• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-27-2021
حسين جلال

حتي لانبالغ في الاحلام المفرطة

حسين جلال

 0  0  965
حسين جلال


مع ازمة المواصلات العصيبة في تلك الايام وبرغم من ارتفاع درجات حرارة الطقس وسخونته هرولت مسرعا لمشاهد مباراة الهلال امام نهضة بركان المغربي في اولي مباريات الازرق في مجموعات الكنفدرالية وحاولت اسابق الزمن وقبل جلوسي في احدي المقهاي والكافية بحي العمارات ناظرت وبسرعة نيجة المباراة صدمت عندما شاهد فريق الهلال بكل خبرته الافريقية التي فاقت الاربعين عاما متاخر بهدف منذ الدقيقة الاولي ايقنت تماما باننا بعيدون كل البعد عن تحقيق لقب افريقي حتي وان كان اقل درجة من بطولة اابطال حمد الله اننا لم نتاهل الي المنافسة الكبري ونحن نتلقي الاهداف قبل بداية المباراة كما حدث في مباراة الامس
الفريق المغربي الحديث في المشاركات الافريقية استفاد من فرصة واحدة في بدايات حمي المباريات التي تعودنا دائما ان نفتقد التركيز ونتمادي في الاخطاء الساذجة من التمرير واستلام وتسلم و افراد الفريق كانهم يلعبون لاول مرة في البطولات الافريقية الارتباك كان واضحا علي لاعبي الهلال
ومن خلال مجريات المباراة لعب نهضة بركان علي اخطاء لاعبي الهلال لم نحس بان الفريق المغربي خطير الي تلك الدرجة يمكن ان يصل الي شباك الهلال من تكتيك فني واضح
فريق اكثر من عادي ليس لديه خبرة افريقية متراكمة وجد فرصة واحدة لم يصدقها في ثواني المباراة الاولي وسجل واضاع اكثر من ثلاث فرصة كانت بعامل مساعد من دفاعات الهلال غير ذلك لم يوجد عمل فني واضح لمدرب الفريق المضيف
خط وسط هلال كان بطئ وسئ الي حد بعيد ابوعاقلة تمادي في التاخير وكانت اخطاءه واضحة ومال علي المخاشنةوكثرة المخالفات وحتي الشغيل لم يكن في افضل حالته حيث غابت سرعة التحول السريع من منطقة الوسط الي المناطق الهجومية فحتي الاخطاء في الخطوط الخلفية من جانب اوتارا وحسين الجريف كادت ان تكلفنا الكثير بسبب قلة التجانس وبط اوتارا والجريف في الهجمات التي تاتي خلف المدافعين
بويا كان بعيدا جدا عن اجواء المباراة كانه يلعب لاول مرة في البطولات الافريقية اخطاء في التمرير والتسليم وبط في الحركة وتلعثم غير مبرر احيانا كثيرة في ابعاد الكرات الخطرة
ولم يسلم الطاهر الحاج الذي تتهور مستواه الي ابعد الحدود ارتباك متكرر اخطاء مخجلة في التغطية ولاستلام والتسليم واضافة الي السمؤل الذي لايتعلم من اخطاء المباريات الافريقية السابقة وانتظرنا بشغف شيبوب اضافة الي البرازيلي لم نجد احد غياب تام وشوط اول للنسيان
في الشوط الثاني وبكل صراحة ترك فريق البركان الشوط الثاني بكامله للهلال ونراجع بدنيا للحفاظ علي نتيجة الهدف الوحيد وكان يعتمد كليا علي هفوات دفاعات الهلال
حيث تاخر مورينو كثيرا في ابفاء الاعب السريع الصادق سلش في دكة البدلاء وبالرغم من تراجع الفريق المغربي كليا لم يستفيد لاعبي الهلال من استغلال الفرص الاكيدة لبشة علي دفعتين الاولي الانفراد التام بالمرمي لم يتعامل معها بالصورة المطلوبة والثانية من الكرة المحسنة للصادق سلش الذي فلت بسرعته الخارقة من الطرف الايسر وارسل الكرة والمرمي خالي وشباك البركان تتبسم لاستقبال الكرة في المرمي اطاح بها بشة خارج الخشبات الثلاثة ليضيع نقاط المباراة الكاملة من هناك
علي ايه حال وبصراحة اذا لم يحل ريئس مجلس ادارة الفريق مشكلة المهاجم القناص والمحترف في استغلال انصاف الفرص وليست الفرصة الكاملة ستبقي مشكلة الهلال قائمة مع ترميم خط الدفاع وحتي لايتكرر خروجنا المستمر من ادوار المجموعات والتخاذل في اوقات الحسم كما شهدناه المرات العديدة الماضية وعلي ذات المحطة نرسم لوحة الوداع الافريقي
نتمني ان مجلس ادارة الفريق الدرس وخروجنا من المنافسة الافريقية بحسرة قبل فوات الاوان الفرصة مازالت قائمة لتصحيح الاوضاع
اخر الاسوار
مستوي متواضع ومخجل في الشوط الاول
الفريق المغربي قليل الخبرة لم يستفيد من ربكة لاعبي الهلال في الشوط الاول
مازالت الاخطاء الفردية متواجدة في منطقة محاور متوسط الميدان والمداغعين
بوجود مهاجم افريقي قناص مع قلب دفاع سيعطي الطمانينة للاعبي الهلال في المباريات القادمة
المحترفين اقل قامة من الهلال لم يصنعون الفارق امام فريق حديث المشاركة




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019