• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
رأي حر

يازمن .. لماذا لا تتحرك؟

رأي حر

 0  0  1962
رأي حر

مضى موسم ويمضى موسم... بل يوم اوبعض يوم ... بل ساعة وبعض لحظة والزمن لا يتحرك..وقديما خدعونا بقولهم ان الزمن يمضى.ويمسح الالم .ويجفف الدموع ويؤنس الوحدة! الزمن ثابت فى مكانه .هذه حقيقة . نحن نتحرك بالجسد .نخطوا من مكان الى مكان .بترهل الجسد .يشيب الراس ترتعش القدمان.تزحف التجاعيد .ولكن الزمن ثابت .مهيب على عرشه .لا يترهل ولا يشيبولا يرتعش..وتبقى قسماته يافعة قوية .شبابه .لا يزول.لانه لا يموت . واذا تحركنا بالجسد فقط.فالبراكين داخل النفس لا تزال تقلى .التى لا نراها وهى بدواخلنا ويرها الزمن وهو بخارجنا .ونظل نتساءل عاجزين.حتى تهدا البراكين ولكن كيف تهدا البراكين وسيطرة العقل عاجزة . كيف تخمد النار وهى اقوى من ماء الحياة. ولكن التجارب علمتنا ان الزمن الذى لا يتحركقادر ان يتحرك وهو وحده الذى يمكن يقتصب منا الذكريات فننفصل عنها ونقتحم من جديد زحمة الحياة .ونعايش احداثا جديدة لا تتوقف عنها الحياة ونتسابق ونتزاحم.ونقفز ونصحومستبشرين .ونتعامل مع الناس والاشياء فرحين .مرة اخرى ندخل زحمة الحياة.لا تكفى تلك الرحلة الطويلة المضنيىة .هل تسعىالى مزيد من المشقة . هكذا نحن خايفين من النهاية المجهولة. ونتحايل على انفسنا لكى نباعد بيننا وبين لقاء اللحظة المحتومة واذا كان عرقا وكمدا .كل هذا الطريق.فلماذا نحاول ان نتباطاء في قطعه .لماذا نتشبث باحجاره ورماله وحصاهوشمسه المشرقة وجليده المرعب .لماذا نحن راغبينفى معايشةهذه الغابة التى اسمها البشريةاو الانسانية.والبشر يهرس البشر باقدامه .والانسان ياكل الانسان بانيابه .والحبيب يذهب عنا ويموت!
نعم ذهب منذ عام وبعض عام. بل منذ يوم وبعض يوم بل ساعة ..بل لحظة. وانا اتسال فى حيرة .مالفرق بين الحاضر والغائب ما الفرق بين الوجود واللاوجود الحاضر المسه . الغائب احسه. الموجود اراه. واللاموجود اتخيله . اذن حاضر ومجود. الاحتفاء مجرد شكل وهل من اجل ذلك بشرنا الرسل والانبياء بحياة ثانية غائبةعنا.ولكننا يجب ان نحسها .لا موجودة امامنا ناظرينا ولكن يجب ان نراها بخيالنا .هل هذا التصور للحياة الاخرى فيه العزاءعن الحياة التى نراها ونحسمها ونعيشها ...
ام هو لكى نعيش الاصل بالمل المجهول.اذا ذهب الامل الذى شاركنا الايام . ولكن اين ذهب ..وهو لازال معى مختفيا ولكنه يحيط بى يحتوينى يحتضني يحدثنى يذكرنى اروى القصة من الاول . مهلا يا من تقرا هذه السطور . لا تغضب لاننى اشغلك بما لا يعنيك ...
ولا تشفق لاننى اعرض المى .. ولا تسال لماذا اكتب كل هذه الخواطر . انا لا اعرف جوابا على سؤالك. الا اننى كتبت ما لا استطيع ان اكتب غيره.. اكتب نبضى وبصرى وحسى .. من حقك ان تلفظ ما اكتب ان تطرد. سطورى من اقرب باب . لكنها ستعود لى ...هى رفيق الطريق تخيلوا انسانا يصادق بعض السطور. لا باس ...
اعرف صديقا احب شجرة نعم ذهب منذ عام وبعض عام. بل منذ يوم وبعض يوم بل ساعة ..بل لحظة. وانا اتسال فى حيرة .مالفرق بين الحاضر والغائب ما الفرق بين الوجود واللاوجود الحاض المسه . الغائب احسه. الموجود اراه. واللاموجود اتخيله . اذن حاضر ومجود. الاحتفاء مجرد شكل وهل من اجل ذلك بشرنا الرسل والانبياء بحياة ثانية غائبةعنا.ولكننا يجب ان نحسها .لا موجودة امامنا ناظرينا ولكن يجب ان نراها بخيالنا .هل هذا التصور للحياة الاخرى فيه العزاءعن الحياة التى نراها ونحسمها ونعيشها ...ام هو لكى نعيش الاصل بالمل المجهول.اذا ذهب الامل الذى شاركنا الايام . ولكن اين ذهب ..وهو لازال معى مختفيا ولكنه يحيط بى يحتوينى يحتضني يحدثنى يذكرنى اروى القصة من الاول . مهلا يا من تقرا هذه السطور . لا تغضب لاننى اشغلك بما لا يعنيك ... ولا تشفق لاننى اعرض المى .. ولا تسال لماذا اكتب كل هذه الخواطر . انا لا اعرف جوابا على سؤالك. الا اننى كتبت ما لا استطيع ان اكتب غيره.. اكتب نبضى وبصرى وحسى .. من حقك ان تلفظ ما اكتب ان تطرد. سطورى من اقرب باب . لكنها ستعود لى ...هى رفيق الطريق تخيلوا انسانا يصادق بعض السطور. لا باس ...اعرف صديقا احب شجرة

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019