• ×
الخميس 24 سبتمبر 2020 | 09-22-2020
مازري

مسكنات وقتية !

مازري

 0  0  1151
مازري



*صراحة نحن ننفرد بطبيعة خاصة جداً

*في نقاشنا في طرحنا في حلولنا في اشتطاطنا وفي مدحنا وفي ذمنا

*الامر سيان فزيد مثل عبيد!

*كل المجالس التي تعاقبت علي ادارة نادي الهلال لم تحسن علاج مشاكل وعلل الفريق الاول وتقدم العلاج الناجع الشافي الكافي حيث انها تلجأ دائما للمسكنات وتخضع لمطالب الجمهور والاعلام والاسوأ من ذلك كله ان يقترن ذلك بالمصالح الشخصية فتضيع مصلحة الفريق مثل الانتخابات او التعاقد بصفقات لاعبين من باب استعراض العضلات والقدرات المالية وليس من اجل تحقيق مطالب واحتياجات الفريق

*وفي كل ذلك فإن اهم الحقوق التي يفتقدها المشجع العادي او جماهير الكرة هو حق المعرفة والتوضيح! ولا نقول الشفافية فهذه كلمة فضفاضة لا وجود لها في قاموس كرتنا السودانية

*فكرت في الجمهور وفي حق المعرفة وهو يجتهد ما بين ناغم ومابين راض عن الاوضاع

*ولعلي اربط كل هذه المقدمة وما يحدث في كرتنا السودانية واخص بها هلال السودان ممثل السودان في الكونفدرالية الافريقية وما يحيط بالفريق

*سأبدأ من إقالة فارياس مرورا بتعيين مورينو وخالد الزومة وانتهاء بمباراة الامل الاخيرة ونحن علي بعد خطوات من مباراة الذهاب في الكونفدرالية في المغرب

*لا ننكر ان مورينو وخالد الزومة قدموا حماسا وانتصارات ونتائج جيدة قياسا بالتأهل في الكونفدرالية وانتصارات الممتاز والمحافظة علي صدارة الفريق بل وفي جرأة متناهية فإن مبدأ (المداورة ) الذي اتبعه الثنائي واتاحة الفرصة لجميع افراد الفريق في حق المشاركة عدا الثنائي الشعلة ومحمد المعتصم الذي لا نعرف اسباب عدم اشراكه حتي الان وما ظل يتردد عن ايقافه ستة مباريات ولو كانت بحسابات الدورة الاولي لانتهت مدة ايقافه ولكن يبقي السؤال لماذا لم تتح الفرصة للمعتصم حتي الان ونحن نشاهده في التمارين الهلالية حضورا مميزا والتزاما ! الم نقل اننا نفتقد حق المعرفة وتمليكها

*ثم اين حق المعرفة وملف الاصابات في الفريق وضبابية مابين عودة نزار ومقدرته واخرها تصريحات محمد هارون ومشاركة وعودة النجم لمزاولة نشاطه يوم الاثنين ونتمني ان تصدق التصريحات هذه المرة وهذا ملف لوحده شابه الكثير من العك ! ثم ماهو موقف اصابة عمار الدمازين فهل سيكون غيابا طول هذا الموسم علما ان الاصابات التي يتعرض لها اللاعبون في كل الاندية يتم الاعلان عن مدة غياب اللاعب الا عندنا نحن ! الم اقل اننا لدينا طبيعة خاصة ونفتقد حق المعرفة كجمهور وكصحافة بل وكمتابعين

*كل هذا سنرمي به تبعا لكرتنا ولنهجها ولكن يبقي السؤال الاهم ماذا اعد الهلال للكونفدرالية وهل سيستمر الجهاز الفني بقيادة مورينو وخالد الزومة ام ان لمجلس الادارة كلمة اخري ! حقيقة لا احد يعلم ماذا يدور في اضابير مجلسنا وقراراته فنحن نسمع ونري بأم اعيننا القرار بعد تنفيذه فمثلا بالأمس شاهدنا غياب مدرب اللياقة عن التمارين وحضور فتحي بشير مع الاقمار ولا احد يتحدث او يبعث تنوير وغدا مدرب الحراس وقبله مشكلة مكسيم وغيره ! فمن يملك ان يملك الجماهير حق المعرفة علي الاقل من باب العلم حتي لا يترك باب للمجتهدين (وللشتالين) فهذا النهج لا يصب في مصلحة المجلس نفسه فمثلا لوكان ملك الحقائق عن علاج عمار ونزار لما اجتهد وشتل البعض عن خبر تقصير المجلس في علاجه ولكان المجلس ملك الجماهير حق المعرفة لما اجتهد المجلس ايضا في اقالة مدرب الاحمال البرازيلي ولما سمعنا او قرأنا من يقول بسبب (القوة المالية المضروبة ) فهل يعي مجلسنا ان من حق الجمهور عليه حق المعرفة التي تسد الكثير من الابواب وتبقي علي وأد كل المشاكل في مكانها فوحدها الشفافية في طرح كل الملفات هي ما تملكنا الوصول لتحقيق المراد

