• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
حسين جلال

اقنعة الشامتين الماسخة

حسين جلال

 0  0  1309
حسين جلال



لغة الشماتة في حال خسارة اي فريق من منافس اخر في المنافسات المحلية مفردة مهضومة ومقبولة في وسطنا الرياضي ومن اي حق فريق ان يضع شعار تحفيزي قبل كل حدث مهم وقبل مواجهة اي خصم
ماشهدناه من حالة الفرح الهستيري المبالغ فيه من جانب اهل الوصيف الدائم لحبيب الملايين بعد انتهاء صافرة الحكم اليوغندي لمباراة الهلال وتوغو بورت التوغولي وخروج الازرق من الدور المقبل لابطال افريقيا رغم خسارة الفريق التوجولي بثلاثية مقابل هدف اثلجت صدور هولاء المرضي بعد ان بات الهلال يشكل لهم حجرة عثرة في كل المنافسات المحلية ويتصدراسمه في المشاركات الافريقية بعد ان منح الهلال الاتحاد الافريقي الكاف الضوء الاخضر بمشاركة اربعة فرق في المنافسات منذ عام 2009 واستفاد الوصيف الدائم للكرة السودانية من المشاركة في بطولة الابطال في 2009 اصبح ملازما كظل بعد هرم في المشاركة في بطولة الكنفدرالية
اذن ماذنب الهلال الذي منحكم شرف الانتقال من البطولة الثانية الي البطولة الاولي الاندية الابطال والمدهش ان تتحول اللغة البائسة من هولاء الي مشاعر عدائية مبطنة كما حصل من بعض الصحف الحمراء التي تركت هموم الفريق الكثيرة في احتواء ازمة الصرف علي الفريق والرئاسة والنزاع مابين المجلس المنتخب بقيادة قريش ومجلس التسيير بقيادة محمد شيخ مدني المعين من الوزير الولائي اليسع الصديق اضافة الي سقوط الفريق كلعادة من تمهيدي ابطال افريقيا امام المغمور تاون شيب وفشل الفريق للعام الثاني علي التوالي في تحقيق انجاز محلي
يتركون كل هذه البلاوي يتحدثون عن خروج الهلال وبشكل غير لائق يعطي مدلولا عن درجة الغل والخنق والتعصب من فريق ذنبه الوحيد سطر اسمه بين الاندية الكبيرة في المنافسات الافريقية واصبح بعبعا مخيفا لاندية الاهلي المصري والزمالك والاسماعيلي وماذنبي والبقية كثر وذنبه سيطر علي معظم بطولة الدوري الممتاز وهو في اسواء حالته ولم يترك اي شي لمنافسه سوي الواصفة الدائمة خلف للهلال لاشي اخر
اذن خروج الهلال كشف تلك العدائية وبعض جوانب القصور في الفكر المعشعش في اذهان المنفلتين والشامتين واسهمت بسقوط اقنعة الشامتين
من حق اي شخص اعلان ميوله وتحديد قناعاته ولكن ليس من حق اي شخص ان يعلن عدائه بالصورة السافرة والحقيرة بعد ان تحول الهلال الي منافسة الكنفدرالية بجانب هلال الابيض وهم يحملون لواء الوطن ويجب علي جميع ان يدعمهم في مشوارهم الافريقي بعد خروج الوصيف واهلي شندي من تمهيدي المنافسات الافريقية فالايام متدولة والرياضة فروسية يوم لك ويوم عليك ومن يخسر اليوم يفوز غدا
يفيني في هذا الوقت بالذات يحتاج الهلال لكل ابناءه الحادبين لمصلحة الفريق للترابط والتلاحم والكل يدرك اهمية المرحلة المقبلة والفريق مقبل علي تكملة مشواره الافريقي في بطولة الكنفدرالية في الصعود الي دور المجموعات وتخطي الصعاب وتجاوز المرحلة السابقة حتي يحقق الفريق الهدف المنشود
اخر الاسوار
يجب ان يطوي الاهلة مباراة بطل توغو بخيرها وشرها وتتجه مشاعرهم نحو قرعة الكنفدرالية يوم الاربعاء القادم بالعاصمة المصرية القاهرة
الهلال قدم اجمل مباراة في شوطها الثاني امام بطل توجو وحصر المنافس داخل مناطقه الدفاعية واضاع مهرجان من الاهداف معوضة في الكنفدرالية بمشيئة الله
مجرد توقع ربما يواجه الهلال قورماهبا الكيني في قرعة الترضية لبطولة الكنفدرالية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019