاعب والإنقسامات الداخلية، بل أطرت في مشهد قبيح للغة الغاب وزادت عليها بالتحديات الجوفاء من لدن أن الإتحاد لن يجرؤ على فعل شئ وان أهل المريخ الذين إجتمعوا في بحري هم أهل المريخ "الحقيقين" وخلافه من توهمات وخرافات يطالعها المريخاب يوميا عبر إعلام ظل يعرض كل تلك المشاهد البائسة للمريخاب ولا زال يواصل رغم ان كل الطرق أضحت مسدودة امامه وامام اللجنة التي كونها وزير الرياضة بولاية الخرطوم والتي إتضح انها تجد دعما لا حدود له من السيد والي الخرطوم الذي وعد اللجنة رغم رفض المجلس بحل الأمر خلال (48) ساعة.
*والي الخرطوم طالب المجلس بإحترام قانون ولاية الخرطوم ، لكن مجلس المريخ برأي مطالب بإحترام القوانين الدولية وقوانين الإتحاد السوداني لانه يتبع لمنظومة كرة القدم الدولية التي لا تمت لها ولاية الخرطوم من قريب أو بعيد وقد زكر الوالي في حديثه للجنة التسيير ان الإتحاد يقر بسلطة الوزير وبالطبع هذا الحديث أجاب عنه قرار إتحاد الكرة الذي إعتبر تدخل الوزير اليسع في الشأن المريخي تدخل طرف ثالث رافضا كذلك ما أقرته مفوضية الهيئات الشبابية والرياضية بولاية الخرطوم، وأعتقد ان الإتحاد لو كان يقر بسلطات الوزير اليسع لما رفض قراره ولما أشار لما قام به انه يعد تدخل طرف ثالث، وقد سبق قرار الإتحاد السوداني خطاب الإتحاد الدولي لكرة القدم الذي أشار إلى ان ما قام به الوزير الولائي إبان قرار حله للمجلس يعتبر تدخل طرف ثالث وهذا الحديث لا يقبل برأي الجدل لان الفيفا واضح في قراراته و جل أعضاء التسيير وعلى رأسهم محمد الشيخ مدني يعلمون ذلك. *أعتقد ان الوفاق أوانه ذهب في المريخ لغير رجعة ويجب على اللجنة التسيرية الإنسحاب ويجب كذلك على الوزير الولائي التراجع وسحب قراره لان التمادي فيه لا أعتقد سيعود على الكرة السودانية بالنفع بل سيقودنا للسكة المغلقة التي إصطدمنا بها من قبل وهي سكة التجميد.
وهج اخير
*مجلس المريخ قام أمس بتسليم إتحاد الكرة كشوفات العضوية للشروع في قيام جمعية تعديل النظام الأساسي وهذه خطوة جريئة من المجلس المريخي الذي سيكتب التأريخ من خلال تعديله لنظام النادي الأساسي الذي سيجيب لأول مرة عن كيف يحكم ويدار المريخ بعد سنوات طويلة مارست خلالها الإدارات المتعاقبة عك إداري أورد النادي موارد الهلاك.
*الوفاق المطروح جاء في توقيت غير مناسب ومجلس المريخ هو الجهة الوحيدة التي يمكن ان تجعله واقعاً والمجلس رفض اي وفاق مطروح وله من المبررات الكثير.
*نسأل أهل التسيير هل الشروط التي طرحها المجلس نفذت لان الإجابة على هذا السؤال برأي مهمة لجميع أهل المريخ سيما الذين يعتقدون ان لجنة التسيير هي المنقذ.
*المجلس طالب التسيير بسداد الديون، فهل فعلت ذلك لانها إن لم تفعل ينتفي الحديث عن قدرتها للتصدي لأزمات النادي المالية التي تعتبر هي أكبر ورقة ظلت تلوح بها لجنة ود الشيخ.
*إذا كانت التسيير حتى اللحظة لم تسلم ثنائي الخرطوم مستحاقاته فكيف لنا ان نصدق انها يمكن ان تقضي على مديونيات ما زالت في علم الغيب. *الوفاق كان سيقوض عملية تعديل النظام الأساسي في النادي لذلك أعتقد ان مسوغات المجلس ومبرراته لرفض الوفاق لا حصر لها.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الأحد 25 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019