*لماذا لا يخرج مجلسنا الذي يسارع لنفي البيانات ودحض الشائعات كما يتحدث عن الإيفاء بحقوق اللاعبين لما لا يخرج ليقول انه يضع الثقة في الجهاز الفني المحلي ويوضح لنا موقف الاصابات في الفريق ويوضح حاجة الفريق ودعم الفريق بمحترفين في المرحلة القادمة التي تتطلب اعداد خاص

*رأي لم يتغير ولن يتغير ابدا في اننا نحتاج للشفافية في كل الملفات الرياضية والتعامل بالقانون وتطبيقه وعدم الزج بالمصالح الشخصية في اتون رياضة تقدم جانب ترفيه وتسلية للجميع قلبناها ساحة وغي وحرب لن تنتهي من الفاظ ومؤامرات

*رأي لن يتغير ابدا طالما ان مجالس ادارتنا تدير الفريق علي انه منظومة ملك لمن يدفع يفعل ما يشاء بمبررات انه الدافع

*رأي لن يتغير طالما اننا نحل المشكلة الحالية بالمسكنات والمهديات والمضادات الحيوية الوقتية تاركين كنه واصل المشكلة للمستقبل

* لا ينفع العلاج بالمسكنات طالما ان الفريق ينتصر في المرحلة الحالية لتكون مبرر لحلول وقتية فقط وعندما تحدث الهزائم سيبحث المجلس مرة اخري عن مسكن اخر ليحل محل الاول وهكذا دواليك

*قضيتنا وغايتنا ليس الفوزعلي الامل اوضرب الشرطة في معقلها وليس الهتاف لشلش او التصفيق بعودة شيبوب والثعلب او فرحة وقتية فالقضية هي ليست محاربة قدامي اللاعبين والزج بحديثي التجربة في التشكيلة((لاقول انا نجحت يامورينيو))! فقضيتنا هي تقديم جيل جديد من اللاعبين يحل محل جيل رائع امتلك الخبرات والمواهب وساهم في صناعة مجد للهلال وقدم للمنتخب من زمن فالقضية هي الثبات في المستوي وخلق فريق منافس يحقق احلام جماهير صابرة تستطيع ان تراهن عليه في كل الملمات والبطولات

*خلاصة لمجلسنا ان اسوأ اصلاح هو الاصلاح الوقتي المدفوع بأزمة فهو اهدار للوقت وقتل للامل

*ومازلنا ننظر علاج الملفات بحلول مستقبلية لا وقتية بنظام مسكن ومهدئ!!

كلمات حـــــــــــــــــرة

*الطريق طويل جدا.. والخطوة الأولى تغيير الأفكار والأشخاص الذين يفكرون بعقول الثمانينات من القرن الماضى.

*كلما اشاهد مباراة الهلال امام اكوا النيجيري واستراتيجية ثلاثي متوسطي الدفاع التي لعب بها محمد الطيب اضع هم علي هم في مباراة الفريق امام المغربي

*لا استطيع ان افهم اداء الاعلام الرياضي في السودان فهو واقع مابين تقديم الشكر وبين السب والشتم !

*حكاية :اسأل كم عدد المرات التي تحدث فيها الاعلامي والمشجع والموجوع عن هذا المذيع او المعلق او الصحفي الذي يتبني وجهات نظره وقضاياه ظالما او مظلوما ويستخدم لغة السباب والتجريح ضد أشخاص وشخصيات بسلاح لا يملك مثله من ينتقده، فى خلط مؤسف بين الصراحة والوقاحة.. كم مرة تحدثت عن المعلق الذى يكره الصمت ولا يتوقف عن الكلام، وعن المعلق المحلل والمجامل الذى يشكر الجميع بلا سبب حتى أصبح أداء أقل عمل، يقدر بأنه جهد خرافى وإبداع.. فلم يعد هناك من يؤدى عمله باحتراف حقيقى.. كم مرة تحدثنا عن الرسالة الإعلامية.. تلك حكاية ورواية فهل تستمر الحكاية ام تنتهي الرواية

*ابقوا معي ففي كل يوم حكاية بلا نهاية !
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : مازري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الخميس 24 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019