• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
محمد احمد سوقي

بعد الزيارة التاريخية للأقلام الحمراء للجوهرة الزرقاء

محمد احمد سوقي

 0  0  4115
محمد احمد سوقي

في الجوهرة سقطت رايات العصبية وارتفعت رايات الاعتدال والوسطية
مولانا أحمد يدعو لوحدة الصف الهلالي وإتاحة الفرصة للرأي والرأي الآخر بقناة الهلال
الخليفة مختار: وحدة الإعلام الهلالي لا تعني توقف النقد لكشف الأخطاء ومعالجة السلبيات
كان يوم أمس يوماً خالداً ومشهوداً في تاريخ الهلال والصحافة الرياضية التي أسقطت رأيات العصبية البغيضة ورفعت رايات الاعتدال والوسطية والبعد عن التطرف لتمارس دورها في ترسيخ الروح الرياضية والمحافظة على مبادئ التنافس الشريف وقيم واخلاقيات الرياضة التي تدعو لتوطيد علائق الاخوة والمحبة والنأي بالنفس عن المكايدات والاستفزازات وزرع الكراهية بين الهلال والمريخ كناديين شقيقين تأسسا في أمدرمان وقامت على أكتافهما نهضة الكرة وظلت قنوات التعاون بينهما مفتوحة لأكثر من أربعة عقود كان فيها انتقال اللاعبين والاداريين من أحدهما للآخر أمراً عادياً لا يدعو لتبادل الاساءات وحملات الهجوم ورفع اللافتات المسيئة وتحطيم الاستادات من المتشنجين والمنفعلين من الجماهير التي غذتها الصحافة الرياضية بالاحقاد لترتكب هذه الحماقات.
جاء هذا خلال زيارة مجموعة من الصحفيين المريخاب للجوهرة الزرقاء بمبادرة من الاستاذ احمد محمد الحسن والتي تزامنت مع زيارة الهيئة الاستشارية للهلال حيث استمع الجميع الى شرح مفصل من المهندس محمد عبد اللطيف هارون عن مراحل العمل في الجوهرة والتي اكتملت في شكلها النهائي وتجري الاستعدادات لافتتاحها في الثامن عشر من الشهر الجاري بكرنفال بهيج يشرفه رئيس الجمهورية وضيوف الهلال والرؤساء السابقين والاقطاب والجماهير.
وأوضح هارون ان سعة الاستاد تبلغ 62 ألف بزيادة 33 ألف عن السعة القديمة والتي كانت في حدود 25 ألفا وقال ان الجوهرة تضم مولاً تجارياً وفندقاً خمسة نجوم يضم 36 غرفة من بينها خمس غرف VIP وسيكون مقراً دائماً للفريق يمكن النادي من تمزيق فاتورة المعسكرات بالفنادق كما تضم الجوهرة مركزاً لاصابات الملاعب وجمانيزيوم ومتجراً لبيع الاعلام والشالات والكابات والاكواب عليها شعار الهلال وتي شيرتات عليها صور اللاعبين كما هو معمول به في كل استادات الأندية العالمية وأيضاً تضم الجوهرة المبنى الاداري وبه مكتب رئيس النادي وصالة اجتماعات مجلس الإدارة وقناة الهلال واذاعة الهلال، إضافة لمقصورتين يتم الصعود اليهما بالمصعد احداهما وهي الرئيسة تسع لسبعين مقعداً وملحق بها صالة لتناول الوجبات الخفيفة والمرطبات ومكان لاداء الصلوات ومقصورة أخرى تسع لثلاثين شخصاً، وأشار الى ان النادي قد اكتمل العمل فيه بالفراغ من تشييد حوض السباحة والمسرح والمساحات الخضراء وأصبح جاهزاً لاستقبال الأعضاء.
