• ×
الأربعاء 21 أكتوبر 2020 | 10-20-2020
محمد احمد سوقي

فضيحة منتخب الشباب أمام بورندي تتحملها لجنة المنتخبات الوطنية

محمد احمد سوقي

 3  0  1473
محمد احمد سوقي

كيف ينتصر منتخب وتشكيلته تضم ثلاثة لاعبين يمارسون نشاطهم مع أنديتهم والبقية من منازلهم
الكاردينال سجل سلمى سيد لقناة الهلال بأكثر من 2 مليار فلماذا لا يسجل تيري وفارس بدلاً من المحترفين المضروبين
تلقى المنتخب الوطني للشباب هزيمة مذلة من منتخب بورندي بهدفين دون مقابل وخرج من تصفيات البطولة الافريقية على أرضه ولا أقول بين جماهيره لأن المنتخبات الوطنية ظلت لعشرات السنين بلا سند جماهيري لضعف الروح الوطنية والقومية لعصبية هلال مريخ والتي يعتبر الولاء لها أكبر وأقوى من منتخبات تمثل الوطن وتحمل شعاره وتعكس حضارته وثقافته من خلال مستويات اللاعبين وسلوكياتهم الحميدة واخلاقياتهم الفاضلة في رياضة تقوم على الاخاء وليس العداء.
طبيعي ان يخسر منتخب الشباب لأنه فريق مناسبات يتم تجميعه على عجل قبل ايام من أي بطولة يشارك فيها بعدة تمارين وبدون مباريات تجريبية او تعارف بين اللاعبين الذين لم يلتقوا مع بعضهم من قبل ولايعرفون اسماء زملاءهم ،والاخطر من هذا ان تشكيلة المنتخب الذي لعب ضد بورندي لا تضم سوي ثلاثة لاعبين يمارسون نشاطهم مع أنديتهم اما البقية فقد تم اختيارهم من الجالسين في كنبة الاحتياطي او الذين لم يتم اختيارهم ضمن قوائم الفرق في المباريات, ولذلك كيف ينتصر منتخب بلاعبين لا يمارسون نشاطهم مع أنديتهم وخارج الجاهزية البدنية والفنية التي لا يكتسبها اللاعبون الا بالمشاركة المستمرة في المباريات؟ وأين شاهد الجهاز الفني للمنتخب لاعبين لم يشاركوا مع أنديتهم حتي يتم اختيارهم لتمثيل وطن مارس الكرة قبل أكثر من مائة عام وشارك في تأسيس الاتحاد الافريقي ويريدون بثلاثة لاعبين ان يهزموا بورندي ويحققوا المعجزة بالصعود للمرحلة القادمة في زمن أصبحت فيه الانتصارات تنتزع بالجدارة وليس بالحظ والفهلوة والشفتنة.
ويبقي السؤال المهم كيف وافقت لجنة المنتخبات الوطنية المحترمة على مشاركة منتخب الشباب في بطولة أفريقية وهي تعلم انه ليس في بلادنا بطولة للشباب تسهم في صقل مواهب اللاعبين وتطوير مستوياتهم وتجهيزهم بدنياً وفنياً لمثل هذه البطولات التي ينبغي ان تخضع توصية المشاركة فيها لنقاش جاد يضع مصلحة الوطن والكرة فوق كل اعتبار بالتأكيد على قدرة المنتخب بتحقيق النتائج التي تشرف البلاد ولكن يبدو ان الرغبة في السفر وتحقيق المصالح الشخصية كان هو السبب في الموافقة على المشاركة على حساب سمعة الوطن التي لم تضع لها لجنة المنتخبات الوطنية أي اعتبار.
لا شك في ان اتحاد الكرة قد بنى موافقته على مشاركة منتخب الشباب في هذه البطولة بناء على تقرير لجنة المنتخبات الذي أكد الجاهزية كجهة مسئولة يعتمد عليها في اتخاذ قراراته حول المنتخبات، ولذلك ينبغي ان يحاسب الاتحاد لجنة المنتخبات التي تتحمل المسئولية الكاملة عن هذه الفضيحة الكروية والتي أهدر فيها الكثير من المال العام بتأجير طائرة خاصة لنقل المنتخب بـ 49 الف دولار رغم علمها التام بمواعيد المشاركة منذ زمن طويل والذي يكفيها للحجز على أي شركة طيران قبل وقت كاف من موعد المباراة.
خلاصة القول ان لجنة المنتخبات التي تمددت وانتشرت اعلامياً بعد حصول السودان على المركز الثالث في بطولة الشان قد اعتقدت انها قد حققت انجازاً يمنحها صلاحيات تامة في ادارة نشاط المنتخبات بعد ان أصبحت صاحبة سلطة ونفوذ وقرار في تحديد مشاركة من يمثلون الوطن وكيفية انفاق المال عليهم ولذلك ينبغي ان يحاسب الاتحاد هذه اللجنة المتمددة وان يعاد تكوينها اذا لزم الامر لتسند رئاستها لاحد قدامى اللاعبين او المدربين حتى تؤدي دورها بالكفاءة المطلوبة كواحدة من أهم اللجان بالاتحاد.
الوخز بالكلمات
لا يختلف اثنان في ان سيف تيري لاعب الخرطوم الوطني يعتبر أفضل مهاجم في أندية الممتاز بقدراته الكبيرة في المراوغة والاختراق والتمركز والتهديف القوي من مختلف الاتجاهات ولذلك نطالب ونلح في تسجيل تيري الذي يحتاج إليه الهلال لدعم هجومه بلاعب يستطيع أن يصنع الفارق ويغير النتائج في كسر من الثانية.
واذا كان الكاردينال قد سجل سلمى سيد لقناة الهلال باكثر من 2 مليار فلماذا لايسجل تيري الذي تسعد اهدافه عشرات الملايين بينما لا يتابع برنامج سلمى الغنائي سوى عدة الآف من مشجعي مختلف الأندية.
في كل مرة يتعرض فيها الكاردينال ومجلسه للهجوم بسبب هزائم الهلال الخارجية وعروضه السيئة يطلق اشرف الوعود بتسجيل افضل المحترفين مثل ساماتا وآخرها في نهاية الموسم الماضي عندما أعلن انه غير مسئول عن التسجيلات الماضية وانه سيتولى التسجيلات هذه المرة بنفسه ولم نر غير جيوفاني الذي لم يقدم شيئا ويعتبر الثعلب افضل منه في صناعة اللعب، ولذلك لم تعد لدينا ثقة في المحترفين المضروبين الذين يأتي بهم الكاردينال من كل حدب وصوب، وبصراحة جماهير الهلال تعتقد ان تيري كمهاجم وفارس كطرف شمال يمتاز بالدور الدفاعي وسرعة الانطلاق لعكس الكرات والتهديف القوي افضل للهلال من عطالة المحترفين الذين جربنا منهم العشرات خلال الثماني تسجيلات الماضية والتي ولم ينجح فيها أحد.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    كاروشة 05-23-2018 02:0
    - دسوقى راجى من المنتخبات بقيادة برقو تحقق نتائج ايجابية
    - دسوقى راجى ابوكسكته وتوابعه يسجلوا محترفين مستواهم عالى يحدثون الفارق
    - دسوقى راجى الهلال يحقق بطولة افريقية فى عهد كردنة والحيزبون ورشا مكرونة .
    - دسوقى راجى الله فى الكريبة .. ده ما ياهو لحس الكوع بتاع ابوالعفين ذاتو !!1
  • #2
    سيد البلد 05-23-2018 01:0
    لماذا فارس في وجود بوي امبده وكابو؟

