• ×
الأربعاء 30 سبتمبر 2020 | 09-29-2020
ادريس

الكاردينال معانا نطور الرياضة

ادريس

 0  0  2600
ادريس

هكذا انشدت المطربة الرائعة في اوربريت اغنية الجوهرة وتقول الكلمات.. الجوهرة البنيناها ان شاء الله بالزيادة الكاردينال معانا نطور الرياضة.. وصارت الكلمات انشودة محببة يرددها جمهور الهلال وكل عشاق الازرق يتلهف شوقا لافتتاح هذا الصرح الوطني الشامخ. *عندما اعلن الكاردينال يومها في مؤتمر تنظيم عزة الهلال بقاعة الصداقة معلنا عن برنامجه الانتخابي في ذاك اليوم بتشيد استاد الجوهرة كان البعض ومنهم المعارضين يعتبرها مزاح ومجرد دعاية انتخابية لكسب عواطف الجمهور. *ولم يوفق الرجل في الانتخابات الاولي وخرج من الجولة الانتخابية وتراس البرير مجلس الهلال في الانتخابات الشهيرة وظلت الجوهرة واحدة من اهدافه رغم عدم فوزه الى ان وصل سد الحكم وظل متمسكا بوعده لجمهور الهلال لبناء الاستاد. *وكون الرجل في ظل الوضع الاقتصادي يدخل في مشروع ضخم ينافس به يحتاج لصرف اموال وفي الجانب الاخر فريق الكرة ايضا جبهة تحتاج لقتال ورغم ذلك افلح في ذلك. *وهاهو يوفي بما وعد به ويسلم الجوهرة صرحا مشيدا رائعا جميلا يكتسي بالوان الهلال مفخرة للجميع وملعبا قوميا نفاخر به جمعيا. *ومهما قلل البعض من هذا المجهود والعمل الكبير لن ينقص ذلك شيئا من النجاح الباهر والانجاز الاول من نوعه لرئيس هلالي ينال قصب السبق. *والحدث اليوم ليس هلاليا فقط بل حدثا قوميا يجب ان ينادي لها سائر جمهور الكرة لمشاهدة النجاج على ارض الواقع. *واليوم ياتي المعياد المحدد والمضروب لافتتاح اجمل استاد في السودان يحاكي روعة الهلال وجمهوره وعشاقه في يوم فرح جمهور الهلال وعيد ومناسبة تدخل ضمن مناسبات الوطن القومية تتوجب الاحتفال والثامن عشر من يناير سيظل يوما محفورا في ذاكرة الوطن والهلال وجمهور الازرق. *والتاريخ والاجيال لن تسقط هذا اليوم من الذاكرة وستحتفل به كل عام ويبقى عيد من اعياد الهلال. *وهذا العمل الكبير الضخم يجب ان يقابله شكر وعرفان من القائمين بالدولة وتشريف رئيس الجمهورية للافتتاح فرصة منح الكاردينال وسام ابن السودان البار. *وتكريم الكاردينال واجب لرد جزء من هذا العمل الضخم والنجاح الباهر. اخر المداد اخر المداد *الليلة عيد وفرحة الهلال. *ام درمان مدينة التاريخ والرياضة والسياسية والثقافة تدخل اليوم يوما جديدا من ايامها الرائعة بافتتاح الجوهرة. *الوقت اقترب والهلال لم يخض تجارب ودية بعد. *توقيت الدوري الجديد يمنح الهلال فرصة خوض تجربة. *اعمال الصيانة والتاهيل في استاد بورتسودان اكبر مهدد لالغاء معسكر الهلال. الليلة يوم فرح الهلالحقق السودان انجازا ضخما بالترشح الى دور الثمانية ما حققه منتخبنا انجاز ضخم وغير مسبوق على مستوي النهائيات لاول مرة بعد الصعود المباشرنبارك للصقور التأهل ومزيدا من النجاحات

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:0 الأربعاء 30 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019