• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
يعقوب حاج ادم

لست منجماً ولكنني توقعتها ثلاثية نظيفة

يعقوب حاج ادم

 0  0  1663
يعقوب حاج ادم
* بالطبع انا لااعلم الغيب ولااضرب الرمل ولكنني كنت على ثقة واحساس صادق
من اننا سنسقط فريق العمال بثلاثية نظيفة والكورة دي انا لادخلتها من قبل ولاشفتها في الاحلام ولكنني كنت واثقا من انها ثلاثية نظيفة وليس هذا فحسب بل انني قلت لصهرنا بابكر عثمان وهو مريخي لدود اقسم باننا مهزومين فقد قلت له بان الهلال سيحرز هدفين في الشوط الاول ويلحقهما بالهدف الثالث في شوط اللعب الثاني وهذا ماحدث بالتفصيل ونحمد الله انها قد جاءت على ماتمنيناه فالهلال في موقعة العمال كان مقنعاً إلى حد ما ولكنه لم يكن مقنعاً كل الاقناع فالفريق قدم الكرة السهلة الممرحلة باص وخانة وادى لاعبية المباراة بمسئولية وروح معنوية عالية ووصل إلى مرمى الفريق الليبيري ثلاث مرات ولكنه اخفق في الاستفادة من عشرات الفرص التي تطايرت من تحت اقدام كاريكا وبشة وجوفياني الذي قدم مردود فني مقنع اكد به بانه يمتلك الكثير ليقدمه لهلال الملايين ولكننا وفي غمرة الفرحة الكبرى بالتاهل إلى مرحلة دور آل 32 فيجب ان لاننشغل عن بعض الاخطاء التي من الممكن ان تقف حجرة عثر في طريق الابطال وهم يقطعون هذا المشوار الطويل المحفوف بالمخاطر فجزئية اضاعة الفرص السهلة يجب ان يجد لها المدرب فارياس الحل الامثل وهي تطل براسها في كل مباراة كما ان جزئية الضغط على حامل الكرة تبقى من اهم الاولويات التي يجب ان يطلع بها المدرب وهو يرى لاعبيه يتركون المساحات الشاسعة للاعبي الفريق المقابل ليسرحوا ويمرحوا ايضا فان التمريرات البينية دائماً ماتاتي خاطئة وتضيع بسببها جمل تكتيكية مفيدة قد تؤتي اوكلها ولن ننسى الدور الاهم لظهيري الجنب فهو لايزال يحتاج إلى عمل جاد ومثمر فالكرة العصرية الحديثة تعتمد في المقام الاول على اللعب من اطراف الملعب والاهم من ذلك كله التفاعل الايجابي من المدير الفني في عمليات الاحلال والابدال عندما تحتدم الامور ويحتاج الفريق إلى ان تمسسه يد التغير حيث ان التبديلات تأتي عرجاء ومتاخرة ولاتتوافق مع واقع الحال فدخول شلش جاء متاخرا وهو لاعب سريع ويمكنه ان يرهق المدافعين ويجبرهم على البقاء في اماكنهم كما ان الابقاء على كاريكا كان خصماً على خط المقدمة والفريق كان يحتاج لجهود الشغيل منذ انطلاقة الشوط الثاني فاذا بالمدرب يدفع به قبل نهاية اللقاء بثلاثة دقائق فكيف نعزي ذلك للارهاق والشغيل لعب المباراة الماضية كاملة وهل كان مرهقا وهو عائد من مشاركة المنتخب ام الان وهو قد اخذ القسط الوافر من الراحة.. عموماً فالقادم اصعب واخطر ونحن سنواجه فريق قوي سوى ان كان الفريق الكنغولي او التوغولي فكلاهما لايستهان به وبخاصة الفريق الكنغولي المرشح لتجاوز التوغولي ونحتاج إلى مزيد من البذل والعطاء والتضحيات للوصول إلى دوري المجموعات،،
الكلام ... الأخير
* صح لسان لسانك يااسد"
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019