• ×
الثلاثاء 18 مايو 2021 | 05-18-2021
الصادق مصطفى الشيخ

المريخ رب ضارة نافعة

الصادق مصطفى الشيخ

 1  0  1674
الصادق مصطفى الشيخ


وان تمترس اهل النظام بشقيهم السياسى ممثلا فى والى الخرطوم ووزير مجلسه الاعلى للرياضة ومن خلفهم الدايرة الشريرة رغم ادعاؤها انها مع المجليس المنتخب ولو كان ذلك كذلك لما سحبت الثلاثى المنتمى للحزب من عضويته
الشق الثانى هو الرياضى بقيادة ود الشيخ وود الزبير وعبد التام الذين يصرون على وعورة الطريق واستحالة دخول التتار لمدينتهم الفاضلة والفيفا على الابواب ولن تطرق غير باب نادى المريخ حينها لن تشفع موجهات القصر ولا روتينية المحاكم
فسيجتث الجسم الغريب عن منظومة السودان المتطابقة مع نظام الفيفا القياسى حينها هل سيتحمل والى الخرطوم ووزير مجلسه الاعلى ودايرتهم الشريرة
سينزوى عبد التام ويعود ود الزبير لمجالسه القديمة ويظل ود الشيخ وحيدا يحاول تحميل اشخاص اخرين مسؤؤلية الذى سيحدث للمريخ وفق سينياروهات واضحة ومالوفة وود الشيخ اكثر العالمين بتوابعها لكنه يصر على ترك الفاعلين على غيهم لاسباب يعلمها لوحده نتمنى ان تقوده لمجد اكبر مما وصل اليه او انه يسعى لاحراج الذين احرجوه او اجبروه على الاتيان على انقاض مجلس منتخب يعلم علم اليقين ان هذا الانتخاب لا تشوبه شايبة
فاذا تم ابعاد المريخ عن منظومة الاتحاد السودانى وهذا الاقرب حتى اللحظة وقرر الجمع السمع والاذعان ووافقو على خارطة الطريق فستكون مذلة بحق لان الفيفا لن تقبل اذا اتخذت اى قرار بالتراجع عنه مالم تتم المعالجة الجزرية وهى اعادة الامور لنصابها باجبار مجلس المريخ على عقد جمعية عمومية لتعديل النظام الاساسى بعد تنقيحه بواسطة اللجنة القانونية باتحاد الكرة السودانى
وحتى اجبار الوزير على التراجع عن قراره لن يكون فى البال لذا استمرار الازمة يعنى نهاية وزارة الرياضة الولاءية او على الاقل انتهاء علاقتها باندية الممتاز
وبذلك تكون الفيفا قد قدمت للسودان خدمة كبيرة وجليلة بتحرير انديته الكبرى من تسلط وجبروت يتمثل فى الاذعان للنظام السياسي وليس القياسى
فهل جماعة ود الشيخ يعوا ذلك ويريدوا ان يتخلصوا من اليسع ووزارته ويحدو من تدخلات الوالى فيما ليس له به علم
ام يا ترى ترتيبات مقصودة لضربه بصديق عمره شداد الذى حقق ما اراد بالعودة وضرب كل اركان النظام ومنسوبيه بمعالجة ليست منها افاقة حتى يرث الله الارض ومن عليها
دمتم والسلام


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    وطن الجمال 03-23-2018 09:0
    اجمل كلام قراته حتى الآن عن ازمة الذي كان يوما وصيفا. متى يتعلم هؤلاء!! ينطيك العافية استاذ شجرابي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019