• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
احمد الفكي

الكورة في ملعبك

احمد الفكي

 0  0  966
احمد الفكي


هكذا استدار الزمان سريعاً و طعم علقم أحداث خروج هلال الملايين من بطولة الأندية الإفريقية 2017 و هو كان المرشح لها لم يكد يُبارح حاسة الذوق حيث وجد هلال الملايين و محبيه أنهم في انتظار مباراة الرد أمام ليسكر الليبيري بعد أن خسر الهلال شوط المباراة الأول التي جرت أحداثها يوم الأحد 11 فبراير 2018 ضمن تصفيات الدور التمهيدي لدور ال 64بطولة الأندية الإفريقية الأبطال في العاصمة مونروفيا بهدفٍ هدية من مكسيم الذي لم يُحسن التعامل مع التصويبة المرسلة من تنفيذ الكرة الثابتة .
عفا الله عما سلف ... بعد أربعة أيام من اليوم الجمعة المباركة أي يوم 20 فبراير 2018 سيستضيف هلال الملايين ضيفه ليسكر ( نادي مؤسسة سفينة ليبيريا للتسجيل لكرة القدم )Liberia Ship Corporate Registry Football Club هذا هو اسمه الحقيقي المترجم للغة العربية و أخذت الحروف الأولى من الاسم الطويل فأصبح يُعرف بـ ( ليسكر LISCR ) الذي تأسس في العام 1995 حسب ما هو موضح في شعار الفريق .
بإذن الله سوف يُمطر نجوم الهلال شباك ليسكر بوابل من الأهداف و يتأهل لدور ال32 وكل علامات الفوز و النصر متاحة بدءً من جمال البنية التحتية الجوهر الزرقاء حيث تعتبر مباراة الهلال و ليسكر الليبيري هي أول مباراة رسمية يخوضها الهلال في ملعبه بعد افتتاح الجوهرة الزرقاء في 18 من شهر يناير 2018 , حافز ثانٍ هو الكم الكبير الذي يفوق الستين ألف مشجع و هو رقم سيدخل الرعب و الخوف في قلوب لاعبي ليسكر . إضافة للروح التي تكتنز نجوم هلال الملايين حيث يسعون لإدخال البهجة و السرور و الفرح في قلوب محبي الهلال .
من أبجديات علامات تحقيق النصر على ليسكر هو مبدأ الاحترام الذي يجب أن يتوفر لدي نجوم الهلال لفريق ليسكر و عدم التهاون و الاستهتار , كما يجب التفريق بين السرعة و الاستعجال في هز شباك أولاد نجم الكرة العالمي السابق جورج ويا الرئيس الحالي لدولة ليبيريا .
سيقول الجمهور كلمته يوم مباراة الإياب دون شك و يرسم اللوحة الزاهية التي عوَّدَ عليها المتابع لهم , و تتبقى كلمة لاعبي الهلال وهي دون ريب ستكون حاضرة بإذن الله .
هلال الملايين هو بُهار بطولة الأندية الإفريقية الأبطال وتواجده حتى الأمتار الأخيرة من مساحتها مطلب كافة الجمهور العربي و الإفريقي لذا كل الطموح الوصول لبلوغ المباراة النهائية و احتضان كأس الأميرة السمراء و ذلك يأتي و يتأتى خطوة .. خطوة , بدءً من تخطي ليسكر الليبيري بأكثر من هدفٍ و من ثم التعامل بحساب القطعة بكل واقعية دون أي أحلام يقظة و ليس ذلك بالأمر الصعب حيث فُهِمَ الدرس ولم يتبقى سوى التنفيذ .
* المريخ و سيناريو الريمونتادا
جميلةٌ هي الكلمات التي تمتزج و تتداخل في الحياة الأدبية و الرياضية و السياسية و الاجتماعية . هنا مصطلح ريمونتادا و هي كلمة إسبانية تعني التعافي و العودة , في إسبانيا كانت تستخدم لوصف المعارك الأهلية و ثورات الاستقلال في وقتٍ كان فيه إقليم الباسك و كذلك إقليم كاتالونيا يحاولان الاستقلال عن الحكم الملكي الإسباني .
ثم دخلت الريمونتادا في الأدب اللاتيني , فكثر استخدامها في كتابات كل من غابريال ميرو , بابلو نيرودا , بيدرو الكورون . حيث وصفهم للمعارك الملحمية التي انتصر فيها طرف على الآخر بعد انكسار و هزيمة أي عودة الروح و التعافي .
الريمونتادا حققها هلال الملايين في سبعينيات القرن المنصرم وقتما عادت له الروح و التعافي و أحرز خمسة أهداف في شباك المحلة المصري و لكن حكم المباراة لم يحتسب الهدف الخامس ليعادل الهلال نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت لصالح المحلة بأربعة أهداف لهدف . ثم أعاد الهلال شريط الريمونتادا مرة أخرى أما نساروا النيجيري عام 2007 فحقق فوزاً كاسحاً بلغ قوامه ثلاثة أهداف نظيفة و من ثم عادل بها الهلال نتيجة مباراة الذهاب التي جرت في نيجيريا و تأهل بركلات الجزاء الترجيحية للمرحلة المتقدمة .
فريق برشلونة الإسباني هو من رسَّخَ كلمة الريمونتادا من واقع فوزه الكبير على الفريق الإيطالي أي سي ميلان برباعية ساحقة في دوري أبطال أوروبا بعد أن كان خاسراً مباراة الذهاب .
مريخ السودان العام السابق حقق الريمونتادا أمام الأنهار النيجيرية و حقق فوزاً كاسحاً بلغ قوامه أربعة أهدافٍ نظيفة و عادت له الروح و التعافي بعد خسارته من الأنهار بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب في نيجيريا .
هل سيعيد مريخ السودان الريمونتادا أمام بطل بتسواتا - فريق تاون شب رولرز الذي خسر أمامه بثلاثية نظيفة في تمهيدي دور ال64 بطولة الأندية الإفريقية الأبطال يوم السبت 10 فبراير 2018 كما فعلها الموسم الماضي أمام الأنهار النيجيرية .
* آخر الأوتاد :
الجميع في انتظار تأهل قطبي كرة القدم السودانية الهلال و المريخ لدور ال 32 بطولة الأندية الإفريقية الأبطال . و لسان الحال يقول : يا هلال .. يا مريخ (الكورة في ملعبك . )



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019