• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-28-2020
احمد الفكي

تونس تركب التونسية بعد الهزيمة الخماسية

احمد الفكي

 0  0  594
احمد الفكي



( يدي أكلتني) على الكتابة رغم حالة الحزن التي أعيشها إثر فقد زوجة إبن شقيقتي د/ المهلب محمد عثمان الطيب بركات، ريم مجذوب وهي في ريعان شبابها التي حدثت وفاتها مساء الخميس 21 يونيو 2018 جراء حادث مروري في مدينة محايل جنوب المملكة العربية السعودية ، نسأل الله أن يتقبلها قبولاً حسناً و يجعل مثواها الفردوس الأعلى . أردت أن أتابع و أشاهد مباراة المنتخب التونسي أمام بلجيكا علها تخفف القليل من الحزن فإذا نتيجة المباراة التي انتهت عليها تزيد الحزن ألم .
سبعة أهداف عانقت شباك المنتخبين خمسة منها احتضنتها الشباك التونسية مقابل هدفين غازلت الشباك البلجيكية ، لتسجل مباراة تونس و بلجيكا أكبر عدد من الأهداف حتى الآن و عددها سبعة أهداف عدد أيام الأسبوع .
المنتخب التونسي واصل خيبة الأمل للمنتخبات العربية فأكمل عقد الخروج من الباب الكبير و كما يقول اللسان السوداني التوانسة ركبوا التونسية ، ركوب التونسية ( الطائرة) مصطلح يفهمه أهل السودان و يُقصد به مغادرة المسابقة بالخسارة .
يظل المنتخب التونسي هو المنتخب العربي الوحيد الذي استطاع أن يحرز ثلاثة أهداف من مباراتين ( هدف في شباك المنتخب الإنجليزي و هدفان في شباك المنتخب البلجيكي) بينما أحرز المنتخب المصري هدفاً واحداً فقط في شباك المنتخب الروسي من خلال مباراتين ، كما لم يُحالف النجاح كل من المنتخب السعودي و المغربي في إحراز أي هدف فيما خاضاه من مباراتين .
النيران الصديقة تُحرق شباك أصحابها
كان للنيران الصديقة ( الأهداف العكسية) حضورها الطاغي في مونديال روسيا 2018 حضوراً مبكراً حيث أصابت أصحابها في مقتل . خمس مباريات من مباريات المونديال كانت فيها خمسة أهداف بنيران صديقة ، البداية كانت من لقاء فرنسا و أستراليا ، عندما أهدى بهيتش هدف الانتصار للديوك ( لقب المنتخب الفرنسي) في مرماه وهو أول هدف بنيران صديقة في المونديال .
الهدف الثاني كان في شباك المغرب من رأس المهاجم عزيز بوهدروز رقم 20 الذي وضع حارس مرماه في موضع المتفرج مهدياً الفوز للمنتخب الإيراني بذلك الهدف العكسي .
المنتخب النيجيري الذي اسعدنا يوم الجمعة 22 يونيو 2018 أمام آيسلندا وهزمها بهدفين دون مقابل بواسطة نجمها المتألق أحمد موسى ، كان للمنتخب النيجيري حضوره في نصيب النيران الصديقة حيث وجه مدافعها أتينيو أغنيكارو سهماً إلى مرمى منتخبه لتخسر نيجيريا مباراتها الأولى بهدفين دون رد أمام كرواتيا ( أحد الأحصنة السوداء في مونديال روسيا 2018)
في مباراة السنغال و بولندا ، كان مدافع بولندا تياغو كيونيك صاحب المبادرة في إحراز الهدف للسنغال في شباك منتخبه قبل نهاية الشوط الأول .
أما صاحب الهدف الخامس بواسطة النيران الصديقة كان من نصيب المصري أحمد فتحي الذي افتتح مهرجان الأهداف الروسية في شباك زميله الشناوي فكان هدف أحمد فتحي الأول هو سبب انهيار المنتخب المصري الذي خرج مهزوماً بثلاثة أهداف من المنتخب الروسي مقابل هدف النجم محمد صلاح الذي أحرز من ركلة جزاء ارتكبت معه .
حتى مباراة بلجيكا وتونس التي انتهت بفوز بلجيكا بخمسة أهداف مقابل هدفين عصر سبت 23 يونيو 2018 يكون عدد الأهداف التي أحرزت بواسطة النيران الصديقة عدد خمسة أهداف .
آخر الأوتاد :
من الآن على اتحادنا العام لكرة القدم وضع الخطة و الإستراتيجية لنرى منتخبنا القومي السوداني في نهائيات كأس العالم 2022 و 2026 ليس للمشاركة الشرفية و الخروج من اول مباراتين كما حدث للأربعة الذين شاركوا في مونديال روسيا 2018 دون تحقيق أي انتصار
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019