• ×
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 | 09-28-2020
عبدالله القاضي

دموع شداد دليل قلة حيلتنا وهواننا على منتخبات أفريقيا!!

عبدالله القاضي

 0  0  2375
عبدالله القاضي
يختم منتخب صقور الجديان مشاركته في بطولة أفريقيا للاعبين المحليين ( الشان) في ساعة متأخرة من مساء اليوم وأياً كانت النتيجة أو المركز الذي سوف يحرزه منتخبنا فأعتقد أن الأمر سيان عندي ويجب أن يكون كذلك عند أولي الأمر باعتبار أن منتخبنا حقق المركز الثالث من قبل عندما استضفنا هذه البطولة الفقيرة في أرضنا وفشل منتخبنا حينها حتى من البلوغ للنهائي واكتفينا بالمركز الثالث أمام الجزائر! أقول أن هذه البطولة الثانوية والتي استحدثها الاتحاد الأفريقي بعد أن احتكر مئات اللاعبين المحترفين في الدوريات الأوروبية والعالمية مقاعد المنتخبات الوطنية وبات اللاعب المحلي لا يجد له موطئ قدم حتى في كنبة الاحتياطي لذا قرر الكاف منح فرصة للمحليين عسى ولعل أن يكون لهم أنيسا أو بديلا يخفف عنهم مرارة الحرمان من تمثيل منتخباتهم الأولى !!.
هذه البطولة التي أقيمت أول مرة عام 2009 والنسخة الحالية في المغرب هي الخامسة وقد فشل منتخبنا في بلوغ النهائيات في ثلاث نسخ مما يدل على أننا حتى ونحن نلعب بمنتخبنا الأول أمام منتخبات تشارك بلاعبي الرديف نعاني الأمرين في الظفر بهذه البطولة الضعيفة فنيا مقارنة ببطولة أمم أفريقيا القوية والتي غبنا عنها منذ عام 1970 وحتى عام 2008 في غانا ونلنا يومها هزائم ثقيلة وتم تصنيفنا كأضعف خط دفاع ينال 9 أهداف في ثلاثة مباريات بمعدل ثلاثي على مقياس مازدا , ثم شاركنا بعد ذلك في النسخة الثامنة والعشرين في غينيا الاستوائية وأذكر أن في هذه البطولة عمت مدن السودان فرحة عارمة فقط لأننا بلغنا الدور ربع النهائي بعد أن فزنا على بوركينا فاسو بهدفين لهدف لدرجة أن الرئيس عمر البشير شخصيا قد اتصل ببعثة منتخبنا مهنئا بما اعتبروه إنجازا !!!! إذا كان هذا هو حالنا وإذا كان هذا هو طموحنا فأقول إنه بئس الطموح .
كتبت قبل سنوات عندما كان شداد في عنفوان شبابه وهو يقود دفة الاتحاد العام وأكرر كلامي هذا كل مرة وأقول اليوم أن ما أفسده شداد في شبابه لن يصلحه في شيخوخته لأنه كان يعمل بدون مؤسسية وكان يعمل بدون لوائح تطابق الفيفا لسنوات والذين أطاحوا به واستولوا على مقاليد الحكم في نمرة 2 هم تلاميذه وهو من دربهم وهو من سلطهم على رقاب الأندية وإن كان شداد فقط يختلف عنهم بنظافة يده من المال العام فهذا وحده لا يكفي فكم من مسؤولين في العالم أيديهم ملطخة بالمال العام لكنهم يطورون كرة القدم في بلادهم ويتركون بصمة لا يمكن لأحد أن ينكرها حتى لو اقترن التطور بالاختلاسات كما حدث مع عدد كبير من أعضاء الفيفا أو الاتحادات القارية والوطنية .
الأقلام التي تهلل وتكبر وتطبل لشداد فقط لأنه اتخذ قرار هنا أو تصرف بحسم هناك فهؤلاء شركاء في تدهورنا وتقهقرنا كرويا خلف الدول الأفريقية التي لم تكن موجودة على خارطة أفريقيا عندما أسسنا الاتحاد الأفريقي وأقيمت أول بطولة في أرض النيلين . دكتاتورية شداد أو سعيه الحثيث لفرض رأيه على الجميع بحجة إيقاف الفوضى لن تطور كرة القدم خاصة أنه لا يؤمن بقدرات الآخرين بل يعتبر الأشخاص من حوله مجرد موظفين يكملون عدد اللجان ويملؤون الشواغر الوظيفية المطلوبة وعليهم تنفيذ توجيهاته العبقرية.
بالكو
يمكن القول أن منتخبنا استفاد من الاحتكاك خاصة وهو يضم مجموعة كبيرة من الشباب يلعبون أول مرة في بطولة أفريقية وقد تنفعهم هذه التجربة عندما نلتقي تلك المنتخبات في تصفيات أمم أفريقيا لكن بعناصر مختلفة كليا حيث لن يرى هؤلاء نظراءهم من المحليين مع تلك المنتخبات بل سوف يجدون محترفين من العيار الثقيل وعندها لن تنفع دموع شداد ولا تطبيل تلك الأقلام لأن الحقيقة الماثلة أمامنا أننا أبعد ما نكون لمنافسة تلك المنتخبات ...
هذه هي الحقيقة ويجب أن نتعامل معها على هذا الأساس وأن لا نخدع أنفسنا بهذه الأفراح الزائفة والتي هي في غير محلها ... وعلى شداد ومن معه أن يعملوا على تطوير الكرة وتغيير المنظمة الكروية واستحداث طرق إدارية وتطوير المنافسات من المراحل السنية ووضع خطط طويلة الأمد لنخلق في نهاية الخطة منافسة قوية تقربنا من منتخبات أفريقيا القوية وتجعلنا ننافس معها بحق وحقيقة بدلا من أن نبكي فرحا من مجرد فوز عابر !!
منذ خمسة عشر عام طالبنا شداد في ندوة بالدوحة بتغيير نظام البطولة المحلية وتغيير اللوائح وإعادة منافسات الناشئين والشباب وإعادة النظر في الموسم المقلوب حيث نلعب في الصيف والخريف ونتوقف في أفضل وقت لممارسة كرة القدم ... لكنه اختصر كل الندوة في جملتين ... أنا اخترت أفضل موسم لنا ... وأوقفت منافسات الناشئين لوجود ممارسات سيئة !!
دموع شداد وحدها لن تجعل منتخبنا يتأهل لنهائيات أمم أفريقيا 2019 في الكاميرون!!
baaalkooo@hotmail.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الثلاثاء 29 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019