• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
سيف الدين خواجة

قناة الهلال وغلطتها في تاريخ اشهر لقطة لجكسا !!!

سيف الدين خواجة

 0  0  2196
سيف الدين خواجة

لا شك عندي ان قناة الهلال صارت من اكثر القنوات جذبا للمشاهد لاسباب نصاعة الصورة وجمال ديكور الاستديوهات، والاضاءة، وكوكبة محترمة من المذيعين والمذيعات !!!
وتنوع في البرامج ،وصارت حقا ملفتة للانتباه وبقليل من الجهد ببصيرة نافذه خلف المدي وزيادة في عمق الرؤية تستطيع ان تتبوأ المكانه الاولي ريادة وتستطيع ان تخرج للفضاء بعباءة اكثر اتساعا ورسوخا في الفكر والمنهج وتستطيع ان تعبر الي دهليز القنوات الاكثر مشاهدة خارجيا جذبا ونفعا وترفيها وتستطيع بهذا ايضا من ناحية اخري ان تحقق شمولها وأستغراقها ومن ثم تحقيق الاستقلالية الادارية والمالية بل وتحقق عوائد تكون رافدا اخر للتطوير ولزياة غلة الايرادات تنوعا وانتاجا ثرا يثري الساحة بثقافة واسعة بحجم البلد وتكون اداه من ادوات الوحدة في طريق طويل وشاق يبدأ بخطوتها الميمونه في الالف ميل !!!
قناة مرادنا منها علي مدي زمني بحيز الامكان عليها ان تجعل مراقبة لاداء المذيعين والمذيعات وتصحيح الاخطاء لغة ومعلومة ووعيا اول باول بداية بلفت النظر ومن ثم مبدأ الثواب والعقاب الذي غاب من بلادنا طويلا مما جعل الفساد واللامباة في خدمة الوطن والمواطن شيئا مالوف ولن يترقي الاداء في القناة الي ما نرجو ما لم يكن بضوابط مهنية مرعية !!!
اول امس في برنامج استضاف فيه الابن محمد خير الكابتن امين زكي وعبد الكافي تجول في عدة محاور يبدو انه لم يقم بالاعداد اللازم لها لذلك كان يتقافز في الاسئلة بغير ترتيب ولا تبويب رغم ثباته وطلاقته ومخارج حروفه وقوة صوته وحسن هندامه وهذا يؤخذ عليه ولابد من عقد تدريب للكادر باستمرار فاذا كان من حق المذيع السؤال فاللضيوف حقوق كثيرة منها معرفتهم مسبقا بمحاور الحلقة ومن سيسضيفهم وكيفية هندامهم وترتيب الاسئلة وتركهم لاكمال الاجابة دون مقاطعه ضرورية وعدم تكرار الاسئلة بصورة مباشرة او غير مباشرة وعلي سبيل المثال فقد فاجأ محمد خير الضيوف بسؤال قفز اليه قفزا خارج سياق الحوار مما اربك الضيوف وجعلهم يتخبطون في الاجابة وهو سؤال ليس له محل من الاعراب مطلقا وكان محور السؤال عن لقطة الكابتن جكسا الشهيرة وعن المصور الذي التقطها فكان الرد منهما متلعثما للمفاجاة اولا وثانيا لانه سؤال تاريخ كان عليه ان يتحري بنفسه ويجعله مقدمة لسؤال عن احوال الكرة الفنية مثلا مما جعلهم يختلفان هل هو في مباراة نيجريا اواسط الستينات او مع فريق عربي للدرجه جعلت امين زكي يهون حتي من قيمة القفزة رغم الخدعة التصويرية والذكاء الفني لسؤال كيف كنا وكيف اصبحنا !!!
وحقيقة الامر حسب معلوماتي ومتابعاتي ان القفزة لم تكن عادية في الهواء كانت لعلو اكثر من متر من الارض لكن المصور (بادي) كان منبطحا علي الارض فاخذها من اسفل لاعلي فضخمها وهنا جمالية اللقطه التي لا يقلل منها الخدعة التصويرية هذه ناحية اما الناحية الاخري فاللقطة كانت في مباراة مصر والسودان باستاد الخرطوم عصرا وكانت مباراة الرد بعد هزيمتنا بالقاهرة 4/1فعل فيها الفريق المصري العجايب وكانت مباراة الرد بالخرطوم عام 1963علي ما اذكر وانتهت 3/3 احرز للسودان جكسا هدف وهدفين ابراهيم يحي الكوارتي وهو استوبر وهذه اللقطة لم تدخل هدفا وانما مرت بجوار القائم الايمن للحارس المصري الروبي واحرز اهداف مصر محمود حسن وبدوي عبد الفتاح وكان حارس مرمانا استاذ الاجيال هاشم محمد عثمان خلفا لسبت دودو واذكر يومها احتج نجم الدين لهدف انزلق فيه وقال بسبب الحذاء الذي تم استبداله !!!
ارجو من الابن محمد خير ان يجري حوارا مع جكسا بمنزله بالثورة هذا الرمز العالم المتواضع حتي نعيده للاضواء ويساله ليروي الوقائع بنفسه فجكسا ثروة قومية يملك مشروعا لتطوير الكرة السودانية كلها ولكننا في زمن صار حال الوضع الوطن اخر الاهتمامات حتي من كل المسئولين !!!
اتمني من الابن محمد خير وهو مشروع مذيع ناجح ينتظره مستقبل باهر وحياة حافلة بالاجتهاد ان يمارس التدريب والتطوير !!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الأحد 27 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019