• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
زاكي الدين

مضاعفات مابعد الوالي

زاكي الدين

 0  0  2838
زاكي الدين

*ما يجري هذه الأيام يمكن ان نطلق عليه مضاعفات ما بعد الوالي لانني كنت ومازلت على قناعة تامة ان التحول الإداري في المريخ لن يكون سلسا ولن تسوره الورود سيما وان الأوضاع التي خلفت في المريخ لما يقارب ال(15) عاما كانت ومازلت هذه الأوضاع لها تأثيرات وتجب بداخلها كم كبير من الضغوطات التي أسهمت في ان تضاعف الضغوطات على مجلس المريخ المنتخب الذي تولى زمام الإدارة في المريخ في وقت صعب وبظروف أكثر صعوبة وتعقيد وهذا معلوم للكافة وأعتقد ان الفترة الحالية كانت ستختلف لولا ان المجلس الحالي جوبه بالضغوطات والحرمان المتعمد من رئيسه بقرار غلفته ظلال السياسة والإستهداف الناجم من رغبة البعض في التواجد بمقاعد الإدارة في المريخ وهؤلاء فعلوا الكثير وما زالو سيفعلون المزيد من الأفعال التي تهدف لإسقاط المجلس الحالي ونسف اي واجهة تقوده للإستقرار ويكفي ان نشير للطريقة التي يتناول بها من امتهنوا التربص ضد مجلس الشرعية الذي ورث مريخ يعاني كثيراً بفضل سؤ التدبير والسياسات وبفضل الهمجية الكبيرة في ملفات المال فهذه الجزئية تحديداً كان وما زال لها تأثيرات كبيرة وجعل منها البعض قنابل دخانية لممارسة التندر كيفما يحلوا لهم في أوضاع مصطنعة خلفها الوالي دون ان يكون هنالك وقفة حول لماذا يخلف رجل مثل الوالي كل هذه التركة المثقلة من متطلبات وديون.
*هنالك أمثلة حية لما اقوله، فمثلاً تم التعاقد مع العاجي سيرجي باسكال براتب شهري قدره عشرة الاف دولار ومنذ شهر يونيو من العام الماضي لم يتم صرف راتب اللاعب الذي قدم شكوى للفيفا تضمنت كل هذه المتأخرات وما ينطبق على باسكال ينطبق على وارغو ديديه عاشور الأدهم كوفي فرانسيس والمدرب الشاب محمد موسى الذي برغم التعاقد معه خلال الفترة التي كان يرأس فيها الوالي المجلس إلا انه وحتى انتخاب المجلس الحالي لم يصرف اي مليم إضافة للاعبين الوطنين الذين تركت متأخرات رواتب تخصهم لمدة شهرين والأجانب مابين ثلاث أشهر وأربعة ،كل هذه الأوضاع تمثل لسان حال المريخ قبل مجئ المجلس الحالي الذي منذ إنتخابه ظلت تتفجر الأزمات أعلاه تواليا وقد تابعنا سيناريوهات شكاوي الفيفا وخلافه من إنفجار أزمات موجودة سلفا في المريخ ومن تركها بلا شك له نصيب كبير في هز الإستقرار خاصة وان هنالك آله إعلامية محسوبة عليه وتتعامل معه بفقه الرجل الذي خلق من عوالم المريخ القاحلة نعيما لكنه في حقيقة الأمر جعل من هذه العوالم حقلا للالغام. وهج اخير
*مضاعفات ما بعد إدارة الوالي بكل خيرها وشرها أعتبره أمراً طبيعيا ويمكن التعافي منه بشريطة ان يدرك المجلس الحالي ضرورة ذلك. *الظروف المحيطة بمجلس الشرعية رغم أنها تضاعف من الضغوطات اليومية لكنه متى ما رتب أوراقه الداخلية سيكون قادراً على ان يتجاوز بالمريخ هذه الضغوط.
*الواقعية أمر ضروري ويجب ان تكون هي السمة الغالبة على تصرفات وتصريحات مجلس المريخ لأن الواقعية في ظل أوضاع المريخ الراهنة تعني البدء في السير نحو طريق ضله المريخ لسنوات وسيحسب وقتها لمجلس الشرعية انه قد وضع المريخ في السكة الصحيحة التي تمهد لإنهاء أزماته ومشكلاته التي خلقت وهما لدى الكثيرون ان لا رئيس يمكنه إدارة الشأن المريخي بخلاف الوالي.
*المجلس الحالي رغم ما يفرزه من مواقف تحسب ضده إلا انه لم يفقد بعد الفرصة في ان ينقل المريخ من مربع الأزمة إلى براح من الحلول التي تتمثل في العمل على وضع دولاب عمل إداري سليم والسعي نحو إستنباط الموارد وذلك بتفعيل سلاح الإستثمار وهذا الأمر يحتاج منه لخلع رداء البطء وحالة الإلتباس التي يعيشها في تقلد الأدوار.
*إنطلاقة الإعداد رغم التأخير أمر جيد لان الفرقة الحمراء زادها الحقيقي يتمثل في الإعداد.
*سوداكال مطالب للأمانة ان يسارع في حسم ملف الجهاز الفني والمعسكر لانني اعلم ان الرجل مازال يأمل في ان يعسكر المريخ خارجياً. *التباطؤ أمر غير محبب ويجب على المجلس المحاط بالإنتقادات والأزمات أن يكون أكثر تداركا للمواقف.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019