• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
حسين جلال

عودة الحياة لمنتخبنا

حسين جلال

 0  0  2253
حسين جلال


حقق منتخبنا الوطني اول انتصار رسمي في بطولة الشان التي تستضيفها المغرب عندما تغلب علي منتخب غينيا بهدفين مقابل هدف ضمن المجموعة التي تضم بجانبه المغرب ومورتانيا ونال اهداف المنتخب كل من عمر سليمان من راسية نموذجية اثر تمريرة مهند المتقنة هزت شباك الحارس الغيني ورسمت التفاؤل الكبير وزادت ثقة افراد المنتخب الوطني في الثبات خاصة في منطقة المناورة حيث ركز المدير الفني الكرواتي لوجاروشيتش علي المنطقة الحيوية التي اجاد من خلالها الطاهر الحاج بجانب نصر الدين الشغيل في التغطية والمساندة القوية لخطوط المنتخب الخلفية بالاضافة الي المهام الاضافية في بناء الهجمات خاصة الطاهر الحاج الذي برع في المساندة والتوغل في تهيئة الفرص حيث اضاع مهاجم الخرطوم الوطني سيف تيري اكثر من فرصتين هو علي بعد خطوات قليلة من مرمي المنتخب الغيني ضاعت بعامل قلة التركيز وانعدام الخبرة خاصة ركلة الجزاء التي اهدرها تيري فوق الخشبات الثلاثة كانت كفيلة بملاحقة المنتخب المغربي الذي اودع رباعية بيضاء في شباك المنتخب المورتاني
رغم المخاوف العديدة التي كانت تحوم حول مشاركة المنتخب ومعسكر الاعداد المتذبذب قبل المنافسة وخسارة المنتخب في مباراته الاعدادية امام ساحل العاج يثلاثة اهداف مقابل هدف توقع الكثير ان يعود المنتخب الي دوامة الاحباطات علي الرغم من المجهود الكبيير والمقدر من جانب السلطان حسن برقو عضو اتحاد الكرة السوداني والمسوؤل الاول عن المنتخبات الوطنية في الرعاية المتكاملة والمتناسقة في الق المنتخب وهو يتوشح بثوب الانتصار والذهاب بعيدا في بطولة الشان بعد مزج منتخبنا عناصر الخبرة بقيادة بشة الفنان صاحب التمريرة الكعبية الخلفية للمهاجم تيري واحراز هدف الانتصار واضافة الي تصويبته الخادعة التي حرمته القائم من ولوجها الشباك كما اجاد مهند الطاهروالسماني الصاوي في الصناعة والتصويب علي الرغم من اضاعة مهند هدف في بداية المباراة امام مرمي غينيا الذي نشط كثيرا في شوط المباراة الثاني خاصة علي الجبهة اليسري التي يتواجد بها عبد اللطيف بويا حيث استطاعت غينيا معادلة النتيجة من عكسية من الناحية اليسري حولها المهاجم راسية خادعة في سقف مرمي اكرم الذي عجز في ابعادها
الفوز علي غينيا يعد بكل امانة فاتحة خير علي منتخبنا الذي تجرع شر الهزائم في العهد السايق لاتحاد كرة القدم من منتخبات اقل يكثير من مستوي المنتخب الغيني نتمني ان يلتف كل عاشق حول المنتخب حتي يسير في الاتجاه الصحييح وتتحقق امال الانتصارات في المباريات القادمة وبقليل من الثقة وجرعات من حب الوطن ستعود نغمة التفاؤل بمشيئة الله والقادم احلي امام مورتانيا اذا استفاد الكرواتي من بعض سلبيات المباراة السابقة خاصة في اطراف الملعب حيث شكلت الهجمات العديدة من جانب السمؤل وعبد اللطيف بويا الخطورة علي مرمي اكرم الهادي
اخر الاسوار
سيف تيري اضاع اهداف هو في مواجهة المرمي اضافة الي ركلة الجزاء المهدرة قليل من التركيز مع الاعب في المباريات المقلبة حتي لاتضيع مجهودات المنتخب في مباراة مورتانيا والمغرب
التركيز علي مساندة اطراف الملعب من جانب الشغيل والطاهر سادومبا تقلل كثيرا من الخطورة خاصة بويا والسمؤل
يبدو بان اللياقة البدنية لم تسعف بشة في تقديم الكثير امام غينيا رغم التصوبية التي رفض القائم ولوجها الشباك وكعبية هدف الانتصار

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019