    ولماذا لا تقول مثلا عمر سليمان قلب دفاع المنتخب ...... مشكلة الهلال الحقيقية.

    نتفق معاك المحترفين مامضمونين وكان الافضل والاجدي تسجيل سيف تيري ومعه عمر سليمان. اماالاجانب فهناك خانة واحدة بعد الاستغناء عن تيتيه ... وهنا كان يجب تسجيل قلب دفاع اجنبي لان مشكلة الهلال كلها في الدفاع فقط.

    * الان هناك 3 اجانب جدد وهذا يعني زهاب جيوفاني واوتارا. هل القادمون افضل من هذا الثنائي وبصفة خاصة هل المهاجم القادم افضل من البرازيلي ؟؟

    كاريكا .. الضي .. جيوفاني .. شلش .. ولاءالدين .. وليد الشعلة ............. 6 مهاجمين ولسه الادارة جارية تجيب 2 مهاجمين اجانب!!!!!

    - لماذا لايكون الاجانب 2 مدافعين "قلب دفاع" والتالت مهاجم اصلا اذا كان هناك داعي لمهاجمين في وجود 6 مهاجمين؟؟.

    * الكاردينال يواصل التخبط ........ شغال بالمقلوب يجلب مهاجمين ودفاع الفريق فاضي عبارة عن شوارع.

    مشكلة الفريق في -الجريف واوتارا- ويجب ابعادهم حتى ولو تمت الاستعانة بلاعبين من فريق الاشبال. وبالعدم توليف الطاهر الحاج والشغيل او ابو عاقلة كقلبي دفاع.

    + اعمل حسابك ياكاردنال جمهور الهلال صبر كتير وخلالالالالالالالالاص بقى على وشك الانفجار.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الأربعاء 21 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019