• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-29-2020
زاكي الدين

رهان خائب

زاكي الدين

 0  0  954
زاكي الدين

*مرة اخرى اجلت المحكمة الإدارية حكمها حول الطعن المقدم من مجلس المريخ برغم ان جلسة امس كان يفترض ان تنهي خلالها حالة الجدليات الكثيفة التي ظلت تضج بها عوالم المريخ التي اضحت تزداد اشتعالا بفضل التصعيد الذي تعيشه الاوضاع المريخية وهنالك من يشعل اور كل هذا وفي باله رهان خائب يقضي له على الشرعية الحالية. *كل التحذيرات التي ظللنا نطلقها لم تطرق اذان احد برغم التجربة المريرة التي عايشها الجميع من قبل لا سيما وان القضية المريخية براي ما عادت للتداول المحلي منها نصيب بقدرما باتت قضية في طيات جهات دولية مثل "الفيفا" التي كانت ومازالت لا تحفل بما يثار داخليا الأن من عبثيات ليست لها حدود ظل ينبرى لها البعض دون اي دراية نكاية فقط وازدراء للحقائق التي لن تحجب بغربال الترهات الذي يمثل لسان حال من يتمشدقون كل صبيحة حول الوضع المريخي الذي افتقد لحكمة حلت مكانها سيناريوهات من الخبث لا يمكن باي حال ان يكون من انتهج تلكم السيناريوهات قلبه على هذا المريخ الذي يمثل الأن الوضع فيه رهانا جعل بعض ضعاف النفوس يتوغلون عميقا حتى وان كان ذاك التوغل هدفه هزيمة المريخ والتبشيع به بقوة وهذه هي معارضة اليوم في المريخ لا يهدأ لها بال ولا يستكين لها طرفا إلا والمريخ ينزف يمنة ويسرة وتتصدر الأخبار المحبطة عنه كل المنابر التي تحفل ايما احتفال بذلكم التردئ. *من قبل قلتها والأن اعيدها ان ازمة المريخ تخطت حدود المحكمة الإدارية التي يتمسك بها الوزير اليسع الصديق ومن خلفه لجنة التسيير التي كان يمكن ان تلعب دور الحكيم لتنتج لنا "حكمة" وهي فسح المجال بعد ان تبين لها صعوبة ان تتولى إدارة الشأن المريخي الذي يتولاه مجلس ظل يعاني بقوة بفضل الضغوطات الملقاة على عاتقه ومع ذلك ابت تلك المجموعة إلا ان تضاعف من حجم الضغوطات التي يدفع ثمنها المريخ الذي كنا ومازلنا نحسب ان قلبها عليه حتى وان التف عليها وحولها اصحاب المواجد ممن ينشطون الان لضرب المريخ تبشيعا بمجلسه في شخص المريخ الكبير الذي لا يستحق كل هذا التآمر من ابناءه فقط لان هنالك من يبحث عن موطئ قدم بعد ان تزاحمت الأقدام عبر الحراك الديمقراطي. وهج اخرى *مجلس المريخ ليست لديه اي اعذار في التخبط الذي حدث في امر الجهاز الفني بعد استقالة مازدا التي فاتني التعليق عليها. *استقالة مازدا طبيعية بعد ان اخفق الرجل في قيادة الفريق للنجاح الذي كان منتظرا سيما وان خروج الفريق افريقيا افسح المجال امامه للتركيز محليا،لكن غاب التركيز المحلي وظللنا نتابع فريق مفكك الاوصال منزوع الدسم رغم تميز العناصر التي يحويها الكشف الاحمر الذي كان ومازال بحاجة لمدرب يستطيع ان يضع لمساته وان يكون مركزا مع فريقه وان يجعل لاعبيه كذلك وبرأي مازدا اصاب الفشل في هذا رغم ان الرجل لا تنقصه الكفاءة والخبرات، لكنه لم يتآلف مع الاجواء التي برع بعض المخربين في صنعها وقد كان حديثه كافيا لتأكيد ذلك الأمر. *المخربين يواصلون الضرب تحت الحزام وهنالك من يتوعد بزج الإدارة المريخية غياهب السجن حال ثبت المجلس وهؤلاء سبق ان فعلوها مع ونسي وقطعا يمثل لهم المجلس هذا عدوا لدودا تجاوزوا معه كل الخطوط الحمراء وعلى رأس تلكم الخطوط العمل على هزيمة هذا الكيان داخل الملعب.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019