• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
محمد احمد سوقي

المنتخب المغربي شرف العرب ورفع رأسهم عالياً بتفوقه الميداني على البرتغال

محمد احمد سوقي

 3  0  747
محمد احمد سوقي

أسود المغرب جردوا كريستيانو من كل عناصر القوة وحولوه الى مهاجم عادي
المنتخاب العربية بوابة روسيا للمرحلة القادمة والسفارة السودانية ترحب بوفد الصحافة السودانية
رغم ان البرتغال قد كسبت مباراتها أمام المغرب بهدف كريستيانو من ضربة رأسية قوية ومحكمة الا ان نتيجة المباراة لا تعبر عن سير ومجرياتها التي كانت في اغلب زمنها لصالح المغربي التي لم تستسلم بعد الهدف البرتغالي السريع بل تماسكت ودافعت بقوة وفرضت سيطرتها التامة على المباراة بالضغط المتواصل على نجوم البرتغال الذين طاردوهم في كل انحاء الميدان ليستحوذوا على الكرة وينطلقوا للهجوم ليهزوا مرمى (البورتغيز) بخلق العديد من الفرص بالاطراف وبالتمريرات الطولية داخل المنطقة ليضيع كابتن الفريق المهدي بن عطية اربع فرص مؤكدة كما اضاع بقية اللاعبين مجموعة من الفرص التي لو تم استثمارها لمنيت البرتغال بهزيمة ساحقة يتحدث بها الركبان تسجل لاسود المغرب بمداد من نور في تاريخ مشاركاتها في كأس العالم.
ويكفي دليلا على المستوى الرائع الذي ظهرت به المغرب امام البرتغال اشادة مدربها فرناندو بقوة المنتخب المغربي واعترافه بأنهم كانوا افضل من فريقه بمهاراتهم العالية وضغطهم المتواصل الذي عزل وسط البرتغال ومنعه من التقدم للهجوم ليلعب كريستيانو رونالدو وحيدا في المقدمة الهجومية دون أي مساندة او تجهيز للفرص وقال في تبريره لهبوط مستوى البرتغال ان أي فريق مهما كانت قدراته يتعرض مستواه للهبوط في بعض المرات لاسباب متعددة ومختلفة كما دافع عن كريستيانو رونالدو في مواجهة وصف بعض الصحفيين لمستواه في مباراة المغرب بالمتواضع بقوله ان كريستيانو واحد من أعظم اللاعبين في تاريخ الكرة وان عطاءه يزداد مع تقدمه في السن لتزداد مهارته وخبراته ويتطور مستواه ليؤكد انه لاعب معتق لن تجود الملاعب بمثله قريباً.
ورغم ان المغاربة خرجوا من البطولة فقد شرفوا العرب ورفعوا رأسهم عالياً بالمستوى المتطور الذي ظهروا به أمام ايران والبرتغال ونجحوا في مسح الصورة المهزوزة التي ظهرت بها المنتخبات العربية التي كانت بوابة روسيا غير المرشحة للمرحلة الثانية وزيادة تطلعها للمنافسة علي البطولة بفوزها على مصر بثلاثة اهداف مقابل هدف لترفع رصيدها من الاهداف لثمانية اهداف مقابل هدف واحد وهكذا يؤكد المغاربة الذين خسروا مباراتهم امام ايران والبرتغال بهدف في كل مباراة انهم افضل منتخب عربي بمهارات لاعبيه العالية ومستوياتهم المتطورة وروحهم القتالية التي مكنتهم من التفوق على البرتغال بطل اوربا بمنعها من التقدم للأمام لصناعة اللعب وبناء الهجمات ومن الحد من خطورة أعظم مهاجم في العالم بمراقبته وتغطيته التي جردته من كل عناصر قوته وحولته الى لاعب عادي فافقدته اعصابه وأخرجته من طوره بالنرفزة والاحتجاج على قرارات الحكم ومحاولات ادعاء الاصابة بعد ان فشل في عزف الحانه الشجية في التمرير والتهديف من مختلف المواقع والاتجاهات, فالتحية للمنتخب المغربي الذي جعل انتصار البرتغال بطعم الهزيمة وأفقد جماهيره التي جاءت لمساندته فرحة الفوز على اسود المغرب الذين كانوا مصدر فخر لكل العرب بما قدموه من عرض قوي اكد انهم يمكن ان يكون لهم شأن كبير في البطولة القادمة بدوحة العرب خاصة وان اعمار عدد كبير من اللاعبين لن تتجاوز العشرينات في اول كأس عالم يقام في الوطن العربي في 2022.
مباراة مصر والسعودية اداء واجب
مباراة مصر والسعودية التي ستقام يوم الاثنين القادم في المجموعة الاولى اصبحت مجرد اداء واجب بعد ان خرج المنتخبان من المرحلة الاولى بهزيمتين لكل منهما امام روسيا والاورجواي والتي أحبطت عشرات الالوف من جماهير مصر والسعودية الذين وصلوا من البلدين ومختلف انحاء الدنيا لمساندتهما والوقوف خلفهما في العرس الكروي العالمي ولكنها مع الاسف خرجا منه بعيوب الكرة العربية المتمثلة في ضعف البنية الجسمانية وبطء الحركة وسوء التمرير والاخطاء الدفاعية القاتلة وانعدام الروح القتالية القادرة على تعويض الفوارق الفنية والمهارية.
السفارة السودانية بموسكو ترحب بوفد الصحافة الرياضية
تلقى وفد الصحافة الرياضية السودانية المشارك في تغطية بطولة كأس العالم بموسكو والمكون من الزملاء امجد مصطفى أمين ومحمد الخاتم ودسوقي اتصالاً هاتفياً من السيد عمر الفاروق نائب سفير السودان رحب فيه باسم السفارة بوصول الوفد للعاصمة الروسية وعبر عن سعادة اسرة السفارة بمشاركة وفد سوداني في تغطية البطولة العالمية ووجه سيادته الدعوة للوفد الصحفي للمشاركة في حفل تدشين جمعية الصداقة السودانية الروسية والذي سيشهده عدد كبير من المسئولين الروس وابناء الجالية السودانية وذلك في اطار دعم وتوطيد علائق الصداقة والتعاون السوداني الروسي في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية
دسوقي - موسكو
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سامي 06-24-2018 12:0
    سقطة كبيرة لكاتب احترم كتاباته - المغرب ممثلة لافريقيا وليس العرب. لا أدري لم تعتبر الهزيمة مع الاداء الجيد تعتبر مشرفة. وكيف تكون الهزيمة سببا في رفع الرأس عاليا. هذه ادعاءات الضعفاء. لماذا ينتصر الآخرون بأداء متواضع على من يؤدون أداء ممتازا . السبب باختصار الفارق الكبير في المستوى هو ينتصر عليك بأقل مجهود وهذا حال الحريف عندما يلعب مع الكيشة في اي وهذا هو الحال في اي لعبة
    تنس كرة قدم او اي لعبة كانت. يا فرحتنا بالاداء المشرف.
  • #2
    سيد البلد 06-22-2018 11:0
    انت برضه بقيت زي المزيعيين والمشجعين العرب!

