• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
رأي حر

قرارات فض الاجهزة الفنية

رأي حر

 0  0  1908
رأي حر

السياسة سياستين والقرار له وجهين والمناخ باكمله يعانى حالة انفصام اذا حرصنا على استخدام اشد عبارات التفاؤل فى تحليل الوضع الادارى لكثير من مجالس الادارات فى فض الاجهزة الفنية لانديتهم. فان حالة المجالس الادارية لتلك الاندية تبدو وكانهما طائر له جناحان كلاهما يطير فى اتجاه عكس الاخر وحتى اذا تمكن احدهما من ان يثبت انه اقوى من الثانى فانه لن يستطيع بمفرده ان يبقي طائرا محلقا وسوف يكون كل الامل هو ان تاتيه معجزة حتى لا يسقط . هذه هى الصياغة المتفائلة. لكن الواقع يشير الى ما هومختلف وشديد التعقيد لفض الاجهزة الفنية للاندية فى الديمقراطية المعروفة يكون اختلاف الرؤى دليل حيوية وتعبيرا عن تفاعل ادارى مثمر وقد يكون الاختلاف فى بعض الاحيان توزيعا مفهوما ومقبولا للادوار لان المتعاملين مع هذه الديمقراطية من الاداريين يجدون انفسهم فى النهاية امام توجهات قد لم تكن صحيحة من خلال من التقارير التى لم تكن دقيقة والتى لم تفوت على فطانة المشجع الفطن الذى يعشق النادى ويتمنى له دائما فى المقدمة . نافذة قصدنا من هذه المقدمة التى تعنى فى معانيها كيف تتم قرارات فض الاجهزة الفنية لبعض الاندية وهى فى قمة الدورى وهى تقدم مواسم جيدة ونخص فى هذه المساحة عدة اندية بدايتها بهلال الابيض ظل هلال الابيض مستقرا فى الجهاز الفنى طلة الموسمين فى تجاوب كامل من كل طاقمه حتى حقق الفريق المركز الرابع والثالث ومثل فى المحافل الافريقية بصورة كبيرة حتى لفت انتبه الكل فى افريقيا والوطن العربي وتوجه من لاعب الى الاندية العربية ونال المركز العاشر فى ترتيب الاندية الافريقية كله كان بعمل متجانس من الجهاز الفنى والادارى الذى عمل بمنظومة عالية وشفافية فى تقدم جهد كبير يستحق عليه الشكر والثناء وليس التجاهل الذى وجده اثنين من افراد الجهاز الفنى والادارى الذين يشهد لهم الكل بالتفانى والاخلاص من خلال مسيرتهم فى تزليل كل الصعاب فى وظيفة كل منهم حتى لا تنشرخ المنظومة يجب على راعى الفريق والرياضي المطبوع مولانا احمد هارون مراجعة هذه القرارات التى قد يكون لها الاثر البالغ فى نفوس اللاعبين وبعض الاداريين والجماهير وتوضيح الامور واسباب الابعاد من منظومة افرحت كل الرياضيين فى ولاية شمال كردفان بعد ان قدمتم كل المعونات لتلك المراحل حتى اصبح الجهاز الفنى للفرق مستقرا بالتالى اسعد الكل فى الوطن . ولابد ان يدور السؤال فى ذهن كل مدرك للادارة الرياضة خاصة فى الاندية ذات الثقل الجماهيرى وهو ما سعيت اليه فى توحيد الجماهير وعودة الوطنية الرياضية لولاية شمال كردفان وهو التفاف الكل حول هلال التبلدى ونعود الى السؤال .جرت العادة الادارية للاندية الكبيرة فى نهاية كل موسم بان يقدم مجلس ادارة النادى دراسة كاملة عن الاجهزة الفنية ومدى نجاحها او اخفاقها حتى يكون الاحلال والابدال بموجب استراتيجية لتصحيح اوضاع حتى يقدم الجهاز الفنى مزيد من الجهد ولكن ما حدث من قرارات لفض الجهاز الفنى للنادى من شخصيتين لهم الفضل الكبير فى ما وصل اليه الفريق كما ذكرنا فى بداية مقالنا دون توضيح ومبررات واضحة يعنى الكثير وايضا نعلم تماما على الجهاز الفنى ايضا ان يقدم تقرير في نهاية الموسم من اجل الاحلال والابدال للاعبين ليضعه المجلس فى الاعتبار .اسباب الامكانيات .فكيف يكون الحال للجهاز الفنى من يملك القرار فى تغيره ليس هو المدير الفنى نود توضيح من مجلس الادارة عن ما جاء فى تقريره بالنسبة مساعد المدرب الذي شهد له الكل بانه كان من اساب نجاح الجهاز الفنى بالقراءة الجيدة اما عن الشان الادارى يجب ان لا يكون هناك اسباب شخصية لنا عودة ...

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الأحد 27 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019