• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
محمد احمد سوقي

بعد أن خسر الأزرق أربع مباريات افريقية في وجود الكبار والمحترفين

محمد احمد سوقي

 1  0  1740
محمد احمد سوقي

الشباب أمل الهلال المرتجى لإستعادة مستواه وروحه
كبار النجوم عليهم التنحي قبل ان تطالب الجماهير برحيلهم
رغم ان الهلال قد خسر مباراته أمام بركان المغرب بهدف منذ الدقائق الأولى الا انه فشل في التعويض وتحقيق التفوق على فريق عادي لا يتميز بقدرات نجومه أو طريقة لعبه وحتى مهاجمه الكعبي صاحب السمعة الكبيرة لم يشكل أي خطورة على الهلال سوى كرة واحدة إرتدت من القائم.
والحقيقة ان الهلال قد فشل في التعويض رغم الفرص الكثيرة التي اتيحت له لافتقاده لمقومات الفوز من اداء جماعي وخطوط مترابطة وحركة سليمة في كل انحاء الملعب ودفاع قوي وصلب يصعب تخطيه واختراقه وقدرة كبيرة على بناء الهجمات وخلق الفرص واستثمارها من كل الزوايا والاتجاهات ولذلك اعتمد الهلال على الكرات الطويلة وليس على الاداء الممرحل فغابت الهوية الفنية واللعب المنظم وظهر الفريق بخطوط متباعدة وحركة بطيئة وتمريرات خاطئة ليقدم واحدة من اسوأ المباريات في تاريخه الطويل والتي أثارت موجة من الغضب والاستياء وسط جماهيره التي خيب آمالها بعرضه المهزوز ومستواه الضعيف الذي لا يشبه أي فرقة هلالية خلال التسعين عاماً الماضية.
وبما ان إعادة بناء الفريق تحتاج لعدة مواسم فان الطريق الوحيد لاستعادة الفريق شيئا من مستواه وقدراته وروحه يبدأ بإعفاء محمد الطيب الذي فشل في إدارة الفريق ودخل في خلافات ومشاكل مع اللاعبين أكد انه ليس في قامة الهلال إضافة لإختيار اثنين من ابناء الهلال لتولي مسئولية إعداد الفريق خلال فترة كأس العالم مع ضرورة التركيز في التدريب على العناصر الشابة التي كادت موهبتها ان تضيع بالجلوس على الكنبة أمثال دراج وأفول ومحمد المعتصم ووليد الشعلة والثعلب ومحمود أمبدة ووالي الدين وكابو الذين سيقاتلون بشراسة لاثبات وجودهم وتأكيد جدارتهم بارتداء شعار الهلال بعد ان عانوا من الاهمال لإعتماد المدربين على كبار النجوم الذين خسر الفريق في وجودهم أربع مباريات خارجية في هذا الموسم آخرها مباراة البركان والتي أكدت انهم قد فقدوا القدرة على العطاء ويجب عليهم ان يحافظوا على تاريخهم قبل ان تطالب الجماهير برحيلهم، اضافة لذلك يجب الاستغناء عن المحترفين الاربعة مكسيم وشيبولا وجوفياني واوتارا الذين سجلهم الهلال لتعزيز فرصة فوزه ببطولة خارجية فتسببوا في خروجه من البطولات الافريقية في المواسم الماضية ولم يسهموا بأي قدر في تحسين المستوى لأن قدراتهم ليست بأفضل من اللاعبين المحليين بل شوهوا صورة الهلال بسوء السلوك بالاعتداء على المنافسين وعدم احترامهم للمدربين والاداريين.
خلاصة القول انه ليس لدى الهلال مايخسره بعد ان فشل الكبار في تحقيق النتائج المرجوة وهو الذي هزم أقوى وأعظم الأندية الأفريقية بلاعبين محليين أوصلوه لنهائي بطولة الأندية مرتين في الوقت الذي اصبح فيه يخرج من المراحل الاولية في عهد عطالة المحترفين، ولذلك فان الشباب هم أمل الهلال المرتجى في استعادة مستواه وشكله وأسلوبه اذا منحوا الثقة وتوفرت لهم الرعاية والاهتمام والأجواء التربوية النظيفة التي تمكنهم من تطوير مستواهم خاصة وان فريق الشباب يضم عدداً كبيراً من اللاعبين الموهوبين الذين سيكونوا اضافة حقيقية للهلال بعد تصعيدهم وهم الذين ترعرعوا في أحضان النادي وتشربوا بحبه ويدينون له بالولاء اكثر من أي لاعب محلي أو اجنبي.
الخرطوم ينفي المطالبة بمليون دولار ثمناً لسيف تيري
الخرطوم الوطني نادي محترم وصاحب قيم وتقاليد راسخة تحصنه من ممارسة أساليب السمسرة في المزايدة والمتاجرة بلاعبيه لتحقيق أي مصالح خاصة، وانطلاقاً من هذا الفهم نفى مسئول بالخرطوم الوطني ماتردد عن ان النادي قد طلب 40 ملياراً ثمناً لانتقال سيف تيري للهلال وقال ان هذا الكلام فيه الكثير من المبالغة بل هو ضرب من الخيال لأن هذا المبلغ الذي يساوي مليون دولار رقم فلكي ليس بامكان أي نادي ان يدفعه في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة، وأشار الى أن الخرطوم الذي تربطه بالهلال علاقات اخوة وتعاون قد تعامل بمنتهى الاحترام مع الفريق عبدالرحمن سر الختم الذي طلب انتقال تيري للهلال وعرضنا عليه مبلغ 200 ألف دولار أي حوالي سبع مليارات وهو أمر قابل للنقاش في ظل جدية الهلال وعدم ممانعة الخرطوم في اطلاق سراح لاعبها.
وأوضح المسئول انه اذا كان الخرطوم سيطلق سراح افضل مهاجم لديه للهلال فلابد من عائد مادي يمكنه من تعويض هذا النقص وهو حق مشروع وليس فيه أي نوع من المبالغة، مشيراً الى ان الخرطوم لم يعرض لاعبه للبيع لأنه مفلس كما يدعي البعض وهو الغني برجاله الذين أوصلوه لهذه المرحلة بجهدهم وأفكارهم وأموالهم مؤكداً أن الأحاديث المسيئة والمستفزة للخرطوم لا تخدم قضية الناديين بل تلحق ضرراً بالغاً بعلاقتهما التي تمتد جذورها لعشرات السنين.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مجدي 05-10-2018 08:0
    كلامك صاح الهلال مليان بالشباب وعنده شباب عند الاهلي الخرطومي وغيره وعنده فريق شباب قوي بيلعب في دوري الشباب انا من راي يشطب كل الاعبين الاجانب ويصعد الشباب يعين لهم المدرب القدير احمد عبدالله ومساعد له الديبة لان الديبة مابيعرف المجاملة ورجل شجاع
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019