    المغرب صعدت عن افريقيا وليس هناك تصفيات للمنطقة العربية لكاس العالم.
       الرد على زائر
    • 2 - 1
      زول دغري 06-24-2018 08:0
      هههههههه دا اقصى امال العرب يا عربي انت ما اظن في تصفيات للعرب كان يمكن تقول المنتخب الافريقي العربي شرف العرب وووو لا خليك منها لاننا كلنا في السودان اعراب وافارقة ما بنحب نتصف بيها وبعدين العطبراوي قال انا افريقي انا سوداني ما قال انا عربي انا سوداني لاننا سمينا انفسنا سوداني يعني اسوداني بالعربي لا يمكن عربتنا كقبيلة تمحو افريقيتنا اتقي الله انها نتنة
  • #3
    احمد التجاني 06-22-2018 10:0
    يا استاذ دسوقي , شرفوا العرب بالهزيمة؟ في النهاية طلعوا من المولد بدون حمص. اللي شرفوا قارة افريقيا - ان كنت تعتبر نفسك جزء منها - هم لاعبي منتخب السنغال. بسالة ومهارة وقوة وثقة بالنفس وروح رياضية عالية وقوة بدنية وذهنية عجيبة. ديل اللي بستحقوا الإشادة. على الاقل لانهم من قارتنا وبشبهونا وما بشتمونا ويتعنصروا علينا.
       الرد على زائر
    • 3 - 1
      يوسف 06-22-2018 09:0
      والله صدقت يا اخى يبدوا انو خرف رفعوا راسوا كيف
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019