• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
الصادق مصطفى الشيخ

التحية لاسد المريخ

الصادق مصطفى الشيخ

 1  0  1952
الصادق مصطفى الشيخ
التحية لاسد المريخ
على اسد عضو بقامة امين عام لا يشق له غبار بمجلس ادارة نادى المريخ المنتخب فى تقديرى انه حطم مقولة البديل منو الكلمة التى تستهوى السذج فى السياسة والرياضة
وحينما اسمعها كلمة اكاد ان اموت من الغيظ كانما حواء السودان لم تنجب غير الجاثمين على صدر مؤسساته او كانهم ولدوا وفى ايديهم صولجان السلطة
والغريبة انهم يقولوا ذلك رغم التدهور المريع فى كل شيء وتهاوى الاوضاع كانما المؤسسات تدار بلا ضوابط ولاتوجد مسميات القيادة
ولان المريخ كان حالة خاصة فى هذه الناحية منذ بروز جمال الوالى اثر تداعيات حادث ام مغد الشهير الذى اودى بحياة خيرة ابناء النادى واسرة الاتحاد ولج جمال الوالى وفى باله السعى لالهاء الناس عن فاجعة رحلة كسلا عبر اسطول بصاته حينها فنثر الاموال بالنادى وظل يدعم مشروعاته حتى تم ادخاله لمجلس المريخ عبر اكبر مقاعده دون تدرج الا من حماية السلطة فانعكس اتجاه المريخ من نادى حايز على بطولة خارجية مرتين يسعى لتعزيزها الى نادى محلى متواضع فشل خلال 13 عام من حكم التتار الجدد حتى بالحصول على لقب محلى
ولان الوالى ارثى ادبا مغايرا لاعتماد المريخ على نفسه ومدخراته من دخل وتبرعات الاقطاب واشتراكات الاعضاء تحول الى مدعوم بلا حساب من خزاين لا يعرف مكانها ومصدرها الا شخص واحد عندما خرج اتضح ان العملية كلها متاهات وديون تحاصر المجالس الاتية على انقاض من جثم على صدر النادى لخمسة عشر عاما عجاف ظانا ان من ياتو بعده سيصطدموا بشايك الديون ومستحقات اللاعبين والمدربين وخلافه حتى برز من جديد من يعشقون المريخ حقا ويسعوا لانقاذه بموارد اعضاؤه ومدخرات ابناؤه وليس عبر الدعم المشروط ببقاء شخص يكون فوق القانون وفوق المريخ نفسه
فعلى اسد للذين لم يسمعوه خلال المرات القليلة التى ظهر فيها فى بعض وسايل الاعلام وحديثه العلمى المؤسس كانه عاشر جميع مجالس المريخ المنتخبة والمعينة وفى الحقيقة عمره لم يتجاوز الستة اشهر وكانت فى ظل ازمة من تلك التى تداعياتها تسيطر على اروقة المريخ حتى اللحظة
اسد يا سادتى وهو احد العقول المدبرة واحد الذين صمدو فى وجه هجمة المؤتمر الوطنى ووزيرها اليسع بحل المجلس وتعيين لجنة تسيير كان الهدف الانتقاص من قدر المنتخبون واجبارهم على الابتعاد حيث هرب اربعة منهم من الوهلة الاولى بينهم من ظننا انه احد الجنود القادمون لخدمة الرياضة عموم وليس المريخ قبل ان يتكشف انه صناعة سياسية غير قادر على حماية القانون والمحافظة على الثقة التى اولتها اياه الجمعية العمومية وبثلما طار وارتفع وقعت اسهمه الى الابد
على اسد حينما سالوه عن الكيفية التى سيتم بها معالجة امر المستقيلين من المجلسقال انه لا خيار سوى انتهاز الفرصة لتوفيق وضع النادى عبر الترتيب مع الاتحاد العام وتعديل النظام الاساسى وفتح باب الترشيح لتكملة مجلس الادارة وهو امر يتخوف منه الذين لا يريدوا للمريخ ان يخرج من براثن القوقعة لاحلام ظلوط
التحية للاسد ورفاقه فقد استحقت كلماته الاشارة واستحق الرجل التحية حتى يواصل فى نهجه الدال على ان حواء المريخ ولودة ولا نامت اعين الجبناء
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019