ثم قام رئيس وأعضاء المجلس الاستشاري ومجموعة الصحفيين بمعاينة الملعب والمدرجات والفندق والمبنى الاداري والنادي وابدوا بعض الملاحظات التي علق عليها المهندس هارون ثم تبودلت الكلمات حيث شكر هارون الهيئة الاستشارية ومجموعة الصحفيين على هذه الزيارة للوقوف على هذا العمل الكبير والذي تحمل رئيس النادي الكاردينال تكلفته كاملاً، وتحدث صاحب المبادرة الاستاذ أحمد محمد الحسن وأشاد بالجهد الكبير الذي بذل في الجوهرة وقال: جئنا لنؤكد وقوفنا مع مجلس الهلال في هذا الانجاز الذي هو للوطن والرياضة وذكر ان الصحافة يجب ان تكون كبيرة أمام هذا العمل الكبير وقال انه يتمنى ان يشارك مجلس المريخ وجماهيره في الاحتفال بافتتاح الجوهرة حتى تكون النجمة الحمراء في الجوهرة الزرقاء كما تحدث الاستاذ كمال حامد في نفس الاطار وأكد أهمية زيارة الصحفيين المريخاب للجوهرة لكسر العصبية واداء الصحافة لدورها في البناء والتطوير ومحاربة كل أشكال الجنوح والتفلت.
الهيئة الاستشارية للهلال كان حضورها مشرفاً بقيادة مولانا أحمد حسب الرسول رئيس الهيئة ونائبه الخليفة مختار مكي والفريق أحمد عطا المنان والفريق كمال علي صالح والصادق سالم والمهندس التوم محمد يوسف ومعتصم الحاتي وعبدالعظيم سعد الله ودكتور التكينة واللواء عبدالعال محمود والطاهر احمدون وسيد احمودة وعقاد عبدالغني وصلاح الحويج وعلي فقيري والرشيد النوراني ومامون احمد عبدالرحمن الشيخ وعامر محمد احمد ملاح ومجموعة كبيرة من الأعضاء الذين حرصوا على الحضور والمشاركة في هذه الزيارة بآرائهم وملاحظاتهم.
لبى دعوة الاستاذ احمد محمد الحسن من الصحفيين المريخاب الاساتذة كمال حامد وأبوبكر عابدين وودالشريف الذين استقبلوا بحرارة شديدة من عبداللطيف هارون وصلاح عبدالرحيم وأعضاء المجلس الاستشاري واعتبروها لفتة بارعة وخطوة ايجابية على طريق ايقاف التراشقات والمناكفات وخلق أجواء صحية لصحافة تعمل على دعم العلائق بين الناديين الكبيرين وتفتح قنوات التعاون في مختلف المجالات لتحقيق المصالح المشتركة بدلاً من حالة الاحتراب وسعي كل منهما لاثارة المشاكل والفتن لعرقلة مسيرة الآخر والتي لن يجنيا منها سوى اهدار الوقت والجهد والمال في المكايدة وتصفية الحسابات.
كان في استقبال رئيس واعضاء الهيئة الاستشارية ومجموعة الصحفيين الاستاذ صلاح عبدالرحيم المسئول عن الاستثمار بمجلس الهلال والذي رحب بالجميع واشرف بنفسه على ضيافتهم قبل القيام بالجولة داخل الجوهرة.
مجموعة الاقلام الزرقاء التي كانت في استقبال الصحفيين المريخاب ضمت هساي ودسوقي وأحمد الحاج والجمصي وصلاح الحويج وعمر قرشي وعمر الطيب ومحمد ابراهيم دسوقي فينا الذين رحبوا بالوفد الأحمر وأبدوا ارتياحهم لهذه الزيارة التي زينت الجوهرة بروح الاعجاب بهذا المشروع الكبير.
عقب الجولة في الجوهرة عقدت الهيئة الإستشارية إجتماعاً اشاد فيه مولانا أحمد حسب الرسول بزيارة الصحفيين المريخاب وقال انها روح طيبة تعكس الرغبة في تجاوز العصبية والعمل الجاد لمصلحة الناديين ،ثم توجهت الهيئة لقناة الهلال التي أجرت لقاء مع مولانا أحمد حسب الرسول أكد فيه سعي الهيئة للم الشمل وتوحيد الأهلة من أجل مشاركة الجميع في دفع المسيرة وطالب مولانا أحمد بأن تكون قناة الهلال مفتوحة لكل الأهلة بمختلف آرائهم وتوجهاتهم وان تتيح الفرصة للرأي الآخر كمنبر هلالي حر.
الخليفة مختار مكي نائب رئيس الهيئة الاستشارية قال انهم سيعملون على توحيد الاعلام الهلالي بتنقية الأجواء وتصفية الخلافات ليعمل الجميع من أجل مصلحة الهلال مشيراً الى ان هذه الوحدة لا تعني توقف النقد الذي هو مطلوب لكشف الأخطاء ومعالجة السلبيات والتي هو جزء أساسي من مهنة الصحافة ودورها ورسالتها.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:0 الأحد 27 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019