• ×
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 | 09-21-2020
يعقوب حاج ادم

((ماذا فعلت بالفرسان ياسيدا!!؟؟))

يعقوب حاج ادم

 0  0  1730
يعقوب حاج ادم


* لااظنني اعدو الحقيقة أن قلت بان الكابتن محمود صالح رئيس النادي الأهلي الخرطومي نادم ندامة الكسعي على قراره غير المسئول باسناد مهمة التدريب في النادي الأهلي الخرطومي لمدرب لم يخرج من البيضة بعد مثل المدرب المغمور هيثم مصطفى كرار الذي لايمتلك اي خلفية تدريبية رياضية تشفع له بتدريب فريق كبير مثل الاهلي الخرطومي سوى أنه قد درب الفئات السنية يوماً في نادي الهلال كبير البلد فهل يعقل ان يقفز المدرب المغمور هيثم مصطفى مثل هذه الققزة العامودية ليحط رحاله مدرباً للأهلي الخرطومي مباشرة من فئات الهلال السنية للاهلي الخرطومي ليعيث فيه فساداً وخرمجة بالدرجة التي افقدت الفريق الاهلاوي شخصيته الاعتبارية وهويته الكروية التي عرف بها،،

* لك ان تتخيل قارئ العزيز بان فرسان الاهلي الخرطومي قد كانوا قاب قوسين او ادنى من التمثيل الخارجي في الموسم الماضي بعد ان قدموا العروض الشيقة والنتائج المبهرة ولازلت اذكر كيف انهم قد اجهزواعلى هلال الملايين في عشرة دقائق عندما تقدموا عليه بهدفين نظيفين حملا توقيع النجم محمد موسى الضي الذي قادته تلك الاهداف الى كشوفات الهلال ليجاهد الهلاليين جهاد المستميت في تلك المباراة ليدرك لهم لاعبهم النيجيري شيبولا الهدف التعادلي في الدقيقة 89 إن لم تخني الذاكرة وهاهم الآن وتحت قيادة المدرب المغمور هيثم مصطفى كرار يترنحوا ويتساقطوا كاوراق الخريف بالدرجة التي باتوا فيها مهددين بالهبوط لدوري المفقودين بعد ان افرغ الكابتن هيثم مصطفى الفريق من كل الجماليات التي كانت تطرز جيده ولا اقل من ذلك سوى ان تشير إلى ان الفريق من مجموع 42 نقطة حصيلة 14 مباراة لم يحصد سوى 11 نقطة فاي تقهقر هذا واي تراجع بل اي مصيبة هذه التي حلت بالفرسان بفعل مدربه الذي كشفته مباريات الدوري الممتاز على حقيقته وعرته على رؤوس الاشهاد واكدت بانه خصماً على الفرسان حيث يقودهم إلى الهاوية في خطوات وئيدة،،

* ومايحزنني حقاً ان اقرأ تلك الاشادات الخجولة بالمدرب هيثم مصطفى وحديث البعض عن النقلة الحضارية التي احدثها في صفوف الفريق وتطويره للاداء والارتفاع به الى النسق الذي يرضي التطلعات وهذه من وجهة نظري الجزئية التي اضرت بالفريق والمدرب هيثم مصطفى على وجه الخصوص فالفريق من سيئ الى اسواء وآيات التطبيل وحرق البخور وعبادة الافراد مستمرة فكان من الطبيعي ان تحتدم الامور ويصل الفريق إلى عنق الزجاجة ومرحلة انعدام الوزن على نحو مانرى الآن ولو ان الملتفين حول هيثم من اصدقاء وكتاب ومحررين ناصحوا المدرب هيثم وتعاملوا معه بمبدأ صديقك من صدقك وليس من صدقك لما بلغ السيل الذبى ووصل الفريق الاهلاوي إلى مرحلة عنق الزجاجة،،

* ونقولها صريحة وبكل الصدق الذي يرتسم في حنايا افئدتنا بان الابقاء على المدرب هيثم بعد الهزيمة الأخيرة من المريخ ربما تكتب السطر الاخير في هبوط الاهلي إلى دوري الظل وقرائن الاحوال ومنطق الاشياء يشير الى ضرورة تسريح المدرب هيثم واسناد المهمة الفنية لمدرب خبير يعرف كيف يتعامل مع الظروف القاهرة التي وجد الفريق الاهلاوي نفسه فيها ولاصحاب القرار في النادي الاهلي نقول حكموا العقل قبل العاطفة وضعوا مصلحة الاهلي ضمن الاولويات بعيداً عن المجاملات والصداقات الشخصية،،

((تغريدة))

* أخيراً فتح الله على محمد عبد الرحمن بهدف غفلة من الكرة الساقطة في خط مافي ودفاع الفرسان يتفرج عليه وهو على مقربه من حارسهم ليسدد بارتياح بدون مضايقة هدف يمكن لحفيدي عبد الله بن الشيخ محمد يعقوب ان ينجح في ايداعه مرمى الفرسان ... وحتى هدف البديل فوفانا فقد كان هو الاخر هديه مغلفة من دفاعات الأهلي حيث كانت الكرة في متناول اثنين من مدافعي الاهلي فاذا بهما يتباطا ويتلكأ حتى ياتي التش من ورائهما ويخطف الكرة ويقوم بعكسها لتجد البديل فوفانا الخالي من الرقابة ليغمز الكرة براسه هينة لينة على يمين الحارس هدف ثاني انهى المباراة بتلك النتيجة غير المستحقة والوصيف يواجه فريق متهالك جاء مستسلماً ومسلماً المباراة لخصمه،،

((دبوس))

قال خالد هيدان المدرب العام في الوصيف الواهن الضعيف بانهم قد حققوا الفوز على فريق كبير يلعب الكرة العصرية الحديثة مشدداً على انه كان نداً قوياً لهم .. هيدان ده اما يكون قايل انه احنا عندنا قنابير!!

أو انه يكون شاف كوره تانيه غير اللي تابعناها عبر التلفاز والتي شهدنا فيها الفريق الاهلاوي كجثة هامدة شبع فيها الوصايفة لطماً وشق جيوب ... ويكفي لادلل على ذلك ان اقول بان دفاعات الاهلي قد اهدت الوصايفة هدفين مجانيين فيما عجز رماتهم عن تصويب ولو كرة واحدة تجاه مرمى حارسهم عصام عبد الرحيم الذي كان ضيف الشرف الاكبر في المباراة الأمر الذي يدل على مدى العقم الهجومي لدى الأهلاوية،،

الكلام ... الأخير

* لم يفز الوصيف على الفرسان لانه كان الافضل .. بل لان الاهلي كان الاسواء فليس من العدل في شئ ان يفوز الوصيف على الاهلي الخرطومي وهو الذي عجز على الفوز امام مريخ السلاطين الذي انهزم من عرب السوكرتاه !؟؟





امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:0 الثلاثاء 22 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019