• ×
الأحد 11 أبريل 2021 | 04-10-2021
حسين جلال

مباراة الصمود وشموخ الكردينال

حسين جلال

 0  0  2017
حسين جلال



يخوض المنتخب الوطني مساء الغد مباراة هامة في بطولة الشان لتحديد مركز الصدارة امام المنتخب المغربي صاحب الضيافة لبطولة المحليين في ظل ظروف متباينة ومعقدة بعض الشي بعامل الغياب والاصابة المتمثلة في الحارس الاول اكرم الهادي وقلب الدفاع عمر سليمان بسبب الايقاف وتعد المقابلة هامة للطرفين في مواصلة الانتصارات وعدم قبول الخسارة اوالتعادل ويدخل المنتخب المغربي بفرص واسعة للتمسك بمركزه بعد فوزه علي المنتخب الموتاني برباعية والمنتخب الغيني بثلاثية مقابل هدف وبفارق الاهداف عن منتخبنا ولكل ستة نقاط
منتخبنا الوطني يطمع في مواصلة الانتصارات واسعاد القاعدة الجماهيرية في ظل الصحوة الكرويه ونفض الغبار عن الاحبطات السابقة لمنتخباتنا الوطنية علي رغم من حداثة المدير الفني الكرواتي لو جارتيتش الذي نجح في تغير الكثير من المفاهيم التقلدية للاعبي المنتخب وروح التفائل التي شهدناه علي عزيمة رماة المنتخب وجدية تحقيق الانتصارات والذهاب بعيدا في منافسة كاس امم الافريقية للمحليين
السؤال هنا في ظل تلك المعطيات التي تم ذكرها هل منتخبنا قادر علي مواصلة الصمود الي ابعد من الدور الربع نهائي في المنافسة الحالية بالمغرب علي الرغم من وجود تغيرات علي تشكيلة المنتخب بغياب قلب الدفاع والحارس واضافة الي تعديلات في خط متوسط محور الارتكاز
المنتخب الوطني في مباراته السابقة امام مورتانيا فقد اهم ميزة في عالم المستيرة وهي كيفية التحكم والسيطرة علي الكرة ممااتاح كثيرا للمنتخب المنافس في السيطرة علي رتم وحركة الكرة وكانت هناك اخطاء بالجملة في عملية الاستلام والتمرير والتمركز وكثرة الاخطاء الفردية خاصة في قلب الدفاع حيث يختلف المنتخب المغربي كثيرا عن المنتخب المورتاني لعامل الخبرة والتمرس وترجمة الفرص كما شهدناه امام مورتانيا وغينيا واحراز جملة سبعة اهداف وتعد بمثابة جرس انذار خطير امام منتخبنا حتي نتدارك اخطاء عديدة من قلب الدفاع ومحاور الارتكاز وتقليل خطورة المغاربة خاصة في الثلث الاخير لدفاعات منتخبنا
المدير الفني الكرواتي باسلوبه الجديد يسير علي خطي المدربيين الكبار من النواحي المتعلقة بالاعداد البدني واخري تتعلق بالاعداد الذهني من خلال المباريات السابقة امام منتخب غينيا ومورتانيا واعتقد جازما لو انتهج الكرواتي الاسلوب الامثل واعتمد اعتمادا كليا علي منطقة الوسط وكثف كل خبراته التكتيكية والفنية علي كثافة تلك المنطقة ستقوده بكل تقه علي الخروج بنتيجة جيدة ستساعده كثيرا في الوصول الي مبتغاه في المباريات الحاسمة في الدور الربع نهائي ومن بعده الي النصف نهائي
اخيرا اعتقد ان المدرب القدير لن يحتاج الي وقت طويل حتي يستوعب اللاعبون طريقته خصوصا بعد التجانس الطيب لللاعبون في المباريات السابقة علي نفس المجموعة
اخر الاسوار
افتتاح الجوهرة تحفة الملاعب السودانية والافريقية والعربية والعالمية تستحق الف مقال بروعة المشهد الذي كان حاضرا بحضور رئيس الجمهورية المشير عمر البشير
صراحة الكردينال فاز علي منافسيه بالضربة القاضية والحق يقال يجب بكل صراحة ان لانكابر في منشأته الحديثة وان لا ننتقد الكردينال في انجازاته الادارية الا في حال القصور الفني في فريق كرة القدم فقط اذاكانت هناك سلبيات ام الاشياء غير الفنية والتكتيكية صعبة قوية
الكردينال هزم منافسيه شر هزيمة ببناء الجوهرة المفخرة
نصيحة من ارد انتقاد الكردينال يجب ان يفتصر فقط بفريق كرة القدم اما غير ذلك يعتبر هراء وتعب في الفاضي
مبروووك للسودان وهلال الملاييين الملعب بحجم الجوهرة



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019