• ×
الخميس 24 سبتمبر 2020 | 09-23-2020
يوسف حسين صنعاء

الى الكوتش /محمد الطيب مع التحية

يوسف حسين صنعاء

 0  0  1817
يوسف حسين صنعاء




مباريات الادوار الاقصائية في الدور التمهيدي او الدور الاول في دوري ابطال إفريقيا وكاس الإتحاد الإفريقي ودور ال32 مكرر تعتمد على المحصلة النهائية لمباراتي الذهاب والاياب وفق قاعدة الهدف في أرض الخصم بهدفين في حالة التساوي في النقاط والاهداف .
على الكوتش محمد الطيب يمسك بالورقة والقلم وان يتناقش مع اللاعبين ويطلب منهم ان الاولوية هي المحافظة على الشباك من الإهتزاز قبل البحث عن إحراز الأهداف، في اغلب الاحيان عندما ينتصر الهلال على أرضه ذهابا دون ان تهتز شباكه يكون قريب جدا من التاهل للدور التالي نعود للوراء ونتذكر مباراة الذهاب امام الحقول الذهبية الغاني في نهاية تسعينات القرن الماضي الهلال كان متقدم بهدفين دون مقابل وهي نتيجة جيدة اذا ما حافظ عليها لكن لاعبي الهلال تفننوا في اللعب المظهري كانهم منتصرين بستة اهداف ليخطف الفريق الغاني هدفا قاتلا لتنتهي المباراة بفوز الهلال بهدفين مقابل هدف، في مباراة العودة بغانا خسر الهلال بهدفين دون مقابل وخرج من البطولة بسبب استهتار اللاعبين وعدم حسم الجهاز الفني تكرر هذا الخطا امام اورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي في 2006م حيث خسر الهلال ذهابا بهدفين نظيفين وفاز بأمدرمان 1/3 ليغادر دوري ابطال إفريقيا بقاعدة الهدف في ارض الخصم بهدفين .. اذا رجعنا بالذاكرة للوراء ايضا في تصفيات ابطال العرب نجد ان الهلال تقدم على الترجي التونسي بثلاثية نظيفة في ذهاب تصفيات ابطال 2003م وكانت نتيجة كافية لكن الجهاز الفني واللاعبين طمعوا في تحقيق نتيجة عريضة ليحرز الترجي هدف احبط القاعدة الهلالية ...في ذهاب ابطال العرب 2007م تقدم الهلال بثلاثية نظيفة في الشوط الاول على المجد السوري ظن الجهاز في الفني واللاعبين انهم في نزهة ليحرز الفريق السوري هدفين سريعين في اخر ربع ساعة .
في 2009م في ذهاب الدور قبل النهائي امام مازيمبي تقدم الهلال بهدف مبكر لينفتح الهلال هجوما ليترك المساحات لوسط وهجوم مازيمبي فكان السقوط المدوي بخماسية.... امام اتحاد العاصمة الجزائري في ذهاب دور الاربعة في 2015 تقدم الهلال بهدف مبكر لكاريكا ليندفع اللاعبين هجوما ليعادل الفريق الجزائري الكفة قبل نهاية الشوط الاول قبل ان يحقق هدف الترجيح في الحصة الثانية .
اخر هدف ولج مرمى الهلال وتسبب في إقصائه كان امام الموانئ التوجولي وفق قاعدة الهدف في ارض الخصم بهدفين .
في مثل هذه النوع المباريات الاولوية تكون للحفاظ على الشباك نظيفة ومن ثم البحث عن احراز الاهداف لان تحقيق الفوز بهدف افضل من الانتصار بهدفين مقابل هدف والفوز بهدفين افضل الانتصار بثلاثة اهداف مقابل هدف وهكذا، والتعادل بدون اهداف افضل من التعادل الايجابي .

ابرز الاخطاء التي وقع فيها لاعبي في فترات ومباريات سابقة .

