• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
ابوعبيدة موسى

هلال السودان ولقاء من نار ..

ابوعبيدة موسى

 0  0  1487
ابوعبيدة موسى


○ يتأهب هلال السودان لأداء مباراته الأولي بذهاب تمهيدي دوري أبطال إفريقيا عندما يلتقي اليوم بفريق ليسكر الليبيري بملعب " أنطونيت تومبان " بالعاصمة الليبيرية منروفيا .
○ فريق ليسكر الليبيري تأسس في العام 1975 وليس في العام 1995 كما ذكرت بعض وسائل الإعلام أي بعد 45 عاما من تأسيس نادي هلال السودان وقد شارك الفريق مرتان بدوري أبطال إفريقيا ولم يحقق نتائج كبيرة في هذه المنافسة .
○ تقع جمهورية ليبيريا في غرب القارة الإفريقية تحدها دولة سيراليون من الغرب وغينيا من الشمال وكوت ديفوار " ساحل العاج " من الشرق عاصمتها " منروفيا " عدد سكانها حوالي 3 مليون نسمة واللغة الرسمية هي الإنجليزية ، بها أقلية مسلمة تقدر بحوالي 20 % وبها مدارس دينية وتعاني الدولة من آثار الحروب والتفكك الإقتصادي .
○ الكرة الليبيرية عموما تعاني من شح الإمكانيات والدعم ولكن بعد إنتخاب الإسطورة الليبيرية جورج ويا رئيسا للبلاد زاد الامل لتطور الرياضة وكرة القدم في تلك الدولة وأصبح الكل يتطلع لمستقبل زاهر لهذه الرياضة ، ويعد جورج ويا أحد اساطير كرة القدم الإفريقية حيث توج في العام 1995 كأفضل لاعب إفريقي وأفضل لاعب أوربي عندما كان يلعب لفريق أ سي ميلان الإيطالي وتوج في نفس العام كأفضل لاعب في العالم كإنجاز غير مسبوق للاعب إفريقي ويعتبر هو اللاعب الإفريقي الوحيد المتوج بلقب افضل لاعب بالعالم .
○ مواجهة صعبة بكل تأكيد تتنتظر هلال السودان اليوم من واقع جاهزية أصحاب الأرض التي إنطلقت قبل إجراء القرعة لأنها تقام خارج ديار الهلال وهناك عاملا الارض والجمهور اللذان يشكلان إضافة لفريق ليسكر الليبيري بجانب أن الفريق الليبيري يعتمد في غالبية تكوينه علي عناصر شابة تتميز باللياقة البدنية وسرعة الحركة .
○ يشرف مباراة اليوم الأسطورة جورج ويا وفي هذا حافز كبير لنجوم ليسكر لتقديم الفوز هدية لهذا الرئيس المنتخب و لجمهوره العريض في تلك الدولة .
○ خاض فريق ليسكر معسكرا تحضيريا بدولة سيراليون أدي فيه عددا من المباريات الإعدادية إلا أن الفريق يفتقد لجهود هدافه " كريستوفر جاكسون " وذلك لخوضه تجربة إحترافية مع فريق شاختيور البيلاروسي .
○ بالمقابل نجد أن إعداد الهلال لم يكن بالصورة المثلي خصوصا أن الفريق لم يؤدي تجربة قوية تدخل اللاعبين بفورمة المباريات الكبيرة عدا مباراة ليوبارد ( الفهود ) الكيني لكن لاعبو الهلال عودونا علي تقديم عروض مميزة في مثل تلك المباريات .
○ يغيب عن الهلال عدد من اللاعبين منهم عمار الدمازين ونزار حامد بداعي الإصابة وكذلك يغيب نجوم الهلال المبعدون من رحلة منروفيا وهم : يونس الطيب ، محمود أمبدة ، حسين أفول ، محمد دراج ، محمد موسي الضي ، والمحترف البرازيلي جيوفياني المبعد لسوء السلوك .
○ دوليو الهلال بالمنتخب السوداني سيشكلون أضافة كبيرة للفريق اليوم وذلك بعد أنضمامهم للبعثة بليبيريا خصوصا وأن هؤلاء النجوم أبلوا بلاءا حسنا في بطولة الشأن التي أقيمت قبل أيام بدولة المغرب . ○ يجب علي لاعبي الهلال تجنب الأخطاء الدفاعية والإلتحام القوي مع الخصم داخل منطقة الجزاء تجنبا لإحتساب ضربات جزاء من وحي خيال حكام القارة الإفريقية والتي تكررت كثيرا في ظل التحكيم الإفريقي سئ السمعة .
○ يجب علي لاعبي الهلال اللعب الجاد والضغط علي حامل الكرة والتركيز وسرعة الحركة والإنتشار وسرعة الإنتقال واللعب بإسلوب واضح وقفل المنافذ ولعب السهل الممتنع بدل اللعب من غير شكل وتجنب الشرود الذهني ويجب علي المدير الفني للهلال البرازيلي " فارياس " تكثيف منطقة الوسط ، كلها أسباب ستجعل الهلال يتمكن من تحقيق نتيجة إيجابية بإذن الله . ○ تواجد اللاعب الذي يتميز بإفتكاك وقطع الكرات من الخصم بشكل جيد وهي صفات تتوفر في لاعبي وسط الهلال نصر الدين الشغيل وأبي عاقلة عبد الله وكذلك الطاهر الحاج .
○ قناة الهلال ستكون حاضرة بملعب المباراة والتي تقام عند الخامسة مساء بتوقيت السودان السادسة بتوقيت مكة المكرمة ، نتمني أن تتمكن القناة من بث مجريات المباراة بصورة جميلة كروعة تلك القناة المميزة .
○ بدوره خسر فريق المريخ ممثل السودان الآخر بذهاب دوري أبطال إفريقيا أمس بثلاثة أهداف دون رد أمام فريق تاون شيب البتسواني .
○ أحترافية كبيرة وتعامل راقي حظيت به بعثة الهلال لحظة وصولها الأراضي الليبيرية نتمني أن يرد الهلال التعامل بالمثل . ○ تمنياتنا القلبية الصادقة لهلال السودان صاحب الخبرة والإسم الكبير بالقارة الإفريقية من تحقيق نتيجة إيجابية ونصر مؤزر يعينه في مباراة الذهاب بملعب أستاد الهلال " الجوهرة الزرقاء " .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابوعبيدة موسى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019