• ×
الخميس 24 سبتمبر 2020 | 09-23-2020
محمد احمد سوقي

فيما يصل وفد الفيفا وكأس العالم للخرطوم في الاسبوع القادم

محمد احمد سوقي

 0  0  1161
محمد احمد سوقي

السودان يبعث للعالم رسالة محبة وسلام من شعب عاشق للرياضة ولا يعرف العداوة والكراهية
دال مجموعة وطنية عملاقة هدفها خدمة الوطن في المجالات الاقتصادية والرياضية
تكريم كوكاكولا لنجوم منتخب 70 لمسة وفاء وتقدير لمن شرفوا الوطن بأول بطولة افريقية
يصل البلاد يوم الخميس الثاني والعشرين من شهر فبراير الجاري السيد اسامة داؤود رئيس مجلس إدارة مجموعة دال وبصحبته وفد الفيفا وكأس العالم في زيارة للبلاد تستغرق ثلاثة أيام ضمن جولة أعدتها ومولتها شركة الكوكاكولا العالمية الراعي الرئيسي لبطولة كأس العالم بروسيا للترويج لأكبر وأعظم بطولة كروية ينتظرها عشاق اللعبة بشغف بالغ ويشاهدها مليارات البشر في مختلف أرجاء الدنيا.
ويعتبر وصول وفد الفيفا وكأس العالم للخرطوم مناسبة رياضية كبيرة نال شرفها السودان بعد جهود كبيرة وإتصالات مكثفة قام بها السيد اسامة داؤود مع شركة الكوكاكولا الأم التي وافقت على هذه الزيارة ضمن 4 دول عربية فقط تقديراً لكوكاكولا السودان التي تعتبر من أكبر الشركات في القارة الافريقية وإحتراماً لرغبة أسامة داؤود كواحد من أنجح رجال الاعمال في البلاد والقارة السمراء والذي سيسافر خلال الايام القادمة الى دبي للحضور مع وفد الفيفا وكأس العالم الى الخرطوم بطائرة الكوكاكولا الخاصة في الأسبوع القادم.
أعدت مجموعة دال برنامجاً حافلاً لوفد الفيفا يتضمن حفل غنائي ورقصات شعبية والعاب ومسابقات رياضية أعدتها الفيفا وستتاح الفرصة لكبار الضيوف من المسئولين والرياضيين والاعلاميين فرص إلتقاط صور تذكارية مع كأس العالم كما ستتاح الفرصة للجماهير من الذين يتناولون الكوكاكولا لجمع خمسة أغطية يسلمونها لمواقع الشركة المختلفة ويمنح بموجبها الشخص تذكرة تتيح له الحضور لمقر المجموعة والتقاط الصور مع الكأس وصور النجوم العالميين بالحجم الكبير ويسبق كل هذا مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم تعقده مجموعة دال عقب وصول وفد الفيفا الذي يستقبله من داخل الطائرة وزير الشباب والرياضة وقادة اتحاد الكرة وتطرح في المؤتمر فكرة الدعوة وأهدافها وتتاح الفرص للإعلاميين لتوجيه الأسئلة ثم يتم تكريم نجوم منتخب 70 الذين حققوا إنجاز الفوز ببطولة افريقيا لأول مرة منذ مايقارب الخمسة عقود بعد ان شملهم النسيان وسقطوا من ذاكرة الكثيرين الذين لم يعودوا يتذكرون ابطال هذا الانجاز الذين سجلوا اسماءهم بمداد من نور في تاريخ الكرة السودانية وهم عبد العزيز عبد الله والنور عبد القادر في حراسة المرمى وفي الدفاع جيمس وأمين زكي ونجم الدين حسن وعوض كوكا وسليمان عبد القادر وكاوندا وسمير صالح وفي الوسط عز الدين الدحيش وبشارة وبشرى وعبد الكافي وعوض عبد الغني وفي الهجوم جكسا وعلي قاقارين وحسبو الصغير الذي أحرز هدف الفوز في النهائي مام غانا والأسيد الذي أحرز هدف الفوز على مصر في مباراة قبل النهائي إضافة لأربعة لاعبين إحتياطي، زغبير واسماعيل دوكة وأحمد سالم وعبد السلام محمد صالح، وكان المدير الفني المرحوم عبد الفتاح