• ×
الجمعة 25 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
محمد احمد سوقي

بعقلانية مامون وحكمة الكبار الخرطوم الوطني يعود للإنتصارات ويشق طريقه بقوة نحو دوري النخبة

محمد احمد سوقي

 1  0  604
محمد احمد سوقي

قائمة موحدة تضم الشباب والوجوه الجديدة والهدف بطولة الممتاز

رغم موجة الخلافات الخفيفة التي ضربت نادي الخرطوم الوطني بعد عدة عقود من الوحدة والاستقرار تمكن خلالها الفريق من تحقيق حلم الوصول للممتاز ونيل شرف تمثيل البلاد في البطولات الخارجية عدة مرات، رغم هذه الموجة فقد استطاع النادي احتواء الخلافات وتجاوزها بهدوء وعقلانية رئيس النادي مامون النفيدي وحكمة الكبار والرموز ليعود الفريق لسكة الانتصارات ويحتل المركز الثاني في المجموعة بعد الهلال ويشق طريقه بقوة للصعود لدور النخبة والمنافسة بقوة على الفوز بالبطولة خاصة وان المدرب الوطني وابن النادي أبوعبيدة سليمان قد اعاد الثقة للفريق بعد ان فقد عدداً كبيراً من النقاط في عهد المدرب النيجيري امونيكي حيث تراجع مستواه وترتيبه كثيراً رغم المبلغ الكبير الذي كان يتقاضاه كمرتب بجانب الشقة والسيارة والحوافز ليتأكد وبما لا يدع مجالاً للشك ان المدرب الوطني افيد كثيراً من الاجنبي من خلال معرفته بقدرات اللاعبين وكيفية توظيفها وطريقة التعامل معهم، اضافة لمعرفته بنقاط الضعف والقوة في الاندية التي يلعب ضدها.
وفي إطار الاستعدادات الإدارية للمرحلة القادمة قام نادي الخرطوم بتعديل نظامه الأساسي حسب توجيهات الفيفا واودعه المفوضية كأول نادي يُعتمد نظامه بالشكل الجديد كما قام بتسليم عضويته المعتمدة للمفوضية حتى يتمكن من عقد جمعيته العمومية في الثالث من شهر مايو القادم لإنتخاب مجلس القائمة الموحدة بالتزكية، كما جرت العادة خلال العقود الماضية، ولكن الجديد هذه المرة ان القائمة ستضم بعض الشباب والوجوه الجديدة لرفد المجلس بفكر جديد ودماء حارة وقدرات متنوعة تدفع بمسيرة العمل نحواهدافها وغاياتها الكبرى وتهيئ الشباب لتسلم الرأية في المستقبل بعد ان يكتسب الخبرة والتجربة والحكمة من كبار النادي الذين اوصلوه لهذه المرحلة بالعمل المتجرد واحترام حق كل عضو في ان يعبر عن رأيه بحرية تامة ما دام في اطار المصلحة العليا للنادي والتي هي هدف كل من ينتمي اليه ليخلقوا مجتمعاً مثالياً بعيداً عن الصراعات الادارية والخلافات الشخصية التي لا يعرفها اعضاء النادي الذين اصبحوا اسرة واحدة مترابطة ومتعاضدة ويضرب بها المثل في القيام بدورها الاجتماعي والتربوي والاخلاقي بالمستوى المطلوب.
واعتقد ان الخرطوم الذي حقق انجازات عظيمة تحت رئاسة مامون النفيدي وقيادات واعضاء المجلس يجب ان يكون هدفهم الذي يعملون من أجله في المرحلة القادمة هو الفوز ببطولة الممتاز والجلوس على عرش الكرة السودانية من خلال دعم الفريق بالمواهب الشابة واعداده بالمستوى الذي يمكنه من تحقيق هذا الهدف العظيم بارادة ابناء النادي القادرة على قهر التحديات وتحويل الحلم الى واقع وليس هذا ببعيد مادام النادي متمسك بشعاره الخالد (الخرطوم للجميع وبالجميع ومن أجل الجميع) والذي يعني ان كل الاعضاء سواسية في النادي بدون أي تمييز وان الفرص متاحة لهم للعمل في دفع المسيرة بكل ما يملكون من جهد وفكر وقدرات من أجل غدٍ مشرق وزاهر بالانتصارات والانجازات.
الوخز بالكلمات
كبري شيبوب في مباراة الامل أذهل عباقرة المهندسين بتصميمه الرائع وشكله الانسيابي الذي تهادت الكرة من تحته لبشة الذي أسكنها الشباك بكل مهارة وثبات.
كبري شيبوب لا يقل جمالاً عن جسر منهاتن بأمريكا وأشهر من الفلم الامريكي الشهير جسر على نهر كواي.. ولا يقل أهمية عن كبري الحديد بعد التجديد،والاهم من كل هذا ان كبري شيبوب قد عبر بجماهير الهلال من حالة القلق والاحباط الى شرفات الأمل في الذهاب بعيداً في الكونفدرالية والمنافسة على بطولتها اذا عقد اللاعبون العزم وتحلوا بالارادة القوية القادرة على تحقيق المستحيل.



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    قدال 04-29-2018 08:0
    أستاذ دسوقي يؤسفني أن أقول لك أنك رغم الخبرة الطويييييلة تتعامل مع فريق الكرة بالهلال بالقطعة مثل ما ختمت به عمودك "كبري شيبوب" وأنت تثني على اللقطة اياها وعلى مستوى الهلال الذي تطور الى الأفضل حسب زعمك. لعبة شيبوب لعبة عادية وليس فيها شي من الجمال أو الذكاء ومستوى الهلال هو هو لذا أرجو الا ينخدع الناس بانتصارات على فرق ضعيفة. المحك الحقيقي هو مقابلةالفريق المغربي.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الجمعة 25 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019