• ×
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 07-27-2021
زاكي الدين

بالنار ولغو الإستثمار

زاكي الدين

 0  0  1134
زاكي الدين

*مثل قرار حل مجلس المريخ المنتخب من قبل القاعدة المريخية أعلى درجات اللعب بالنار من وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم لان هذا القرار سيدخل الكرة السودانية مرة أخرى لنفق التجميد وإيقاف النشاط سيما وأن وضع الأندية الناشطة بولاية الخرطوم مازال يعيش عصر ما قبل إستحداث قوانين الرياضية السارية الأن ومازالت الأندية المعنية غير مستقلة وواقعة فريسة للتدخلات الحكومية من شاكلة قرار الحل التعسفي والذي أثبت حقيقة صادمة وهي أن الإستقرار داخل هذه الأندية سيظل مهددا حتى وإن أتت مجالس الإدارات بالإنتخاب كما هو حال مجلس المريخ الذي ظل منذ إنتخابه يدفع ثمن عدم الإستقلالية الكاملة بعد أن تم إبعاد رئيس المجلس سوداكال رغم فوزه بالتزكية بناءا على حيثيات مضحكة تعلقت بشرط الخبرة في قانون الشباب والرياضة بولاية الخرطوم وما حدث في ملف سواكال كان من الطبيعي أن يعقبه ما حدث لمجلسه الذي وجد نفسه بين ليلة وضحاها محلولا بقانون الرياضة الولائي الذي لم تتقيد فيه الولاية بالقانون الإتحادي الذي يتحدث عن هيئات رياضية مستقلة تتبع لإتحاد الكرة والإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ،وأعتقد أن هذا الذي يحدث كافي لتأكيد أننا نضع القوانين لنتحاذق عليها بالتجاوزات المعيبة وهذا بالطبع لا يدعم أي تطوير في هذه الأندية التي من حقها أن تسعى للتخلص من القيود الثقيلة التي يكبل بها وزير الرياضة الولائي وأجسامه الأخرى أجساد هذه المجالس عن الحراك ما نحا لنفسه سلطات يعد إستغلالها لدي الإتحاد الدولي للعبة تدخل سافر ومخل بل يؤكد على حقيقة ظل إتحاد شداد المنتخب يدفن منها رأسه في الرمال وهي أن الإتحاد رغم توليه إدارة الشأن الرياضي إلا أنه يظل عاجزا مكتوف الأيدي ولا يقوى على بسط يده وسيطرته على أجزاء يعتبرها تابعة له وجزء أصيل من مكوناته التي أسهمت في تنصيبه وفي إجازة نظامه الأساسي لعام 2017. *مجلس المريخ استلم أمس خطاب حله رسميا من قبل وزير الرياضة وبالتالي ليس هنالك مايمنعه من التصعيد والعمل على إستعادة حقوقه الشرعية التي تم تسفيهها وإغتصابها بقرار غريب يمثل تلاعب كريه بالنار ويمكن أن تكون له عقبات جسيمة وخطيرة على مسيرة الكرة بالبلاد. *مجلس المريخ وجد دعم كبير وحال تخاذل عن مناهضة القرار التعسفي سيجد السخط الكبير ولن ينظر له أحد من مؤيديه الأن بأي نظرة تحمل إحتراما. *المجلس نفسه ساهم في إصدار قرار كهذا بعد أن ظل ديدنه التلكؤ في إعداد مسودة النظام الإساسي والتي أن كان قد أعدها واجازها عبر الجمعية العمومية للنادي لكان قد جنبته ما جرى مؤخرا، ومع هذا لم يضيع شيئا وبمقدوره وقف القرار المعيب أن لم يجبن في الذهاب نحو الفيفا. وهج اخير *تابعت حديث الأستاذ محمد الشيخ مدني حول تعينهم وتابعت وعود الرجل حول الإستثمار وكعادته يبرع الرجل في مثل هكذا مواقف. *الإستثمار ياعزيزي ليس باللغو ولا يمكن بأي حال ان تتحدث عن إستثمارات وانت أتيت على أنقاض أساس كان يمكن أن يكون بوابة المريخ نحو عوالم الإستثمار. *من أتي على أنقاض مجلس شرعي لم يعمل سوى خمسة أشهر يتحدث عن الإستثمار خلال (6) أشهر وكأني بمحمد الشيخ لم يتابع ما ظل يحدث مؤخرا في المريخ. *تجارب الرجل من قبل في منتخب الشباب تظل حاضرة ومسيطرة على الأذهان ولا أعتقد أن التجربة المغتصبة للشرعية يمكن أن تختلف عنها في شي فأمثال محمد الشيخ ومن شايعه لا يملكون شيئا كي يقدموه لهذا النادي ويكفي أنهم ظلوا طوال العقد ونصف السابق يتفرجون على الأوضاع في المريخ وهي تواصل الإحتراق حتى بلغت مرحلة أن يتم حل مجلس إدارة شرعي لتحل مكانه لجنة كل من أتى فيها سبق لهم وان خاضوا تجارب غلفها الفشل الكبير بنادي المريخ وان كانت هنالك حسنة وحيدة فهي تتمثل في رجل الأعمال التركي الذي كان يمكن أن يستفيد منه النادي لولا الخطوة المشوهة التي جعلت الرجل يأتي في لجنة تسيرية على أنقاض الديمقراطية. *واحدة من أكبر مساؤي قرار اليسع انه صرف أهل المريخ عن اللقاء المصيري امام تاون شيب وحال فقد المريخ نتيجة لقاء الأربعاء سيكون اليسع المتسبب الأبرز في هذا السيناريو. *كل التوفيق للمريخ امام البتسواني.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019