حمد والمدرب العام فابيرا التشيكي والمساعدين محمود الزبير ومحمد محمود، فالرحمة لمن قضى نحبه والتحية والإجلال للأبطال الذين شرفوا الوطن ورفعوا هامته بهذا الإنجاز الذي فشلنا في تكراره خلال الخمسين سنة الماضية ولهذا تستحق مجموعة دال "كوكاكولا" الشكر على هذا التكريم الذي يعتبر لمسة وفاء ولحظة تقدير لهؤلاء اللاعبين العظماء الذين هزموا القوى الكروية الكبرى في القارة ممثلة في مصر والكاميرون غانا وفازوا بالبطولة عن جدارة وإقتدار.
وإذا كانت الرياضة هي أسرع وسيلة لإزالة المشاكل والتوترات بين الدول وتشييد جسور المحبة والتعاون بين الشعوب كما فعلت لعبة تنس الطاولة التي أعادت العلاقات بين امريكا والصين بعد قطيعة دامت لعشرات السنين فإن وصول وفد الفيفا وكأس العالم للسودان تعتبر رسالة محبة وتسامح وسلام نبعث بها لمختلف دول العالم من وطن لا يعرف العداء والكراهية وشيمة أهله الطيبة والشهامة والكرم وحسن التعامل مع كل من يأتي لبلادنا كرياضي أو في أي مجال من المجالات فنحن شعب له قيم وتقاليد وأخلاقيات جٌبل عليها منذ مئات السنين وظل محافظاً عليها رغم قساوة الظروف الإقتصادية وشظف العيش وصعوبة الحياة وهو أمر يؤكد اننا اصحاب معدن أصيل كالذهب تزيده النيران بريقاً ولمعاناً.
وكما أكد الدكتور مهدي الخليفة مدير التسويق والاعلان بمجموعة دال في تصريحات سابقة لــ"قوون" ان الهدف من تنظيم زيارة وفد الفيفا وكأس العالم للسودان هو ان نعيد انفتاح البلاد على العالم عبر بوابة الرياضة التي تتيح لنا ان نعكس للدنيا ان السودان بلد ينعم بالأمن والسلام والاستقرار وانه مؤهل للإستثمار والسياحة وتنظيم البطولات الرياضية الكبرى بدليل ان دال كمؤسسة إقتصادية كبرى تعمل في أجواء من الاستقرار الذي يشجع الدول والشركات للعمل بالسودان في مناخ صالح للإستثمار في عالم يموج بالاضطراب والانفلات الأمني.
لا شك في ان تصريحات الدكتور مهدي تؤكد ان دال كمجموعة وطنية عملاقة ليس دورها تحقيق النجاح وجني الارباح فقط، بل ان هدفها خدمة الوطن في المجالات الاقتصادية والرياضية بدفع عجلة التنمية وتوفير إحتياجات المواطنين من السلع الغذائية بجودة عالية واسعار معقولة ،وبعكس صورة رائعة للوطن في كل أرجاء العالم كدولة آمنة ومستقرة ومفتوحة للإستثمار والسياحة، وبتأكيد ان السودان يملك القدرة لتنظيم البطولات الرياضية بإستاداته وفنادقه ووطنه الآمن وجمهوره العاشق للرياضة صاحب السلوك الحميد والاخلاق الفاضلة.
التحية لمجموعة دال "كوكاكولا" التي أحدثت هذا الحراك الرياضي بزيارة وفد الفيفا وكأس العالم للسودان والتي ستعكس للدنيا صورة شعب كريم أبي يستقبل ضيوفه بترحاب وحفاوة ويقدم لهم كل ما لديه بنفس راضية وخاطر طيب لا يوجد له مثيل بين شعوب العالم وهو ما جعل كل من يزورون السودان يخرجون بأجمل انطباع وأحلى الذكريات والتي عبر عنها كثير من السياسيين والادباء والشعراء بمقالات تبرز ادب وطيبة وكرم وشهامة السودانيين النابعة من قيم موروثة وليس مسائل مصطنعة للمجاملة كما يحدث في كثير من دول العالم.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:0 الخميس 24 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019