• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
زاكي الدين

تحولات ضرورية للمريخ (1)

زاكي الدين

 0  0  2687
زاكي الدين

*المرحلة التي يمر بها المريخ الأن يجب ان تطرح نوعا من التحولات الضرورية في عدة جبهات وهذه التحولات التي أعنيها تتلخص في جوانب بعينها وبمقدور مجلس الإدارة الحالي بقليل من الجهد إنجاز هذه التحولات المفصلية والتي ستحدث تحول حقيقي في نادي المريخ الذي ظلت تتعامل معه المجالس السابقة في إطر ضيقة لا تستصحب معها المستقبل بل كانت كل المجهودات تنصب نحو الحاضر وللأسف حتى هذا الجزء ظل يطبق بصورة خاطئة مما جعل النتائج والحصاد على الشاكلة التي عليها نحن الأن.
*التحولات يجب ان تبدأ أولاً بإعداد مسودة متكاملة للنظام الأساسي للنادي ويجب ان تحيط هذه المسودة بكل المتغيرات التي طرأت على قانون الرياضة إضافة لموجهات النظام الأساسي لإتحاد الكرة السوداني واللوائح الدولية للإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وقد علمت مؤخراً ان هنالك لجنة قانونية عاكفة على إعدادهذه المسودة التي من المنتظر ان تُعقد جمعية طارئة لإجازتها حتى يحدث تحول حقيقي فيما يتعلق بالتشريعات الداخلية للنادي مما سيتيح الفرصة لإعمال الرؤى المتعلقة بأهل المريخ حول كيفية إدارة وحكم ناديهم الذي تمنحه القوانين الحق في هذا التوجه الذي أراه ضروريا سيما وان الأجسام الحكومية المتمثلة في وزارة الرياضة الولائية وأجهزتها مثل المفوضية ظلت تلعب أدواراً غير إيجابية تجاه المريخ وهذا ظاهر للعيان في أزمة النادي الحالية التي تفاقمت بعد ان جعلت منها المفوضية الف ليلة وليلة وفي الأخير جاء قرارها يحمل الكثير من الغرابة وتابعنا تأثيراته على الوضع المريخي حتى اللحظة ،لذا على مجلس المريخ المنتخب التحلي بالعزيمة لإنزال ما وعد به لأرض الواقع على الرغم من التعقيدات والعوائق المحتملة من قبل الوزارة وأجسامها التي مازالت ترى في الأندية نوعاً من القصور الذي يجعل لها باباً للدخول والتحكم في الكثير من المفاصل وهذه الجزئية تحديداً يجب ان تتخلى عنها الولاية التي كان عليها ان تسعد لان هذه الأندية سيصبح بمقدورها التطور وتسير شؤونها بنفسها فيما يتعلق بالإجراءات الإشرافية على الجمعيات وخلافه ولا مجال بالطبع لمنطقة وسطى في هذا الأمر فإما ان يكون المريخ تابعاً كعضواً أصيل لإتحاد الكرة السوداني أو ان نكص عن ذلك سيجد نفسه مجابها بالإبعاد من المنافسات القارية خلال فترة عام هي التاريخ الممنوح حسب النظام الأساسي لإتحاد الكرة المجاز في شهر سيبتمبر من العام 2017.
*لا مجال لريسين فإما إتحاد الكرة أو فلتسعد حينها وزارة الرياضة الولائية بتعطيل هذه الأندية وجلوسها معها للتنافس المحلي.
*المريخ مطالب مجلسه بالوقوف بقوة في وجه هذه التعقيدات والمتاريس وعلى إتحاد الكرة مساندة من يحملون صفة أعضاءه.
*المفوضية لها أدوار سلبية بالوقائع ولها الكثير من الظلال الداكنة في الوسط الرياضي وما عادت تجد القبول من أحد وهذه الجزئية يجب ان تفهم.
*الأندية السودانية بما فيها المريخ مطالبة خلال عام بتعديل أنظمتها الأساسية ووضع تشريعاتها وفق القوانين ووفق الرؤى التي ينتج عنها إدارة سلسة،ومن المفترض ان يشرف إتحاد الكرة على هذا الجانب رغم الحديث الذي رشح من وزير الرياضة الولائي الأستاذ اليسع الصديق الذي قال ان دور الإتحاد ينحصر في الجانب الفني فقط ولا أداري كيف ان ينحصر دور إتحاد الكرة في الجانب الفني فقط وهو من وضع نظامه الأساسي واجازه وهو من تتبع له أندية الدرجة الممتاز وذات نظامه الأساسي من قام بتوجيه هذه المكونات سواء كانت أندية أو إتحادات ولائية لتعديل تشريعاتها الداخلية خلال عام.
وهج اخير
*فعلها منتخبنا الوطني رغم الصعوبات والمخاوف وإستطاع بفوزه الغالي على غينيا وضع قدم في الدور الأول من بطولة المحليين.
*كل التوفيق لصقور الجديان في مشوارهم القاري الذي كانت بدايته متميزة ونتمنى ان يتواصل التمييز امام المورتاني في ثاني مواجهات منتخبنا.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019