• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
اماسا

آراء وقراءات من الأزمة المريخية (3)

اماسا

 0  0  1329
اماسا



* سوداكال كان قطبا فخيما يدعم كمن لايخشى الفقر ونحن آخر من يعرف.. والآن يريدون إقصاءه بعد أن أنفق على النادي عشرات المليارات لمجرد أن والي الخرطوم لايريده..!

* مخاطبة لجنة التسيير للفيفا دليل قاطع على أن عناصرها لا يعرفون شيئا عن طبيعة علاقة المنظمة الدولية بأعضاءها..!

* لماذا تعمل حكومة ولاية الخرطوم على إبعاد سوداكال؟

* لو كانت الحكومة حريصة على صحائف من تعمل معهم لما احتضنوا صديق ودعة ليكون أحد مفاتيحها في بعض الملفات السياسية



* لم أكن أعرف أن رئيس المريخ الحالي آدم عبدالله آدم السيد مكي كان قطبا فخيما منذ 2009 يدعم وينفق كمن لايخشى الفقر، ولم أكن أعرف أنه كان ملاذا لبعض المريخاب ممن يرفضونه الآن بحجة أن صحيفته غير نظيفة، وأنه كشخص غير مشرف ليكون قائدا، وبالأمس عرفت أيضا أن لجنة التسيير التي ألقى بها وزير الشباب والرياضة الولائي بتعليمات من والي الخرطوم، قدمت ضمن مقترحاتها أن تبعد الرجل عن رئاسة النادي كشرط لتحقيق الوفاق، وهي بالنسبة لوالي الخرطوم غاية عمل من أجلها بكل مايملك وبسببها زج بالمريخ في أتون حرب باتت تهدد نسيجه الإجتماعي، وكان بإمكانه أن يعالج الملف بصورة أفضل بحيث يقع الظلم على سوداكال لوحده وتنحصر المظالم بينهما ليكون الله عزوجل هو الحكم بينهما يوم القيامة، ولكنه عمل بحكمة البصيرة أم حمد فلم ينجح في إقصاء الرجل وفي ذات الوقت نسف استقرار النادي وبسبب هذه الأزمة زرعت فتنة خطيرة في مجتمع المريخ لا أحد منا يعلم متى تنتهي آثارها.
* مع المقترح الجديد تبينت كل النوايا، ولكننا سنطرح اسئلة ربما تكون حرجة على الوالي وعلى مجتمع المريخ ونحن آخر من تعرف على سوداكال ولم نتشرف بملاقاته إطلاقا، ونتعامل معه فقط كقضية ذات أبعاد، وطليعة هذه الأسئلة هي: إذا كان سوداكال بكل هذا السوء فلماذا كنتم تلجأون إليه ليدعم مشروعاتكم من قبل؟... وكيف تتعاملون معه وقد بلغ دعمه لنادي المريخ رقما فاق عشرات المليارات في أقل من تسعة أشهر مع إساءات بالغة وحفر وشتائم بدأت من كبار المريخ والصحف والأسافير، وكتب البعض أنه البخيل ولم يدفع للنادي فلسا واحدا؟
* وكيف ستسمح لكم أخلاقكم بإقصاء رجل يحتل بين داعمي المريخ المرتبة الثانية بعد جمال الوالي مباشرة لكي تلقوا بالنادي في غياهب المجهول وفي أحضان التركي الذي تحاصره الكثير من ملفات الفساد ويحتمل إنفجارها تحت أية لحظة؟..، وكيف نتنازل عن مثاليتنا الباذخة وعدالتنا الناجزة ومواقفنا النبيلة في الوفاء لكل من أعطى المريخ لنستخدم (الشلوت) لإبعاد سوداكال؟
* أنا أستبعد حرص الحكومة ووالي الخرطوم والحزب الحاكم على نظافة صحيفة المتقدم لرئاسة المريخ أو كشرط للتعامل.. فالحكومة نفسها فتحت ذراعيها لصديق ودعة مثلا، وهو الذي يواجه نفس الإتهامات ومطلوب أيضا بالإمارات في قضية طبق الأصل لقضية سوداكال وربما أخطر، ليس فحسب... بل إتخذت منه مستشارا ومفتاحا لبعض الملفات السياسية، وبالتالي سنتجاوز مسألة الصحائف هذه لأنها ستدخلنا في متاهات أكثر تعقيدا، وتحرج قادة الحكومة معنا ومع الباحثين عن الحقيقة.
* دعونا في قضيتنا ومايريد والي الخرطوم ولجنة التسيير فعله بالمريخ وهي تذهب بأرجلها إلى فيفا وتدعي مخاطبتها.. مايدل على أنهم (جميعهم) لايفقهون شيئا في طبيعة علاقات الفيفا بمؤسساتها وعضويتها.. وإلا فبالله عليكم ماذا ستقول لجنة التسيير للفيفا في مخاطبتها؟... هل ستقول له: نحن لجنة التسيير المعينة من قبل الحكومة السودانية على أنقاض مجلس منتخب بعد تقويضه؟... حقيقة أشعر بالخجل... والحاجة فيفا عبده نفسها ستذوب حرجا من هذه الجرأة الفريدة وستعرف فيما بعد أن السودان هو قلب أفريقيا النابض..
* أنا لا أدافع عن سوداكال وما كان ينبغي لي أن أفعل ذلك، ولكن كان الموقف يتحمل أن يكون في مكانه أي شخص آخر.. ولكن كثرة المعايير في هذه القضية أصابت القانون والعدالة في مقتل، وشيعت حكمة كبار المريخ إلى مثواها الأخير، وهم الذين كانوا يملكون كل الحلول الوقائية التي كان من شأنها أن تجنب النادي ويلات هذا التقاتل والتشاحن.. وحتى لجنة التسيير التي حوت على عناصر كانت ومازالت وقودا للخلافات والتناقضات في هذا النادي.. برغم أنها تحوي عناصر جديدة كانت لتشكل إضافة لو أنها جاءت في ظروف مختلفة، ولكن.. أن يدفع الوالي ووزيره بعناصر عملت في ذات الحقبة التي تراكمت فيها الأخطاء الإدارية ومن ثم الديون فذلك دليل كامل على أنهم لايعرفون مشكلة النادي الراهنة وماذا يجري على صعيده الإداري، ولاكتشفوا أن قرارات التعيين التي درجوا عليها كانت وبالا وخبالا على هذا النادي ولم تضف إليه شيئا، ولم تضع كذلك (طوبة) في بنيان الإستقرار المنشود.
.... نواصل..

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اماسا
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019