• ×
الأحد 13 يونيو 2021 | 06-11-2021
موسى مصطفى

مع وقف التنفيذ !!

موسى مصطفى

 0  0  2487
موسى مصطفى

لم يمنح مولاناعبد العادل والمهندس على عبدالله حق الاستئناف ضد قرار المفوضية بعد ان قرر المفوض عقد الجمعية العمومية للنادي الاهلي بعد شطب الطعن !!
اصلا المفوضية هي طرف وجزء اصيل في الصراع كيف لها ان ترفع جدول اعمال الجمعية يوم العطلة والمعلوم ان الطعن شطب نهاية اليوم وان المفوضية قررت عقد الجمعية بعد 24 ساعة !!
عدم اتاحة الفرصة للطاعنين بالتدرج في مراحل التقاضي هو مخالفة جديدة لمجلس الاهلي غير الشرعي !!
لم يحصل الطاعنين على فرصة التقاض حتى مراحله الاخيرة وه مخالفة سيدفع ثمنها الاهلي الخرطوم .
نفس اعرف السبب الحقيقي الذ جعل المفوضية ومحمود صالح يتخذان قرار عقد الجمعية العمومية بهذه السرعة قبل ان يتحول الطاعنين الى المرحلة الثانية من مراحل التقاضي .
بالقانون محمود صالح ليس رئيسا للاهلي والفيفا قريبة يا محمود
الفيفا ليست بقالة ولا سوبر ماركت !!
كبست زر وصبح محمود ورفاقه في خبر كان !!
ما يقوم به محمود ورفاقه سيؤدي الى الكراهية داخل مجتمع المريخ !!
لا يعقل ان تحكم مجموعة واحد الاهلي منذ عشرة سنوات الاهلي وتتسبب في خلافات داخل الناد !!
ان لم تنصف الاستئنافات الاهلاوية الحقيقيين فان الفيفا ستقول كلمتها .
وقع المريخ امس مع جهازه الفني الجديد بقيادة المدرب مازدا
كان عشاق الفوضي ينتظرون انهيار الاتفاق ولكن خاب املهم
المريخ تحول الى المرحلة الثانية من الاعداد في تكوين جديد بقيادة مازدا
ندرك ان مازدا لم يوفق سابقا ولكن الوضع الآن يختلف.
مازدا خبير وبكفي انه قاد السودان لثلاث نهائيات عن جدارة .
نتمنى التوفيق لمازدا ورفاقه وان يحقق مع المريخ ما فشل فيه من سبقوه.
الثقة التي اولاها مجلس المريخ للكادر الوطني تعني ان المجلس رفع شعار تقليص المنصرفات العالية .
بعض المعتوهين يستغلون المنابر للاساءة لاولاد الناس
اقلام اقبض واشتم لن تهز شعرة في مفرق الرجال
اقلام عبدة الرجال لن تضرب استقرار المريخ
المعتوهون واهمون ان ظلوا ان الاساءة لابناء الاسر ستجعل من الجيوب المنتفخة مرتعا خصبا لهم
. جماهير المريخ ستضرب بيد من حديد المأجورين والماجرين.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019