• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
حسين جلال

المهمة ....فشلت

حسين جلال

 0  0  1607
حسين جلال



خرج الهلال من دور 32 لابطال الاندية الافريقية علي رغم من فوزه علي فريق توغو بورت التوجولي بثلاثة اهداف مقابل هدف علي ملعب الجوهرة الزرقاء لينجح الفريق الضيف في التاهل بحساب الهدف الذي احرزه في مرمي جمعة من الخطاء في سوء التغطية والتمركز من جانب قلبي الدفاع اوتارا المتقدم من المناطق الخلفية اضافة الي عدم تمركز كولا والسمؤل في الوضع الصحيح ليصب الهدف الاعبي الهلال في مقتل ويقتل الهمة رغم هدف جوفاني المبكر في الدقيقة الرابعة في سقف المرمي
من خلال مجريات المباراة وضحت السيطرة الميدانية الزرقاء ومحاصرة الضيوف في ملعبهم رغبة في التسجيل حتي تسهل مهمة الازرق مبكرا ونجح الهلال كثيرا في الضغط من خلال تحركات البرازيلي نجم المباراة الذي سبب صداعا علي دفاعات التوجولي ولو ارتفع كاريكا الي ربع مستواه لكانت هناك اهداف اكثر
تراجع مستوي الشغيل في محور متوسط الميدان علي الرغم من القيام بالزيادة العددية اثر علي الفرقة الزرقاء كثيرا واجهد علي مستوي ابوعاقلة الذي بذل مجهودا كبيرا قياسا بدوره في بناء الهجمات وربط منطفة المناورة بخط المقدمة الذي تواجد به بشة وكاريكا وجوفاني حيث شكلت الرقابة اللصيقة والمدافعة الكثيفة للفريق الضيف عبئا علي تحركات بشة وحدت من خطورته في الاستفادة من العكسيات في الجانب الايمن للسمؤل وعدم الدقة في التنفيذ في اغلب الاحيان وحتي طلعات شيبولا افتقدت الكثير وربما بتاثر الاعب بالاصابة مما افقد بريقه في المساهمة لتخطي تلك العقبة
توجو بورت تمكنت خطورته في سرعة الارتدات حيث حكي الهدف الذي شله حركات لاعبي الهلال طريقة الهجمة المعاكسة خلف المدافعين في الدقيقة السادسة اي بعد هدف جوفاني بدقيقتين وتعود بعدها الثقة رويدا للفريق وينعكس سلبا علي اداه الهلال في عملية التمرير والاستلام وكثرة اخطاء علي الرغم من النقص العددي لللاعبي بورت بعد طرد المدافع الايمن بالبطاقة الحمراء فشل الهلال في الوصول الي الشباك من الفرص العديدة التي وجدها جوفاني والشغيل وكاريكا والتعادل الايجابي يسطر علي شوط المباراة الاول
في شوط المدربين شعر فيارياس بالبط الذي لازم سير المباراة وحتمية تغير الرتم والسرعة من الوصول الي مرمي الخصم وتسجيل فارق ثلاث اهداف وبالفعل اجري البرازيلي فارياس التعديلات المطلوبة في خط الوسط بخروج شيبولا صاحب العطاء المحدود ودخول شيبوب وخروج الشغيل ودخول الطاهر الحاج صاحب النزعة المحورية في الدفاع والهجوم حيث دانت السيطرة المطلقة للهلال وحاصر الفريق الضيف في الثلث الاخير للملعبه واستطاع شيبوب وبشة من الوصول الي شباك التوجولي وزدادت الهمة وارتفع سقف الطموحات اكثر بعد تبديل كولا ودخول محمود امبدة وتحويل بويا الي عمق الدفاع ليبدع محمود امبدة في الرواق الايسر والضغط علي دفاعات الخصم عن طريق الاطراف وتطاير الفرص تباعا من بشة وشيبوب وابوعاقلة كانت كفيلة بتوسيع الفارق الي رباعية بعد ان استسلم الفريق التوجولي في الدقائق الاخيرة من عمر المباراة في كثرة المخالفات التي وصلت الي اكثر من ثلاثين مخالفة معظمها ارتكبت مع البرازيلي جوفاني لتنتهي المباراة بفوز الهلال بثلاثية مقابل هدف ويتحول الازرق الي منافسة الكنفدرالية دور الترضية ويحلق توغو بورت في مرحلة المجموعات لابطال افريقيا للمرة الاولي في مشواره الافريقي
ااخر الاسوار
الاصابة والايقاف اثر علي دفاعات الهلال وكان نتاج ذلك التوليفة الاول مرة مزامنة كولا بجانب اوتارا
عدم وجود مهاجم قناص سوبر وصريح اضر بالهلال كثيرا من واقع السوانح التي لاتحصي ولاتعد في مباراة توغو بورت لوجد لكانت هناك نيجة اكثر من سداسية
لماذا لم يشارك الصادق سلش صاحب السرعات والقوة البدنية خاصة في اطراف الملعب
محمود امبدة احدث الفارق بجانب شرف شيبوب نتمني عودة كاريكا الي مستواه
ماذا اصاب الشغيل بعد العودة الي الهلال من هلال الابيض
بويا لم يقم بدوره الهجومي بالصورة المطلوبة خاصة في العكسيات
ربما افادت النجربة كولا كثيرا في البطولات الافريقية
جمعة الايسال عن الهدف في ظل عدم التمركز من المحاور والمدافعين في العمق والطرف السمؤل
الكنفدرالية الاتقل عن الابطال يجب ان نعد العدة في المنافسة لدور الترضية
الفريق محتاج الي قلب دفاع علي مستوي بالاضافة الي مهاجم قناص في الكنفدرالية


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019