اكبر مشاكل لاعبي الهلال الفنية هي عدم الضغط على حامل الكرة ومنح الخصم المساحة والزمن لتمرير الكرة او إرسال العرضيات وهذه الاخطاء تسببت في ولوج اهداف قاتلة في مرمى الهلال.. من ملاحظاتي عن لاعبي هجوم ووسط الهلال يتحاشون الضغط على حامل الكرة خوفا من المراوغة على الرغم ان الضغط السريع والمبكر يساهم في وقوع الخصوم في الأخطاء وإسترجاع منهم الكرة بسرعة.
ابرز الأخطاء التي تسببت في ولوج اهداف في مرمى الهلال .
في مباراة الرد امام سيوي العاجي في اياب الدور الاول في بطولة دوري الابطال 2013م عندما اخطا بوي تقدير الكرة كان امام مساوي فرصة للضغط على حامل الكرة لقطع الكرة او إجباره على لعب الكرة بتسرع في هذه الحالة إحتمال كبير جدا الكرة تضرب في مساوي او يرتكب معه فاول تكتيكي لكن مساوي توقف مما منح لاعب سيوي المساحة والزمن وكشف الملعب ومن ثم ارسال العرضية في المكان المناسب لزميله المنخرط من وسط الملعب ، تكرر نفس هذا الامر امام مازيمبي في دور المجموعات باستاد الهلال فكان مدافعي الفريق الكنغولي يتقدمون بالكرة قرب خط السنتر ومهاجمي الهلال يتقهقرون للخلف بهذه الوضعية كاد مازيمبي ان يدرك التعادل في مناسبتين لولا بسالة مكسيم في كرة خطرة واخرى ابعدها المدافع مالك محمد حيث كان مدافعي مازيمبي يجدون المساحة والزمن لارسال الكرات العالية داخل منطقة جزاء الهلال ..هدف التعادل الذي احرزه هلال الابيض في الهلال في الموسم الماضي نتج ايضا من كرة وقف اطهر وبشة يتفرجا على لاعب هلال الابيض على اوريان حتى تحرك زميله فيصل موسى ثم مرر له الكرة بدوره قام فيصل موسى بعكسها لمعاذ القوز ليدرك بها هدف التعادل، اذا ضغط اطهر او بشة على الظهير علي اوريان لما جاء هدف التعادل لكن للاسف منح اطهر وبشة الفرصة للاعب علي ليمرر بكل اريحية، حتى هدف الفريق التوجولي الذي تسبب في إقصاء الهلال بالاضافة للخطأ الكارثي للاعبي الهلال بتمركز سبعة منهم داخل منطقة جزاء الفريق التوجولي وثامنهم المنفذ كاريكا لكن الملاحظ ان اللاعب الذي ارسل الكرة خلف دفاع الهلال لزميله المندفع من الوسط كان يمكن لبشة الضغط من وقت لكن تراجع بشة للخلف منح اللاعب اربعة خطوات الغريب ان بشة كان لاعب مهاجم بالتالي لا يضيره شيئا إذا تمت محاورته .

قبل الختام

*على محمد الطيب الوقوف على الخط طوال المباراة حتى لا تتكرر اخطاء مباريات ليسكر والفريق التوجولي .

*لايعقل ان يقف شيبولا في الحيطة وهو اقصر لاعبي الهلال ولا يوجد سبب لتواجده داخل منطقة جزاء الخصوم لنفس السبب.
* على الكوتش محمد الطيب لعب مباراة اكوا النيجيري بتوازن لان خط وسط وهجوم هما اقوى خطوطه بالتالي يجب الحذر من الهجمات المرتدة .
*لابد من توجيه المدافع الايفواري واتارا بأن يلعب الكرة المباشرة السهلة اول باول وعدم تعطيل الكرة والمراوغة في المناطق المحظورة .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يوسف حسين صنعاء
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:0 الخميس 24 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019