• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
سيف الدين خواجة

لوردات هلاريخ .....يا قلبي لا تحزن !!!

سيف الدين خواجة

 0  0  562
سيف الدين خواجة
*لاشك ان بهلاريخ لوردات بحسابات كثيرة ندخرهم (ليوم كريهة وطعان خلس ) لكنهم ياتون احيانا بغير جامع بينهم لانهم من مدارس شتي وافكار متباعدة بل ومتنافرة فتنهدم الاحلام التي تبني بين الجماهير نحو العلا فتقصر هاماتنا باؤلئك الصفوة مما درجنا عليه القول ان محنة الوطن عامه هم صفوته لانهم مناط التكليف بحمل الامانه التي تتوزع دماءها بين قبائل شتاتهم فنكون كما كنا لاارضا قطعنا ولا ظهرا ابقينا ومن عجائب صفوتنا انهم قمه في العطاء والاداء والذكاء علي المستوي الفردي لكنك في جماع العمل لا تكاد تحس باي نتيجة تذكر غير الخلاف والاختلاف مما جعل اقلامنا الرياضية الملازمه لهذه الصفوة مادحة اكثر منها ناقده وما زلنا حتي بعد رحيل بعضهم في محطتهم تلك ( نردح مدحا ) كأن قطار الحياة توقف هناك واكبر دليل علي المحنة الانقاذ لها اكثر من عقدين من الزمان فاذا نحن اذري مما كنا عليه مما يجعل (بيت البكا) قائما علي الماضي بحجج واهية اولها نحن كنتيجة و الصفوة الية محنة وطن !!!
*حين نشأ في فترة التسعينات مجلس لوردات الهلال استبشرنا خيرا وتجاوزت اعناق البسطاء عنان السماء برئاسة الزعيم الطيب عبد الله الذي يرفض دائما ان ينافسه احد علي زعامة القبيلة (كعمدة ) وشيخ عرب فكان ان خرج العميد سليمان محمد سليمان مستقيلا بشطب (ابوشامه) العشوائي والمقصود لنتيجته ثم تمزق المجلس وكان فص ملح وداب في المحنة الازلية !!!
*والان وقد زادت الانقاذ محنتنا محنة بعجائبها التي لا تنقضي حتي ينقضي اجل الوطن ضربة لازب فهي تعمل كما قال اخرون علي تدوير النفايات ولا تتعب وها هي بوزيرها الولائي ( مؤجر شواغر شارع النيل ) يضع عقدة المريخ في منشار الوزارة التي دائما ما تصمت دهرا ثم تنطق ذعرا في توقيت لا تقول عنه الا (انقلاب ) جعل المريخ الكيان يمشي علي راسه بدل رجليه وقد افلح زبانية التعيين والفساد باقلامهم واعلامهم لاطفاء شعلة الامل ودع عنك من مخالفة القوانين التي صارت (كوانين ) وصار التلاعب بها ساحة للحاوي وود الحاوي !!!
*اغرب ما في مجلس لوردات المريخ ان به كوكبه من حواة القانون هواة اللعب بالبيضة والحجر القانوني واذا سلمنا بصحة موقفهم الا يعني ذلك انهم انتحروا وهم مقبلون علي مباراة فاصلة قد تكون الحالقة دع عنك عدم الاستقرار الذي افرزته والنيران التي اشتعلت واعجبني مجلس المريخ المنتخب بتمسكه وعدم تسليمه للمجلس الجديد لان الامر ما عاد امر قوانين بقدر ما هو امر بلطجة وانقلاب وان بدا ابيضا الا ان دماءهم الجارية كثيفة وكثيرة اكثر من مياه النيل وهكذا الوزير والمجلس الجديد جعلوا المريخ يحتاج لكبش فداء من الجنة وليس من دنيا البشر وهذا يؤكد ما ذ1هبنا اليه مرارا وتكرارا ان هلاريخ صارت معايش والمعايش جبارة في زمن الانهيار الاقتصادي هذا وان هلاريخ هي البقرة الحلوب لكل كذوب بادعاء المحبة لها وهو يبكي علي مصلحته ليس الا ومع المصلحة لا يرقب في هلاريخ الا ولا ذمه وكلما نقراه من دموع هي دموع تماسيح ليس الا وهكذا نظل نحرث في البحر !!!
*ان اليسع ما وسعه شئ غير لخبطة ما تحته من الرياضة وهو علي دين شيوخه في الانقاذ ( جو يتفولحو جابو ضقلا يتلولح ) وكما رئيس رؤساء المريخ محمد الياس ان اسوا نظام يتدخل في الرياضة في السودان هو نظام الانقاذ تبعا لسياسة التمكين التي اصبحت طي مكن ( اللزوجة مع عدم الكفاءة والفساد ) من رقاب البلاد والعباد ولا يهم لاهل الانقاذ مخالفة القوانين وهذا طبعهم من المبتدأ واصبح خبرهم نكاتا يتداولها الناس عبر الاسافير سخرية ومحنة لوطن يضيع وهم ينظرون ولن يفيد المريخ المجلس المعين الذي وراءه جمال الوالي من خلف ستار باموال تركية وهي من عرق غبش السودان وما اذري بنا الا اكل السخت في عهدهم الذي بارت معه بضاعتنا في كل منحي حتي الاستثمار اصبح كالحوار حمارا يحمل اسفارهم الي الضياع وما اضيع وطن يمثل قمته هؤلاء فاقدي البصر والبصيرة كما قال الطيب صالح لنا ومن لم يجعل الله له نورا فلن تجد له نورا !!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الأحد 27 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019