• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
زاكي الدين

دعاة الفوضى يتحدثون(2-2)

زاكي الدين

 2  0  907
زاكي الدين


*بكل تأكيد جسدت بعض الشخصيات المريخية كل مظاهر الفوضى مؤخراً وذلك بعد ان مارست تلك الشخصيات على رأسها محمد الياس محجوب وعصام الحاج ونادر مالك وعدد ليس بقليل من أعضاء لجنة التسيير الخروج عن النص والقفز فوق القانون وإزدراءه في واضحة النهار بعد تسويقهم لمفهوم الفوضى الجماهيرية والدعوة الصريحة ان تحمي قطاعات من جماهير المريخ لجنة التسيرية غير القانونية والتي لا يعترف بها إلا غلاة التعصب الحمر ووزير الرياضة بولاية الخرطوم ومفوضيته التي أسرفت في إرتكاب الأخطاء والسير في الطرق المعوجة ويكفي ان تقتحم أمس مجموعة من لجنة التسيير المكتب التنفيذي للنادي في تحدي سافر للقانون برفقة شخص يسمي نفسه نائب المفوض الولائي. *أزمة نادي المريخ الحالية كشفت عن إضمحلال مفاهيم البعض للقانون وانهم ظلوا ومازالوا يتعاملون معه بالكيفية التي يريدون والتي تتماشى مع رغباتهم واهواءهم ،فبعد ان رفض النائب العام إعطاء التسيرين اي خطاب يخول لهم إستلام منشآت النادي لم يجد التسيرين طريقاً غير الإستعانة بمفوضية الأزمات الرياضية التي كان من الطبيعي ان تجاري من منحتهم المسوغات على تجاوز القانون، وأعتقد ان الخطوة التي أقدمت عليها المفوضية أمس أكدت على أنها أصبحت أداة فاعلة في الصراعات الرياضية وأنها يجب ان تتوقف عن الإرسال والتدخل في الشأن الرياضي تماماً لما أوصلت له الوسط الرياضي من فوضى مقننة يعتقد بعض ممارسوها ان القانون في صفهم بفضل مفوضية ظل يثبت رئيسها أنها عنصر رئيسي للأزمات في نادي المريخ فهذه المفوضية برأي تسأل عن ما يحدث الأن كما وزارة الرياضة الولائية وكما بعض المريخاب الداعيين للفوضي والتمكين بلغة الغاب التي ما عادت يمكن تسود في زمن أضحت فيه التشريعات أكثر منعة من المخربين والساعيين لنزع إستقلالية الهيئات الرياضية بالبلاد. *قال عصام الحاج (على التسيير ان تستلم بالقوة الجبرية ومافي ود مرأ بقدر يقيف قدامنا لا إتحاد ولا شيطان رجيم) بربكم هل هذا الحديث يمكن ان يخرج من شخص عاقل يدعي جزافا انه من كبار المريخ فإن كان كبار المريخ بهذا المستوى وبهذا المنطق فعلى كبار الأحمر السلام.
*برأي ان كبار المريخ رحلوا برحيل أبوالعائلة وشاخور وحاج التوم وحجوج ومهدي الفكي، اما المتواجدين الأن ففعالهم تؤكد انهم ليسوا كبار وما يقومون به تجاه نادي المريخ ومنسوبيه من دعاوي وتأييد للفوضى الجماهيرية التي يمكن ان تبلغ حد العنف المميت لا يمكن ان يكون هؤلاء كبارا ورموزا أولئك الداعيين للغة الغاب والمشرعيين للفوضوية وإزدراء القانون. *زعم نادر مالك ان شداد لن يقوى على التصعيد وانه ينتظر أمولاً من الفيفا ويخشى ثورة الجماهير الهلالية ضده ونسأل نادر مالك الذي ظل يدعي المؤسسية واحترام المؤسسات هل هذا الحديث الذي زكرته في خضم الترهات التي تفوهت بها يمكن ان يخرج من إداري ظل يصدع رؤوس أهل المريخ عبر التأريخ بالتنظيرات الفطيرة والقدرة على إيجاد الحل وتقديم الأفكار، هل هذه هي الأفكار. *نادر مالك لم يزاكر شداد جيداً ولا يعرف رجل الرياضة السودانية القوى،شداد النزيه العفيف الذي يحترم القانون ويكره التلاعب به لا يمكن ان يرقى لمفاهيم من عجزوا عن تقديم ما يفيد المريخ عبر التأريخ. *قد أعذر ود الياس رئيس مجلس الشورى سابقا بعد ان قام المجلس الحالي بحلهم ،لكن مع ذلك تواجده في المنصة التي ظل يديرها عصام الحاج بلغة العنتريات أكد على حقيقة مريرة وهي ان المريخ بلا كبار يمتلكون الحكمة ويسعون لمعالجة قضايا النادي بعيداً عن لغة الهتر والإسفاف التي طوقت عبارات المتحدثين.
وهج اخير
*الأزمة الحالية أعتقد ان المريخ سينجوا منها وسيحصد خيراً وفيراً من وراءها بعد ان يتضح للجميع ان هنالك شخصيات مريخية ظلت تسهم بقوة في ان يبلغ المريخ الكبير هذا المبلغ.
*إقتحام المكتب التنفيذي لإلتقاط الصور ومن ثم الهرولة لا يحدث إلا من أشخاص غير مسؤولين وهذا ما فعله التسيرين بعد ان قاموا بالتقاط الصور ومن ثم الذوبان السريع بعد حضور قوات الشرطة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عبدالله الصادق 06-28-2018 01:0
    والافشل منه يا محمد وسيلة هؤلاء الذين صدعوا رأسنا بالديمقراطية المفترى عليها كيف يدار المريخ من مثل هذه الشلة المتسلبطة وليس المتسلطة الذين هربوا من المسئولية وعادوا الآن من اجل المكاواة فقط والرقص على جسد المريخ .. نريد لجنة تسيير تسير الامور وتدفع ليس مثل سوداكال الذى يذل المريخ بحفنة دولارات وفى النهاية لن تستطيع لجنة التسيير العمل بعد سبتمبر وهو المهم ,اما هؤلاء فلا شىء يضمن انهم لن يكنكشوا لمدة 4 سنوات يمحوا فيها المريخ من الوجود بزعم انهم مجلس منتخب وبحماية دكتور شداد الذى يكره المريخ وإلا كيف يزعم ان الهلال ليس به مشكلة فى حين ان المفوضية هى التى عطلت حكم المحكمة ببطلان رئاسة الكاردينال وهى ذات المفوضية التى يزعم ان لا حاكمية لها على انديته وهو يمارس الغباء بالهروب من شكوى الكوراتى بالفتوى عن ملء المقاعد الشاغرة ويتحاشى الرد على حماية المفوضية للكاردينال وركلها لأحكام المحكمة هذه المعايير التى يجب ان توضح للناس حتى يعرف الناس شخصية شداد الفاشلة .. نثمن اى محاولة لطرد هذه العصبة بأى قوة ولتحرق الرياضة السسودانية ذات المكاييل المطففة
  • #2
    محمد الوسيلة 06-28-2018 12:0
    مجلس فاشل لا يستطيع إدارة نادي بحجم المريخ يجب بذهب بأمر الجمهور زلكن نترك المريخ لهؤلاء الفشلة حتى لو تم تجميد المريخ والكورة السودانية.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019