• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-29-2020
زاكي الدين

خطر التجميد قادم

زاكي الدين

 2  0  638
زاكي الدين

*لم يمر سوى بضع ساعات على قرارات مجلس إدارة الإتحاد السوداني لكرة القدم إلا ولجنة التسيير تعلن رفضها لقرارات الإتحاد في خطوة ليست مستغربة على التسيرين الذي أثبتو للجميع أنهم يبحثون فقط عن المقاعد الوثيرة وان الوصول لهذه المقاعد يمكن ان يدفعهم لفعل اي شي حتى وان كان قيادة الكرة في البلاد للتجميد مرة أخرى.
*لجنة التسيير التي عينها الوزير الولائي ليست هي المسؤولة بقدرما تقع المسؤولية على الذي عينها وعلى الذي أعطى المسوغات التي فندها الإتحاد. *خطر التجميد بات قريباً من الكرة السودانية بفضل التمادي واللامبالاة التي ظلت تتعامل بها التسيير ومن خلفها الوزير والمفوضية وبمساندة إعلام غير مسؤول ظل يتعامل على طريقة علي وعلى أعدائي، وحتى ينتصر لهذا المبدأ ظل يثبت يومياً انه لا يبالي بتحريف الوقائع والحقائق وبمخادعة الكثير من جماهير المريخ التي ظلت تنساق خلف دعاوي من يدبجون الصحف بالترهات الموغلة في الضحك على الذقون والمزدرية للقانون في واضحة النهار.
*ما يمر به نادي المريخ يسأل عنه وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم هو والمفوضية التي خرج رئيسها أمس ليحدثنا عن شرعية قراراته وليحدثنا عن إعتراف الإتحاد الدولي بهم وأعتقد ان هذه كذبة للتأريخ من رجل يسأل عن جل الأزمات التي يعيشها الوسط الرياضي والتي للأسف ظلت المفوضية الولائية منغمسة فيها بشكل جعل حياديتها غير موجودة بعد ان باتت جزء من الصراع الدائر بل تمثل أداة لخلق الأزمات وتناميها وأعتقد ان الدكتور الفاتح حسين بمؤتمره الذي عقده أمس أرثى لأدبيات جديدة وسار في طريق ستنال فيه المفوضية هزيمة ستسير بزكرها الركبان.
*الوضع في المريخ برأي يجب ان يترك لأهل الشأن والإختصاص وعلى الوزير اليسع الصديق ان يكف عن التدخل في الشأن الرياضي بعد قرار الإتحاد الأخير لأن إصراره وإصرار الأجسام التي يدفع بها مثل لجنة ود الشيخ سيعيد الكرة السودانية مرة أخرى لمربع المواجهات الخاسرة مع الفيفا التي لا يمكن لها ان تتعامل مع ما يدور من خطل يجري الأن ولا يمكن لها ان تعترف بالأجسام غير المحايدة والحكومية مثل الوزارة الولائية أو المفوضية.
وهج اخير
*اليسع بقراراته يتحدى بصورة سافرة توجيهات رئيس الجمهورية الذي كان واضحا عندما وجه المؤسسات الحكومية بعدم التدخل في الشأن الرياضي إلا ان الوزير الولائي تحدى ذلك وأعتقد ان تعينه للجنة تسيرية مؤخرا يؤكد ذلك ولان الوزير لم يرعوي ذهبت في طريقه المفوضية الولائية وأعلنت ان قرارها هو الساري بل زعم رئيس المفوضية ان الفيفا تعترف به وهذا لعمري كذب صريح لان الفيفا لا تعترف إلا بالإتحاد السوداني والأجسام المكونة له من أندية درجة ممتازة وإتحادات اما خلاف ذلك فلا تعترف الفيفا باي أجسام أخرى.
*التأريخ سيوثق لمن يسعون لإعادة التجميد للكرة السودانية مرة أخرى وأعتقد ان محمد الشيخ مدني ولجنته سيكونو سعداء بهذا الأمر في ظل التحديات التي يمارسها منسوبي اللجنة المعينة.
*من يزعمون أنهم جاؤا لحلحلة أزمات المريخ ببساطة سيقودون الوسط الرياضي بالبلاد لأزمة أكبر وهذا يؤكد فشلهم المسبق ويكذب اي شعارات مرفوعة من عشاق التعيين الذين توارو عندما تم فتح أبواب الترشح وهاهم يؤكدون لهثهم وراء الكراسي بمساندة غير مسبوقة من وزير ضرب أرقاماً قياسية في التعينات بنادي المريخ دون حتى ان يتوقف لبرهة لمراجعة ما أفسدته اللجان التسيرية بالنادي ودون ان يتوقف عند الأزمات المورثة من إدارات التعيين ودون حتى ان يقر ولو لمرة انه من قاد المريخ لمربع الأزمات الراهن من خلال تعينات ظلت تثبت فشلها ولم تعبر بالنادي قيد أنملة من مربع أزماته بل ظلت تضاعف من ضخامة الأزمات المالية والإدارية وسجلت فشلاً ذريعاً في تأكيد انها يمكن ان تكون الحل ومع ذلك واصل الرجل في التعيين وواصل في صنع الأزمات حتى والتجميد بات قريباً يصر إصراراً غريباً على مواقفه وتصر الأجسام التي يدفع بها على قيادة الكرة السودانية للتجميد بكل برود.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد عجبنا 06-25-2018 03:0
    من حق الوزير الاتحاد نايم وين من زمان والوزير يشيل ويعين الجديد شنو يعني ما النظام لسع ما اجازوهوا . بتتكلموا باعتبار ما سيكون ولا ايه الفوضي بتاعتكم دي .
  • #2
    عزالدين وديدي 06-25-2018 01:0
    (زكرها الركبان.) ذكرها وليس زكرها. هل انت مقتنع بان المتبقي من المجلس المنتخب على قدر المسؤوليةوتستطيع تسيير الامور الادارية والمالية ويجنب المريخ عقوبات الفيفا بسبب المديونات. خليك صادق مع نفسك.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019